أمير الجوف يفتتح 15 مشروعاً في المدينة الجامعية

كرم مدير الجامعة السابق الدكتور إسماعيل البشري

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، 15 مشروعاً في جامعة الجوف، جرى إنجازها في المدينة الجامعية بسكاكا، شملت كلية التربية للبنات، والمراحل الأولى لكلية الطب، ولكلية الصيدلة، ولكلية طب الأسنان، وكلية الآداب والأعمال، والمختبر المركزي للأبحاث، ومركز الدفاع المدني، وقاعة المؤتمرات للطالبات، والمركز الاجتماعي للطلاب والطالبات، والمركز التجاري للطلاب والطالبات، ومعامل كلية الهندسة، والأكاديمية الرياضية.
بدأ الحفل المُعد بهذه المناسبة، بعرض عن دعم سمو راعي الحفل المتواصل لجامعة الجوف وأبرز المنجزات التي حققتها الجامعة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، بعد ذلك ألقى مدير الجامعة بالإنابة الدكتور بدر الزارع كلمة رحب خلالها بسمو أمير المنطقة بمناسبة افتتاحه حزمة جديدة من المشاريع التي بلغ المنجز منها نحو (30) مشروعاً بميزانية تفوق 2 مليار ريال من إجمالي 4 مليار ريال معتمدة، مؤكداً أن هذه المناسبة تكتسب أهميتها من توافقها مع احتفال الوطن بالذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - بعد أن عاشت المملكة سنوات زاخرة بالمنجزات والإصلاحات والتنمية المتواصلة، وتعزيز المكانة العالمية في كل المجالات.
وأعرب الدكتور الزارع عن جزيل الشكر والعرفان للدكتور إسماعيل البشري على فترة الثمان سنوات التي أمضاها مديراً للجامعة، مؤكداً أن الدكتور البشري، خلال سنوات عمله، حقق الكثير من المنجزات المتنوعة، حتى تجاوزت جامعة الجوف مرحلة الجامعات الناشئة إلى مرحلة المنافسة والطموحات العالية، موضحاً أن الجامعة مازال لديها الكثير من المشاريع والبرامج التي تحقق خطتها الاستراتيجية، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله « وتوجيهات سمو أمير المنطقة وسمو نائبه.
ثم قدم الدكتور إسماعيل البشري كلمةً أبدى فيها فخره بالثقة الملكية خلال السنوات الماضية ما منحه فرصة خدمة الدين والوطن والقيادة من خلال جامعة الجوف، مستحضراً معاليه ما كانت عليه منطقة الجوف قبل ما يزيد عن مائة عام حالها حال مناطق المملكة من فرقة وشتات وجهل وفقر، وبين حالها اليوم بهذه المنجزات والتنمية الشاملة والأمن والرخاء وانتشار دور العلم والمعرفة والمشاريع العملاقة.
وقدم الدكتور البشري شكره الوافر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على الثقة والدعم الكبير، وكذلك لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه ومعالي وزير التعليم وجميع منسوبي الجامعة ومنسوباتها وأهالي منطقة الجوف.
واختُتم الحفل، بتكريم سمو أمير المنطقة لمدير الجامعة السابق الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، تقديراً لجهوده التي بذلها خلال سنوات عمله في إدارة الجامعة، كما تسلّم سموه هدية تذكارية من الجامعة بهذه المناسبة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA