الاختبارات ليست نهاية الدنيا

 

على أبواب الامتحانات الفصلية يكثر الناصحون والمنظرون الذين يطلقون كلاماً نظرياً تقليدياً مكرراً مفاده «ذاكر، اجتهد، لا تضيع وقتك، من طلب العلا سهر الليالي، من جد وجد ومن زرع حصد، الخ»، وبعض هذا الكلام قد يضخم الأمور وينقلب لنتيجة عكسية لدى الطلاب.

ونظراً لأهمية الموضوع واتصاله بشريحة كبيرة من أبنائنا وبناتنا وإخواننا وأخواتنا الطلاب والطالبات، فإني سأدلي بدلوي لأقول، إن الاختبارات ليست نهاية الدنيا فلا تقلق ولا تتوتر، وعليك بتقوى الله واللجوء إليه دائماً في كل وقت فإن بيده التوفيق والسعادة.

اتبع نظاماً صحياً ونم مبكراً، لأن ذلك يعمل على تحفيز الخلايا في الدماغ والنشاط المستمر، ولا تراجع قبل الاختبار لأن هذا التصرف يعمل على تشتيت الدماغ وتداخل المعلومات وعدم التركيز في أسئلة الاختبار.

يزيد محمد الشمري - إدارة الأعمال

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA