مركز «الوثائق والمحفوظات» يطلق مجلة علمية محكمة

بعنوان «دراسات الوثائق»

أعلن المركز الوطني للوثائق والمحفوظات عن بدء استقبال الأبحاث والدراسات العلمية في مجال الوثائق والأرشيف وذلك للنشر في مجلته العلمية المحكمة «دراسات الوثائق».
ويأتي إطلاق هذه المجلة استنادًا إلى أهداف المركز والمتمثلة في نشر الدراسات والبحوث العملية الرصينة في مجال الوثائق وإبراز الجوانب العلمية في هذا المجال مما ينعكس إيجابًا على واقع العمل الوثائقي في المملكة.
وأوضح مدير عام المركز ورئيس اللجنة العلمية الدكتور فيصل بن عبدالعزيز التميمي، أن المجلة ستصدر بشكل نصف سنوي بالإضافة إلى قيام المركز بنشر الكتب العربية والمترجمة في مجال الوثائق التي يقوم المركز بإعدادها أو ما يقدم للمركز من إنتاج علمي من قبل أعضاء هيئة التدريس والمتخصصين.
وأضاف الدكتور بأن إطلاق المجلة هو عبارة عن فتح منفذ جديد للنشر العلمي والذي سيمر بمرحلة التحكيم العلمي من قبل لجنة علمية متخصصة مكونة من عدد من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية وعدد من المتخصصين، وذلك لضمان نشر أبحاث ودراسات علمية رصينة وأصيلة تتناول التطورات التقنية في مجال الرقمنة وبما يتسق مع أهداف المركز وتوجهاته، وذلك في ظل عدد من الشروط التي يمكن الوصول إليها عبر زيارة الرابط : http://ncar.gov.sa/MediaCenter/Details?id=yUtG9q5xzBIKGA%2B08ys04g%3D%3D
ودعا التميمي الباحثين والدارسين إلى نشر أبحاثهم العلمية عبر المركز ودفع عملية البحث العلمي مما يساهم في تعزيز الحضور السعودي على خارطة البحث العلمي في مجال الوثائق والأرشفة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA