إدارة المسرح تطلق برنامج «الممثل الشامل»

بهدف اكتشاف المواهب وتشجيع الطلاب على الإبداع
تضمن البرنامج دورات وورش عمل في إعداد الممثل وتأليف النصوص وفن المكياج وتحريك الدمى 

 

متابعة: محمد آل منصور

 

دشنت إدارة المسرح باكورة برامجها لهذا العام ببرنامج «الأخضر» الذي يهدف إلى تعزيز الولاء للوطن وتعزيز اللحمة الوطنية للطالب بتجسيد أدوار ترجع إلى بداية توحيد المملكة العربية السعودية، ثم أطلقت برنامج «الممثل الشامل» والذي يتضمن عدة دورات وورش عمل، ويهدف لاكتشاف المواهب وتنميتها والاهتمام بمواهب الطلبة وتشجيعهم على الإبداع وتبادل الخبرات مما يكسب الطلبة القدرة على التعبير الصحيح في التخاطب والتحدث والكتابة بلغة سليمة وتفكير منظم وإكساب الطالب فنوناً أخرى في عالم المسرح لزيادة الحصيلة الفنية والقدرة على أداء مختلف الأدوار في المسرح.

 

دورة «إعداد الممثل»

قدم الدورة الأستاذ مشعل القاضب وتناول في محاور الدورة المفهوم الصحيح للدراما، وعناصر العرض المسرحي، وصناعة الصورة الذهنية الفنية للممثل، ونظرة المجتمع للفنان وكيفية التكيف معها، وقيمة عطاء الفنان في رفع القيم ورفع قيمته وصورته بين الناس، إضافة للغة الجسد والتوافق العقلي والعصبي، وتوضيح طبقات الصوت، وفصل الشعور والحس الصوتي عن معنى النص، والتدريب على قاعدة «الممثل يعلم والجمهور لا يعلم» والفرق بين الشخصية والشخص ومفهوم التقمص والتمثيل، والخروج مع النص ومواجهة الجمهور والتعامل معه، ومناطق التأثير والقوة في الخشبة، بالإضافة إلى تشغيل عدد من المقاطع للاستشهاد بها والتعليق عليها، وختمت بالإعداد الجسدي واختلاف أهميته.

الطالب محمد المطيري، عبر عن استفادته من هذه الدورة وقال: حرصت على الالتحاق بهذه الدورة للدخول في عالم التمثيل في مجال الشخصية والتعمق في مجال التقمص والاستفادة من طرح مناطق القوة في المسرح لرغبتي في تقديم دورات مستقبلاً وأستفيد من بعض التكنيكات المسرحية في مجال عملي القادم.

 

ورشة «فن المكياج» 

قدم الأستاذ أحمد ممدوح ورشة عمل في فن المكياج، وبدأ بمعلومات عامة حول تاريخ المكياج والتطورات المختلفة التي عرفت عن المكياج والتي تعين المتدربين على معرفة أثر المكياج في القيمة الكلية للعرض المسرحي، مع تدريبات أساسية على فنياته وطرق استخدام مواده، واختتمت الورشة بعرض نموذج واختبار لقدرات المتدربين على ما سبق في الورشة.

طالب الإعلام محمد القحطاني أكد أنه استفاد من هذه الدورة كثيراً ويتوقع أن تساعده في مجال الإعلام وفي جانب ابتكار مكياج على الممثل ووضع اللمسات التي يرغب فيها كما يمكن أن تسهم في زيادة دخله المالي بعد قطع شوط من الممارسة والتطبيق لاكتساب الخبرة في المجال.

 

ورشة «تحريك الدمى»

قدم الأستاذ أحمد ممدوح محاضرات نظرية وتطبيقات وتدريبات عملية على تحريك الدمى، وتطرق لفوائد مسرح العرائس وعمليات الإخراج والإنتاج المتبعة والمؤثرات المتنوعة والديكور والإضاءة والصوت، وتضمنت ورشة العمل تدريبات صوتية على الأداء المسرحي وتطبيقات عملية تمثيلية لمشاهد مسرحية مرتجلة، إضافة إلى شرح عن عناصر مسرح الدمى وأنواع الدمى مثل خيال الظل ودمية الفم والعصا والخيوط والإصبع والطاولة والأقنعة المسرحية والدمية العملاقة.

الطالب ظافر الشهري، أكد أن هذه الورشة كانت من أجمل الورش للتطبيق العملي الذي حصل وخلق جو من المرح مع المشاركين لتعدد أنواع الدمى، ويعتبر نوعاً مفيداً للأطفال وبالأخص في المجال التربوي وزرع القيم للنشء، وأكد أنها كانت إضافة حقيقية وبمثابة هدية للمشاركين في برنامج الممثل الشامل.

 

تأليف النصوص المسرحية 

في إطار التعاون بين المسرح والمنابر الإعلامية لنشر ثقافة المسرح، تعاونت إدارة المسرح مع «قناة ماسة» في تقديم ورشة عمل في «تأليف النصوص المسرحية» قدمها الأستاذ خالد الشريمي باسم إدارة المسرح، والتي استهدفت شريحة كبيرة من المتابعين للقناة والمشاركين أيضاً في البرنامج الجماهيري الضخم «الحلفاء».

محمد الزريق طالب في جامعة الملك سعود وممثل مسرحي، أكد أنه أصبح الآن يستطيع كتابة نص مسرحي أو مشهد بعد حضوره ورشة عمل «تأليف النصوص المسرحية» المقدمة من الأستاذ خالد الشريمي، وبإذن الله سيعمل من الآن على كتابة نص مسرحي يقدم في مسرح الجامعة والقناة، وشكر إدارة المسرح على تقديم مثل هذه الورش المفيدة في مجال المسرح.

 

ورشة «التجلي في المسرح»

قدم المؤلف والمخرج المسرحي الأستاذ فهد الشهراني ورشة عمل «التجلي في المسرح»، وتناول خلالها المحاور التالية: التناغم مع فريق العمل، والنص، ومفاتيح الإبداع في الأداء، التعامل الناجح مع بروفة الطاولة، وتدريب على الحركة المسرحية، ومفهوم الفعل المسرحي «الأدائي»، وتدريب الممثل على الفعل المسرحي، والمبرر الحركي، وما هو الضحك والإضحاك، وتكنيكات التلوين الصوتي ولغة الجسد، وتعابير الوجه واستدعاء المشاعر، والحركة المسرحية.

********

بووووووكس

 

حجم الاستفادة

 

الأستاذ سامي السعرة مدير إدارة المسرح أكد أن برنامج «الممثل الشامل» من البرامج المستحدثة هذه السنة في خطة نادي المسرح، وقد حرصت إدارة المسرح في هذا البرنامج على زيادة فاعلية الطلاب في البرنامج من خلال الممارسة الفعلية وتقليل الجانب النظري في ورش العمل.

وقد تم تحديد أهداف هذا البرنامج وتنفيذها على مستوى المشاركين في صقل وتنمية مهارة الممثل في مجال المسرح، وقدرة الممثل على عمل المكياج، وقدرة الممثل على تحريك الدمى، وزيادة حصيلة الممثل الثقافية في جانب المسرح، وقدرة الممثل على تنفيذ التكنيكات المسرحية في المجالات التالية: «التلوين الصوتي - لغة الجسد - تعابير الوجه واستدعاء المشاعر-  والحركة المسرحية»، وبذلك نكون أدركنا حجم الاستفادة للمشاركين في هذا البرنامج.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA