تركيز على الدبلومات التطبيقية وترشيد القبول في بعض التخصصات

تفقد جامعة طيبة وعدداً من المشاريع التعليمية في المدينة.. وزير التعليم:

دعا معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ إلى أهمية وجود برامج دبلوم تطبيقية في الجامعات تساعد الطلاب والطالبات الملتحقين بها على الانخراط في سوق العمل، وترشيد القبول في التخصصات التي لا يحتاجها السوق حالياً، مؤكدا أن التعلم ليس للعلم فقط وإنما للعمل أيضاً.
وقال معاليه خلال جولة تفقدية بجامعة طيبة: «إن الجامعات مؤسسات حضارية وتنموية وشريك فاعل في خدمة المجتمع وتطويره ضمن الحراك الشامل وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠، وليست هياكل جامدة، أو منغلقة على ذاتها»، مؤكداً على أهمية استشراف الجامعات مستقبل سوق العمل المرتبط بمهارات القرن الحادي والعشرين والثورة الصناعية الرابعة.
وأضاف أن الجامعات ليست جسراً فقط لسوق العمل، بل جسر للحياة بأكملها؛ لذا من المهم العناية بجودة المخرجات في الجوانب التعليمية والمهنية، داعياً الجامعات إلى متابعة خريجيها في سوق العمل، ومدى جودة مخرجاتها في خدمة الجهات التي يعمل بها الخريجون حتى لا تكون جهات تعمل بمعزل عن الحياة وجانب الطلب أو سوق العمل واحتياجاته، مقدماً معاليه تساؤلات مهمة بشأن نسبة توظيف الجامعات لخريجيها خلال الستة أشهر الأولى من التخرج، وماهو متوسط الراتب المقدم لخريج كل جامعة مقارنة بنظرائه في الجامعات المحلية والعالمية.
وكان مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني قد استعرض خلال اجتماع معالي الوزير بأعضاء الجامعة أهداف الخطة الاستراتيجية للجامعة، وأبرز الإنجازات والتحولات لمواكبة التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، كما اطلع وزير التعليم خلال زيارته على المعامل والمنتجات والمشاريع التابعة لوادي طيبة، وتجول على أقسام ومعامل التقنيات الحديثة، ومركز الابتكار بالوادي، واستمع لشروحات عنها ولمنتجاتها التي تعمل عليها.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA