03/24/1441 - 12:19

اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية 

تحتفل العديد من الجامعات العالمية المرموقة والمراكز البحثية المتقدمة في العلوم المكانية حول العالم باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية 2019م، والذي ينظم سنويًا خلال شهر نوفمبر من كل سنة ميلادية.

تعد هذه الفعالية من أهم اللقاءات العلمية للمتخصصين في العلوم المكانية بمختلف التخصصات، والتي من خلالها يتم تعريف المجتمع بأهمية علم نظم المعلومات الجغرافية الذي يعد العلم الذي يدرس المكان.

يسعى قسم الجغرافيا ووحداته المختلفة وبالتعاون مع الجمعية الجغرافية السعودية لتنظيم الاحتفال باليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية 2019م للعام الثالث على التوالي، وذلك في السادس عشر من شهر ربيع الأول 441هـ الموافق 13/ 11/2019م، حيث ستتضمن الفعالية العديد من الأوراق العلمية وورش العمل ومعرضًا مصاحبًا يمتد ليومين لأهم الجهات الحكومية والأهلية، وبذلك تكون الجامعة ممثلة بالقسم والجمعية الجغرافية الجهة الوحيدة في المملكة العربية السعودية التي تنظم هذه الفعالية.

يهدف هذا اللقاء للإسهام في بناء جسور التعاون مع الجهات الحكومية والأهلية المهتمة بهذا المجال ونشر ثقافة نظم المعلومات الجغرافية والاطلاع على الجديد في هذا العلم وتطبيقاته، وذلك من خلال تجمع علمي يضم العديد من المتخصصين وطلبة العلم في رحاب جامعة الملك سعود.

لا يخفى على الجميع أهمية نظم المعلومات الجغرافية ودورها في العالم اليوم، فلم يعد إنشاء وتطوير نظام معلومات جغرافي لأي جهة أو مؤسسة أو إدارة أمرًا اختياريًا في عصر المعلومات الرقمية الضخمة والمتغيرة، بل أصبحت ضرورة ملحة وأداة تحليلية علمية حاسمة وفاعلة للإسهام في عملية دعم واتخاذ القرار.

وقد أدركت العديد من الوزارات والهيئات الحكومية وغير الحكومية في الداخل وفي العالم أهمية هذا النظام ودوره في مساعدتها على إدارة مهامها من خلال تخزين وإدارة ومشاركة بياناتها مع العديد من الوحدات والأقسام داخل المؤسسة الواحدة ومع العديد من الجهات الخارجية، والتي على ضوئها يتم وضع الاستراتيجيات التخطيطية والتطويرية لرفع كفاءة الأداء والجودة.

لقد حاولنا في هذه الفعالية أن نؤسس لمستقبل جديد وعمل دؤوب في تفعيل وتعزيز التعاون بين الجهات الخارجية والجامعة، من خلال تنظيم هذه الفعالية العلمية التي من المأمول أن تسهم في تعريف جهات العمل الخارجية وأرباب العمل بالإمكانات العلمية والتقنية لمنسوبي الجامعة من الباحثين والخريجين من الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات المكانية.

يسعى قسم الجغرافيا بما لديه من كفاءات متخصصة وإمكانيات، أن يكون مرجعاً أكاديمياً وطنياً في هذا المجال، حيث اعتمد القسم مؤخراً مساراً تخصصياً حديثاً وفق أفضل المرجعيات العالمية في مرحلة الدكتوراه باسم «علم المعلومات الجغرافية»، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030م وتلبية لحاجة سوق العمل من المتخصصين في العلوم المكانية.

كما أطلق القسم مبادرة تعد الأولى على مستوى الجامعات في الشرق الأوسط وبدعم من إدارة الجامعة، تتمثل في توفير رخص مجانية من برنامج «ArcGIS» لجميع منسوبي الجامعة من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والطلبة.

كما افتتح القسم مؤخراً محطة للرصد المناخي تساهم في تقديم قياسات وتحليلات مناخية شهرية وفصلية، مما سوف يسهم في تلبية احتياجات الباحثين والمهتمين وطلبة الدراسات العليا من البيانات والتقارير المناخية.

ويحرص القسم على التعاون مع جميع الأقسام والإدارات والجهات المهتمة بنظم المعلومات الجغرافية، ويرحب بكل اقتراح وأفكار تصب في خدمة هذا المجال وتطوير تطبيقاته في كافة مرافق الدولة وفي القطاع الخاص لتحقيق تنمية مستدامة وتحسين جودة حياة الإنسان وفقاً لرؤية المملكة 2030م.

نتطلع لحضوركم ومشاركتكم في هذه الفعالية العالمية.

د. مفرح القرادي

رئيس اللجنة التحضيرية لفعالية اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA