قضية طلابية

كيف تستثمر إجازتك!

مع قدوم إجازة منتصف العام الدراسي، يتساءل كل منا: هل ستكون هذه الإجازة كغيرها؟ أم أني سأنجز عملاً يجعلها استثنائية؟ سؤال يخبئ خلفه شيئاً من الطموح والهمة، وأعتقد أنه ينبغي على كل شخص أن يسأل نفسه سؤالاً كهذا؛ لأن الإجازة هي الوقت المناسب لأن نكتشف أنفسنا وأن نقضي أوقاتنا فيما نحب بعيداً عن أجواء الدراسة وضيق الوقت.

عمل تطوعي
محمد بن سعيد: بإمكان الشخص المشاركة مع مجموعة من أصدقائه لإنجاز عمل تطوعي أو أن يقوم به بمفرده. على سبيل المثال، يوجد في كل حي الكثير من العمال والخدم الأعاجم فهل فكر أحدنا يوماً بتعليمهم القراءة الصحيحة للقرآن، وخصوصا فاتحة الكتاب؟ متى آخر مرة زرت مستشفى النقاهة؟ بإمكانك اصطحاب بعض الأصدقاء لمثل تلك الأماكن للترويح عن المرضى أولاً ولأخذ العبرة ثانياً، الأفكار التطوعية كثيرة فسارع بتبني أحدها بإخلاص وجدية لتكسب الأجر في الآخرة مع خبرة و تجربة دنيوية.

تقدم نحو أحلامك
عبدالرحمن المسعود: الإجازة تعتبر فرصة للخطوة الأولى نحو مشروعي وحلمي الشخصي، وسوف أستثمرها بالتقدم نحو تحقيق حلمي المتمثل في التجارة الإلكترونية حيث إنني أنوي إطلاق متجر إلكتروني يوفر كل ما يحتاجه الشباب من برامج ودورات تدريبية بمختلف مستوياتهم سواء كانوا في المرحلة الثانوية أو الجامعية، وسوف أجعلها إجازةً استثنائية، ولا أنسى قبل هذا أن لجسمي ونفسي علي حقًا، فالاستجمام والترويح لا يقلان أهميةً عن العمل.

برامج للأسرة
مبارك العجمي: الكثير من الشباب ينسى أهله مع بداية أول أيام الإجازة، وهذا تقصير كبير بحق الأهل، أمك و أبوك سيفرحان كثيراً حينما يشاهدانك تقوم بدور فاعل في أسرتك وبين إخوتك، حتماً ستكون إجازة ممتعة لو أعددت برامج ثقافية ومسابقات تنافسية على مدار الإجازة، أعتزم تجهيز مكتبة صغيرة لإخوتي وأجعل لكل منهم رفّا من الرفوف يعتني به ويملأه بالكتب التي يقرأها، ومن يقرأ كتباً أكثر فإنه الفائز في النهاية، وبعد قراءة كل كتاب فإن على القارئ أن يشارك الأسرة بما يحويه الكتاب من فوائد.

دورات وبرامج تدريبية
مريع بن حمود: الباحث عن العلم والمعرفة سيجد في الإجازة فرصة ذهبية لحضور الدورات والبرامج التدريبية، حيث تكثر في الأيام الحالية عروض الدورات في مختلف العلوم، وتكثر أيضاً البرامج التدريبية العملية، و أنت يكثر لديك وقت الفراغ أيضاً، فلم لا تقتنص الفرصة وتحصل على خبرة ومعرفة تستفيد منهما في حياتك!

وظيفة مؤقتة
عبدالعزيز العبدالله يعتزم الالتحاق بوظيفة مؤقتة بالتزامن مع فعاليات موسم الرياض، ويرى أن أهمية العمل تكمن في أن الموظف يكتسب خبرات وأخلاقيات خاصة لا يجدها على مقاعد الدراسة حيث لا توجد سوى في مكان العمل، فالانضباط وترتيب الأولويات واحترام الوقت والعمل الجماعي تُعد من أهم ما تمنحه الوظيفة للموظف، وبعد ذلك كله لا بأس بشيء من المال.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA