03/24/1441 - 11:10

السياسات العامة للتعامل مع الطلاب ذوي الإعاقة

زاوية: همم أكاديمية

تُظهر القواعد والإجراءات التنظيمية لخدمات الطلاب ذوي الإعاقة بجامعة الملك سعود بأن الجامعة تشجع الطلبة ذوي الإعاقة ممن لديهم مؤهلات أكاديمية على التقدم للقبول فـي الجامعة.

حيث تعمل على توفـير الخدمات الداعمة للطلاب ذوي الإعاقة؛ من أجل تمكينهم من الوصول إلى كافة مرافق وبرامج الجامعة وإكمال دراستهم بنجاح.

ومن أجل تحقيق الأهداف المرسومة فـي جذب ودعم نجاح الطلبة ذوي الإعاقة، أقرت الجامعة السياسات التالية:

- سياسة عدم التمييز: إذ تلتزم جامعة الملك سعود بمنح الأشخاص المعوقين المشاركة الكاملة فـي خدماتها وبرامجها وأنشطتها من خلال نظام رعاية المعوقين لعام 1421هـ، وعلى ذلك لا يجوز استبعاد أو استثناء أي طالب من ذوي الإعاقة بسبب إعاقته فـيما يتعلق بالقبول بالجامعة إذا انطبقت عليه الشروط العامة التي وضعت من قبل عمادة شؤون القبول والتسجيل، وبالخدمات، والبرامج، والأنشطة العامة التي تقدم للطلاب العاديين من جهة، والخاصة التي تقدم لذوي الإعاقات من جهة أخرى، وبالمميزات، والخدمات التي تقدمها الجامعة لعامة الطلبة.

- توثيق الإعاقة: يعتمد تقديم الخدمات التربوية والمساندة بأنواعهما ومستوياتهما المختلفة، وما يلازمهما من تسهيلات لجميع الطلبة ذوي الإعاقة على عملية توثيق حدوث الإعاقات، وطبيعتها، ومستواها وفق معايير الأهلية، وإجراءات طلب الخدمة، وللجامعة الحق فـي رفض طلب الحصول على الترتيبات والأجهزة المساعدة والمواءمات والخدمات المعقولة فـي حال ما إذا كانت الوثائق المقدمة لا تستوفـي شروط ومعايير الجامعة.

- استحقاق الخدمات: يحصل الطالب على إمكانية الخدمة بعد حصوله على وثيقة خاصة تصدر من عمادة شؤون الطلاب لنوع الإعاقة، ونوع الخدمة بشكل سري.

- سرية المعلومات: تُعد جميع البيانات والمعلومات ذات العلاقة بالطلبة ذوي الإعاقة وفقاً لما يُعرف بالسجل التراكمي «المجمع»، والذي يتضمن البيانات الشخصية والصحية والأكاديمية والاجتماعية والنفسية، سرية للغاية، باستثناء الجهات الرسمية ذات الصلة بتقديم الخدمات الأكاديمية والمساندة فـي الجامعة، ويُراعى عدم الإفصاح عن أيٍّ من هذه البيانات إلا بطلب رسمي، وموافقة كتابية من المختصين، بعد التحقق من الأغراض النبيلة لاستخدام هذه البيانات.

- حرية الإعلان عن وجود إعاقة: تسعى جامعة الملك سعود، وفقاً لنظام رعاية المعوقين، لضمان حق كل الطلبة من طلاب وطالبات بالاستفادة من كل البرامج والخدمات والمنافع التي تقدمها، ولا تفرض جامعة الملك سعود الخدمات والترتيبات على الطلبة ذوي الإعاقة، ولا تلزمهم بالكشف عن حالة الإعاقة، وأن الكشف عن الإعاقة وطلب الخدمات تُعد قرارات شخصية.

برنامج الوصول الشامل

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA