جامعة عفت تشغل ثاني محطة للطاقة الشمسية

نفذت جامعة عفت اختبارات خارجية واسعة النطاق لقياس قدرة الألواح الشمسية المصممة للظروف الصحراوية، كثاني محطة للطاقة الشمسية يتم تشغيلها بالتعاون مع عدة شركات محلية وعالمية.
ويتم حالياً رصد واختبار 60 من الألواح الشمسية الصحراوية المثبتة على أسطح أحد المباني في جامعة عفت ، ويتم اختبار مواد وتصميم الألواح الشمسية بما يتوافق مع الظروف الصحراوية من ناحية الأشعة فوق البنفسجية ومقاومة الرمال ودرجات الحرارة المرتفعة.
وتتميز هذه الألواح الشمسية بعدة خصائص.
وقالت رئيسة جامعة عفت الدكتورة هيفاء رضا جمل الليل، أن الجامعة أقامت في الموقع حقل اختبار متعدد الاستخدامات, يشتمل على تركيب متصل بالشبكة يدعمه أجهزة قياس خاصة وأجهزة قياس الألواح الشمسية وجمع البيانات, مشيرة إلى أن الجامعة أطلقت محطة وبرنامج الطاقة الشمسية للمرة الثانية ليكون منصة لتدريب الطلاب والباحثين على تصميم مشاريع الطاقة الشمسية على أرض الواقع، إلى جانب تشغيلها وصيانتها.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA