حظيت بإشادة «الشبيلي» و«التونسي» و«البازعي» و«العرابي الحارثي»

«لجنة خريجي الإعلام» تسعى لاستقطاب الخريجين وتعزيز التواصل وتبادل الخبرات
د. المكينزي: تم تنفيذ برنامج زيارات للخريجين لإحياء الروابط مع أجيال خدمت الجامعة والوطن
أ. الوعيل: الخريجون نماذج مشرفة وكوادر وطنية أسهمت ولا زالت تسهم في بناء الوطن وتنميته

 

 

يعد قسم الإعلام بجامعة الملك سعود أول قسم أكاديمي لدراسة وتدريس الإعلام في المملكة العربية السعودية، ويمتد تاريخه العريق لما يقارب الخمسة عقود، جاد خلالها بقيادات إعلامية وأكاديمية تسنمت أعلى المناصب وخدمت المسيرة الإعلامية وأسهمت في رفعة الوطن، وفي إطار اهتمام الجامعة بتعزيز العلاقة مع خريجيها عبر إطلاق مركز متخصص للخريجين، فقد بادر قسم الإعلام ممثلاً بلجنة الخريجين لإطلاق عدد من البرامج والأنشطة التي تهدف إلى تعزيز وبناء علاقات مستديمة بين القسم والخريجين وتقديم الخدمات التي تساعد طلاب وطالبات الإعلام في مرحلة ما بعد التخرج.

 

لقاءات وزيارات

أوضح مقرر اللجنة د. عادل المكينزي أن من حق زملائنا السابقين ممن عاشوا أجمل أيام حياتهم الدراسية بين أروقة هذا القسم، التواصل معهم وإشعارهم بأن العلاقة لا تنقطع مع استلام شهادة التخرج، بل يظلون جزءاً لا يتجزأ من كيان القسم ويأتي ذلك تأكيدًا للقيم النبيلة والمعاني الإنسانية التي تحملها جامعتنا العريقة في علاقتها بمنسوبيها، مؤكداً أن لجنة الخريجين تعد إضافة إلى مسيرة القسم الثرية منذ تأسيسه عام 1392هـ الموافق 1972م، قدم خلالها للوطن قيادات إعلامية تسنمت مناصب رفيعة وبرزوا في الميدان الإعلامي والصحفي.

 

علاقة مستدامة

وأشار د. المكينزي إلى أن النشاط الذي يقوم به فريق العمل المـؤلف من د. حسين القحطاني، د. أريج الدبيخي، أ. مشعل الوعيل، أ. بدور الحامد، أ. باسمة العنزي، يأتي امتداداً لما توليه الجامعة والكلية من اهتمام وعناية كبيرة بالخريجين، وذلك عبر عدد من اللقاءات والزيارات لمسؤولي الجامعة والاطلاع على التجارب الناجحة في الكليات والأقسام، وقد عزز هذا الاهتمام اللقاء الذي ضم اللجنة مع المشرف على مركز الخريجين بالجامعة أ. أنس الشعلان الذي أكد حرص مسؤولي الجامعة بهذا الملف لبناء علاقة مستدامة مع خريجيها وتعزيز الولاء والانتماء لهذا الصرح الأكاديمي عبر خطط طموحة وبرامج للتعاون المشترك مع الخريجين ومساعدتهم في التوظيف والتدريب واعتبارهم مصدرًا مهمًا يدعم تطوير الجامعة، مشيرًا إلى حراك إيجابي قادم على صعيد الكليات لخدمة هذا الهدف.

 

تبادل الخبرات

كما سعت اللجنة إلى التعرف والإفادة من أبرز النماذج التي انطلقت لخدمة الخريجين والتي تمثلت في تجربتي كلية الهندسة والعلوم، وقد أبدى الجميع استعدادهم لتقديم التعاون للإفادة منها في تطوير تجربة قسم الإعلام، حيث تهدف لجنة خريجي قسم الإعلام من خلال أنشطتها المتنوعة إلى استقطاب الخريجين الجدد والقدامى وتحقيق التواصل بينهم وتبادل الخبرات العملية والمهنية في المجال الإعلامي تثمينا لدور الخريجين الرائد في بناء المجتمع  وصناعة مستقبل هذا الوطن المعطاء.

 

منصة انطلاق

من جانبها أفادت أ. بدور الحامد مشرف موقع اللجنة الذي سيتم إطلاقة قريباً، أن اللجنة ستستخدم الموقع كمنصة انطلاق للخريجين تمكنهم من التسجيل وتحديث بياناتهم والاستفادة من الخدمات التي يقدمها مثل: مواعيد الفعاليات واللقاءات ومعرفة آخر أخبار اللجنة، والتعرف على الرواد من خريجي القسم ومعرض للصور التاريخية. كما سيحتوي الموقع على مدونة لمشاركة المواضيع التي تهم الطالب والخريج، والاطلاع على الفرص التدريبية والوظيفية المعلنة.  

 

نماذج مشرفة

وأكد أ. مشعل الوعيل عضو اللجنة تقدير قسم الإعلام لأدوار الخريجين وتفعيل شراكة الجامعة مع البيئة الاقتصادية والإجتماعية، حيث يعد الخريجون نماذج مشرفة وكوادر وطنية أسهمت ولا زالت تسهم في بناء الوطن وتنميته، لذا قامت اللجنة بتنظيم برنامج زيارات لخريجي قسم الإعلام القدامى من أجل التعريف باللجنة والتعرف على تطلعاتهم نحو لجنة تكون همزة وصل بين الخريج والجامعة، وقد لاقت الفكرة ترحيبهم وتشجيعهم. 

 

الشبيلي رحمه الله

كانت أولى هذه اللقاءات لقاء مع أحد رموز الوطن ومؤرخ الإعلام السعودي الراحل الدكتور عبدالرحمن الشبيلي، حيث حرص الفقيد رحمه الله على تأكيد دعم اللجنة عبر العضوية الشرفية فيها، مطالبًا أبناء القسم الخريجين إلى استثمار هذه القناة التي أتاحتها الجامعة والقسم. ويعد الشبيلي أول سعودي حصل على شهادة الدكتوراه في الإعلام وتتلمذ على يديه جيل من الإعلاميين والأكاديميين السعوديين.

 

التونسي والبازعي

تلتها زيارة لمدير عام قنوات MBC في السعودية الأستاذ محمد التونسي برفقة طلاب نادي الإعلام، حيث دار حوار ممتع حول رحلته العلمية والمهنية، مبدياً ثقته بأداء خريجي الاعلام من الشباب السعودي. كما شملت الزيارات رئيس تحرير جريدة اليوم ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للثقافة والفنوان سابقا الأستاذ سلطان البازعي والذي بدوره طالب بالمزيد من البرامج والأنشطة لخريجي القسم القدامى على غرار روابط الخريجين بالجامعات المسماة بالـ«Alumni». 

 

ساعد العرابي

وكان آخر تلك الزيارات استضافة معالي د. ساعد العرابي الحارثي مستشار وزير الداخلية، وقد تدرج الحارثي بقسم الاعلام طالبًا فمعيدًا فأستاذًا فرئيسًا للقسم، وبعدها غادر موقعه الأكاديمي لخدمة الوطن في مواقع مهمة، منها مستشار لسمو وزير الداخلية، ورئيسًا لمجلس إدارة مؤسسة عكاظ الصحفية، وأمينًا لجائزة الأمير نايف العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية.

 

دعوة للتواصل

دعا د. عادل المكينزي خريجي القسم الذين قضوا فيه جزءاً مهماً من حياتهم ونهلوا من علمه إلى التواصل مع اللجنة عبر حسابها في تويتر @ksa_mcd_alumni والبريد الإلكتروني Mediaalumni@ksu.edu.sa لتزويد اللجنة بما يمكن أن يثري المنصة الإلكترونية على الإنترنت ويوسع دائرة الأعضاء، مؤكدًا ضرورة العمل معاً كمنسوبين وطلاب وخريجين من أجل تنمية وتطوير قسم الإعلام.

وأشاد بالدعم الذي تتلقاه اللجنة من رئيس القسم د. علي دبكل العنزي والذي أكد بدوره على حرص قسم الإعلام على تعزيز العلاقة وتوثيقها مع خريجي القسم عبر لجنة متخصصة لهذا الهدف، انطلاقًا من الوعي بضرورة بناء علاقة مستدامة مع أبناء وبنات القسم، مؤكداً أن الزملاء باللجنة لديهم خطط وبرامج من دورات ومنتديات ولقاءات ينعكس أثرها بإذن الله إيجابًا على الخريجين والقسم في آن واحد.

*********

بووووووكس

 

اللقاء السنوي الأول

 

أقيم أول لقاء لخريجي قسم الإعلام مساء الأحد 14رمضان 1440هـ بحضور عميد كلية الآداب وخريج قسم الإعلام د.نايف بن ثنيان آل سعود وقيادات إعلامية وشخصيات بارزة في الميدان الصحفي والإعلام الجديد في مقر نادي أعضاء هيئة التدريس، وبمشاركة نحو مئة من خريجي قسم الإعلام من مختلف الأجيال، كان من أبرزهم د. أسعد عبده أمين عام الجامعة سابقًا وأول رئيس لقسم الإعلام، أ. إبراهيم الصقعوب وكيل وزارة الإعلام سابقًا، أ. محمد التونسي رئيس مجموعة Mbc بالمملكة العربية السعودية والذي أكد أنه سعيد بأن تحقق جامعة الملك سعود ما تحققه الجامعات العالمية الرصينة من تواصل مع خريجيها، منوهًا بآثار هذه المبادرة على الخريجين وعلى الجامعة، وأعرب سعادته بهذا اللقاء الذي جمعه بخريجي كافة الدفعات وفرصة اللقاء بأول رئيس لقسم الإعلام د. أسعد عبده وعميد الكلية د. نايف بن ثنيان آل سعود وكافة زملائه الأكاديميين، مشيرًا إلى أنه شارك في التدريس بقسم الإعلام بعد عودته من الدراسة العليا في أمريكا.

يذكر أن اللجنة تعتزم إقامة الاجتماع السنوية الثاني قريباً بإذن الله.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA