طالبات «الاتصال الاستراتيجي» يطلقن مجموعة حملات توعوية

طالبات «الاتصال الاستراتيجي» يطلقن مجموعة حملات توعوية

 

متابعة: حصة الفراج – منى العيسى – أشجان الرفاعي 

 

نظمت طالبات مسار الاتصال الاستراتيجي بقسم الإعلام فعالية بعنوان «الحملات الإعلامية المتنوعة»، وذلك يوم الثلاثاء 27/3/1441هـ في بهو كلية الآداب شطر الطالبات بإشراف الدكتورة صفية العبدالكريم الأستاذ المساعد بقسم الإعلام.

 

11 ركناً

تضمنت الفعالية 11 ركناً لحملات توعوية متنوعة في كافة المجالات، وشهدت تفاعلاً ملحوظاً من قبل طالبات الكلية، كما عمل عليها ما يقرب من 40 طالبة استخدمن فيها وسائل واستراتيجيات مبتكرة تنوعت ما بين العروض المرئية والمواد التثقيفية كالمطويات والملصقات، إضافة إلى توزيعات تعبر عن مضمون كل ركن بهدف رفع الوعي لدى منسوبي الكلية تجاه العديد من الموضوعات.

 

«شلون نفسيتك»

تنوعت الحملات ما بين صحية وسلوكية وبيئية وتربوية وأخرى متعلقة بأمن الوطن، ومن الحملات التي استهدفت صحة الفرد والمجتمع في هذه الفعالية حملة «شلون نفسيتك» التي توجهت نحو التوعية بأهمية الصحة النفسية، وتميّز شعارها بصورة دائرة خضراء تحتوي يدًا منبسطة نحو قلب نابِض، مع استخدام صور وعبارات رمزية تعبر عن محتواها، إضافة إلى مقابلات شخصية وتوصيات مع مستشارين ومختصين نفسانيين، مثل: د. سعد الماضي، والأخصائية سارة العتيبي.

 

«صحتك مستقبلك»

وحملة أخرى تحت شعار «صحتك مستقبلك» أطلقتها الطالبات بالتزامن مع يوم الغذاء العالمي في أكتوبر الماضي على توتير @Livewithhealth_ على مدار ثلاثة شهور للتعريف بالغذاء الصحي والعادات الغذائية السليمة في جميع الجامعات في الرياض، إضافة إلى توعية جميع شرائح المجتمع السعودي خاصة فئة الشباب بطرق الوقاية من عوامل الإصابة بالأمراض، وذلك عبر آليات تنفيذ مدروسة بعناية، وباستخدام رسائل توعوية منها «أنت منّا.. صحتك تهمنا»، «صحة أسرة.. مستقبل مجتمع».

 

نقاء رئتك

كما اشتمل ركن حملة «معاً لنقاء رئتك» على عرض بوربوينت ومنشورات بعنوان «طرق المساعدة للإقلاع عن التدخين» وأخرى بعنوان «المحطات الثلاث الأساسية التي يمر بها المراجع في عيادة الإقلاع عن التدخين»، استعرضت فيها الطالبات إحصاءات لأعداد وفيات التبغ في المملكة العربية السعودية في العام الماضي التي وصلت إلى 5454 حالة، مشيرين إلى أن التدخين آفة من آفات العصر، التي انتشرت في الآونة الأخيرة في أوساط طالبات الجامعة، ومحذرين من الآثار السلبية التي تؤدي إلى العديد من الأمراض السرطانية والموت الفجائي، إضافة للعواقب الشخصية والاجتماعية والاقتصادية، وذلك من خلال حملة بدأتها الطالبات على «تويتر» منذ شهر أبريل الماضي واستمرت ما يقرب من شهرين، حيث تنوعت أهدافها ما بين الهدف الوقائي عن طريق زيادة الوعي الصحي بمخاطر التدخين على المدى البعيد، والهدف العلاجي عن طريق التعريف بالمراكز والبرامج المساعدة في الإقلاع عن التدخين داخل الجامعات وخارجها، وأخيراً الهدف المعلوماتي من خلال تقديم حقائق عن التبغ والأمراض الناتجة عنه وتفعيل الاحتفال السنوي باليوم العالمي لمكافحة التدخين بالجامعات.

وتم استخدام عدد من الرسائل التحذيرية بطرق مبتكرة منها أن التدخين طريقك للشيخوخة المبكرة، وأنه ينقص من عمرك خمس دقائق مع كل سيجارة تدخنينها، وأنه يشوه أنوثتك، وبالإقلاع عنه تستطيعين استعادة مظهرك وحيوتيك.

 

احلموا بالأفضل

استهدف ركن «من حقهم أن يحلموا بالأفضل» توعية أسر الأطفال المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه من خلال التعرف على الطرق السلوكية الصحيحة للتعامل معهم وكيفية التشخيص المبكر وطرق العلاج، من خلال بوربوينت يستعرض نبذة تعريفية عن طبيعة المرض كأحد اضطرابات النمو العصبية الذي ينتج عن وجود اختلال كيميائي في الناقلات العصبية.

ونوهت الطالبات في هذا الركن ببعض الطرق العلاجية والتي تبدأ بالعلاج السلوكي والتربوي من خلال مساعدة الوالدين للطفل، والحد من ألعاب الفيديو، إضافة إلى العلاج الدوائي للمساعدة على زيادة التركيز والانتباه لمدة أطول وتقليص الحركة والاندفاعية.

أطلقت الطالبات هذه الحملة على توتير أكتوبر الماضي، وعبرن فيها عن سبب اختيارهم للشعار للحث على احترام هذه الفئة، وتسخير جميع الظروف الاجتماعية والاقتصادية لعلاجهم والتعامل معهم بشكل صحيح، من خلال عدد من الرسائل الموجهة للأسر السعودية منها «كوني الداعمة الأولى لابنك»، «التشخيص المبكر مفتاح العلاج»، «لنتقبل اختلافهم ونكون لهم العون»، وأخيراً «نحن لسنا أشقياء إنما لدينا فرط حركة وتشتت انتباه».

 

حملات سلوكية

كانت حملة التوعية ضد التنمر من أبرز الحملات السلوكية التي أطلقتها الطالبات عبر حساب على تويتر بعنوان @stoplbullying تحت شعار «اصنع الفرق.. وانبذ الإساءة» لانتشار هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة خاصة في المدراس والجامعات مما تسبب في حالات انتحار وضعف شخصية، وحملة «الاختلاف مو خلاف» بهدف التوعية ضد طرق العنصرية المختلفة قولاً وفعلاً، وحملة «أمن وطنك في مسؤوليتك» بهدف التوعية ضد نشر المقاطع التي تهدد أمن الدولة من خلال مشاركة وتصوير العمليات الأمنية التي قد تزعزع أمن الدولة، وحملة «إلا الوطن» التي سعت إلى تعزيز الهوية والقيم الوطنية في المجتمع السعودي، وتم تدعيم الحملة ببعض الرسائل الهادفة مثل «المواطن الصالح حارس لمجتمعه»، «وطننا استثمار يجب أن يحقق مراده».

 

أطفالنا أمانة

كانت حملة «أطفالنا أمانة» من أبرز الحملات التربوية التي استهدفت توضيح أن الطفل أمانة والديه، بتقديم رسائل تحذيرية للحد من تعرض الأطفال لوسائل التواصل الاجتماعي، وتدعيمها بفيديوهات توضيحية لمختصين عن سلبيات وإيجابيات استعمال الأطفال للأجهزة، وبالمقابل تم طرح بدائل جيدة للطفل.

 

الحفاظ على البيئة

كانت حملة البيئة من أبرز الأركان التي وطدت فكرة الحفاظ عليها بالحد من الاستخدام المفرط للبلاستيك عبر طرح «خمسة حلول بديلة للمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد» مثل: الحقائب القماشية للتسوق، ومطّارات الماء متكررة الاستخدام عوضًّا عن القوارير البلاستيكية، مع التوعية بأضرار الناجمة عن استخدامه، والتي من ضمنها دخول بعض المكونات الضارة إلى سلسلة أغذيتنا.

 

تبرع بالأعضاء

أخيراً، قدمت هذه الحملة محتوى تعريفياً لفكرة التبرع بالأعضاء في حالة الوفاة دماغياً، وهدفت إلى توعية الأفراد بأهمية التبرع بالأعضاء، من خلال استعراض بعض الإحصاءات، ومنها أن تبرع الفرد الواحد قد ينقذ 8 أفراد آخرين ويحسن حياة 50 فرداً أيضاً، كما أوضح الركن أن التسجيل للتبرع يتم إلكترونياً عن طريق تسجيل البيانات على موقع التبرع بالأعضاء السعودي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA