04/09/1441 - 19:38

اختتام فعاليات مؤتمر اللغة العربية بجامعة الجوف

تحت شعار «الخطاب الإعلامي جدلية اللغة والفكر»

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، الاثنين الماضي 28 ربيع الأول 1441هـ الموافق 25 وفمبر 2019م، فعاليات مؤتمر اللغة العربية الدولي الثاني بعنوان «الخطاب الإعلامي جدلية اللغة والفكر»، الذي نظمه قسم اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة الجوف, وذلك على مدى يومين في المدينة الجامعية.
وعدّ معالي مدير الجامعة الدكتور إسماعيل بن محمد البشري رعاية سمو أمير المنطقة وحضور سمو نائبه دعماً للجامعة ودافعاً لها لتقديم المزيد لتحقيق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- اللذين يقدمان الكثير للجامعة لمواصلة عطائها والإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلالها منجزاتها وبرامجها المتلاحقة.
من جانبه أفاد رئيس قسم اللغة العربية بجامعة الجوف رئيس المؤتمر الدكتور محمد اللويش أن المؤتمر ناقش ستة محاور هي: اللغة الإعلامية بين الوظيفة اللسانية وصناعة الوعي والتساهل اللغوي، الثوابت الوطنية وثقافة الآخر في اللغة الإعلامية، لغة الإعلام في عصر العولمة وأثرها في القضايا الثقافية والهوية، الخطاب الإعلامي وقضايا الإثنية العرقية واللغوية والجنسانية، لغة وفكر الخطاب الإعلامي ودورهما في تشكيل الخلفيات الاجتماعية، وأخيراً محور صورة العربي في الخطاب الإعلامي الغربي بين سلطة اللغة والفكر ومجازية الصورة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA