عمادة شؤون المكتبات محل اعزاز وفخر

إن المتأمل في ما تقدمه عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود للعملية التعليمية والبحثية، وما تعكسه خدماتها لأعضاء هيئة التدريس والطلاب بكافة مراحلهم الدراسية والباحثين على اختلاف مشاربهم وتخصصاتهم والزائرين للمكتبات أو المستفيدين من موقع العمادة الرسمي؛ ليرى بعين الإنصاف ما للعمادة بمكتباتها وعلى قائمتها مكتبة الملك سلمان المركزية من مكانة هي محل فخر واعتزاز ليس للجامعة ومنسوبيها فحسب، بل لهذا الوطن المعطاء وحكومته الرشيدة وشعبه العظيم الذي هو أهل أن ينزل منزلته اللائقة به بين الأمم والشعوب.

العمادة تعمل وفق رؤية واعدة تنشد التميز العالمي في تطبيق معايير الجودة العالمية للمكتبات ومصادر المعلومات، من خلال بيئة إلكترونية وتطوير مستمر قائم على العمل الدؤوب والخطط المدروسة، وبكوادر متميزة تتحلى بالإخلاص والولاء، متسلحة بالتخصص العلمي الدقيق والخبرة الطويلة في مجال خدمات المعلومات ومصادرها.

وفق الله القائمين على تطوير العمادة، وكل من خدم باحثاً، أو أرشد إلى معلومة، أو درَّب مستفيداً، أو عرَّف بالخدمات المقدمة في مكتباتها أو موقعها الرسمي، ليستفيد منها كافة أبناء وبنات وطننا الغالي.

 

حسن بن بداح

عمادة شؤون المكتبات

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA