خصائص المبدعين والموهوبين

هناك خصائص عقلية ونفسية وسلوكية يتميز بها المبدعون والموهوبون..
أولاً- خصائص عقلية:
- الحساسية في تلمُّس المشكلات: يمتاز المبدع بأنه يدرك المشكلات في المواقف المختلفة أكثر من غيره؛ فقد يتلمس أكثر من مشكلة تلح ويبحث عن حل لها، في حين يرى الآخرون أن كل شيء على ما يرام أو يتلمسون مشكلة دون غيرها.
- الطلاقة: تتمثل في القدرة على استدعاء أكبر عدد ممكن من الأفكار في فترة زمنية قصيرة نسبياً، وبازدياد تلك القدرة يزداد الإبداع وتنمو قابليته، وهذه الطلاقة تنقسم إلى طلاقة فكرية وطلاقة لفظية وطلاقة تعبيرية.
- المرونة: وتعني القدرة على تغيير زوايا التفكير من جميع الاتجاهات، من أجل توليد الأفكار عبر التخلص من القيود الذهنية المتوهمة «المرونة التلقائية»، أو من خلال إعادة بناء أجزاء المشكلة «المرونة التكيّفية».
- الأصالة: وتعني القدرة على إنتاج الأفكار الجديدة وغير المكررة، وتقاس بقيمة الأفكار لا بعددها، بشرط كونها مفيدة وعملية.
- الذكاء: أثبت العديد من الدراسات أن الذكاء المرتفع ليس شرطاً للإبداع، وإنما يكفي الذكاء العادي لإنتاج الإبداع، يضاف إليه التركيز.
ثانياً- خصائص نفسية:
- الثقة بالنفس والاعتداد بقدراتها.
- قوة العزيمة ومضاء الإرادة وحب المغامرة.
- القدرة العالية على تحمل المسؤوليات.
- تعدد الميول والاهتمامات.
- عدم التعصب.
- الميل إلى الانفراد في أداء بعض الأعمال، مع خصائص اجتماعية وقدرة عالية على اكتساب الأصدقاء.
- الاتصاف بالسلوك المرح.
- القدرة على نقد الذات والتعرف على عيوبها.
ثالثاً- خصائص سلوكية متفرقة:
- حب الاستكشاف والاستطلاع بالقراءة والملاحظة والتأمل.
- الميل إلى النقاش الهادئ.
- الإيمان غالباً بأنه قادر على تقديم الأكثر في مجال الإبداع.
- دائم التغلب على العائق الذي يصرفه عن الإنتاج والعطاء.
- البذل بإخلاص بعيدا عن حب الظهور والشهرة للبحث عن المنصب ورغبة منه في العطاء وتحقيق لذة الاكتشاف.
وهناك بعض المقاييس والاختبارات التي يطبقها بعض المعاصرين للتعرف على الشخص المبدع، وتقوم تلك الاختبارات على طرح بعض الأسئلة التي تقيس مستوى الثقافة وحسن التصرف، وتحدد الفارق بين المستوى العمري والمستوى العقلي، تعتمد في بعضها على الرموز وتفكيكها وقسم منها يعتمد بالدرجة الأساس على الإرث المعرفي الذي يحفظه الشخص، لكن تلك الاختبارات في الغالب ليست دقيقة النتائج؛ حيث يضعف من مصداقيتها ودقة نتائجها، عوامل متعددة كطبيعة البيئة الأسرية والاجتماعية للفرد، والمستوى الثقافي والحضاري فيهما.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA