«ملتقى تصل» يجمع لأول مرة خريجات قسم الإعلام وطالباته

في أولى جلسات المجلس الاستشاري وتحت عنوان «استثمري في طموحك»
د. الدبيخي: الملتقى يهدف للتفاعل والتحاور ونقل تجارب حية من واقع سوق العمل الإعلامي
المعجل: ٨٥٪ من مستخدمي تويتر لا يتفاعلون إلا مع تغريدات تحتوي على فيديو أو صورة

تغطية: شذى الشهري ـ جنان العتيبي

نظم المجلس الاستشاري لطالبات قسم الإعلام أولى جلساته من «ملتقى تصل» بعنوان «استثمري في طموحك» تحت إشراف الدكتورة أريج الدبيخي الأستاذ المساعد بالقسم، وذلك يوم الخميس ٢١/١١/٢٠١٩م بمدرج ٤ في كلية الآداب، بحضور العديد من عضوات هيئة التدريس وطالبات القسم.

تجارب حية
استهدف الملتقى نقل التجارب الحية لخريجات القسم من واقع خبراتهن العملية في سوق العمل الإعلامي، وذلك بإلقاء الضوء على الأسباب التي دفعتهن لتحقيق نجاحات في كافة تخصصات الإعلام، وهو ما كان بمثابة فرصة للتفاعل والتحاور بين طالبات القسم وخريجاته من خلال نقل خلاصة تجاربهن في الاستفادة من فرص التدريب في مختلف المؤسسات، والتي انتهت بالتوظيف لمن أثبتت كفاءتها في العمل، إضافة إلى استعراض المعوقات التي واجهتهن في مجال العمل، مع تقديم نصائح إرشادية للطالبات من أجل تجاوز مثل تلك العقبات.

اتصال استراتيجي
بدأ الملتقى بعرض تجربة الخريجة «هيفاء المعجل» التي تخرجت من مسار اتصال استراتيجي عام 2017، والتي تعمل في الوقت الحالي كأخصائية تواصل اجتماعي في مؤسسة الملك خالد، متحدثة عن رحلتها المهنية، بداية من مشاركتها في مبادرات الديجيتال ماركيتج مثل مرورًا بالعمل في شركة «أعالي هايتك» حتى وصلت إلى وظيفتها الحالية، والتي شاركت من خلالها في تنظيم العديد من الفعاليات الداخلية، وإطلاق ومتابعة العديد من الحملات الإلكترونية في مختلف المناسبات مثل «مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل» على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى كتابة وتحرير المحتوى والتواصل مع المؤثرين من المشاهير لتغطية الفعاليات المحلية والدولية.

أهم المهارات
كما ركزت هيفاء أثناء عرضها على إبراز أهم مهارات الدخول لسوق العمل وأهمها إنشاء حساب على لينكدان والتخطيط الذكي، والعمل على تحسين مستوى اللغة الإنجليزية، ومتابعة ومواكبة كل جديد في عالم الديجتال ماركيتنج والإعلام الجديد، والتفكير الإبداعي، إضافة إلى بعض المهارات التي يطلبها أرباب العمل ومنها إدارة الوقت، التكيف، التعاون، الإبداع، الإقناع.

تحليل سوات
كما قدمت هيفاء نصيحة للطالبات بإجراء تحليل سوات SOWT لاكتشاف نقاط الضعف والقوة، والعمل عليها بشكل إيجابي من أجل التغلب على التهديدات والمخاوف التي تعوق النجاح، كما أشارت إلى أهم خطوات الترويج لحسابات المؤسسات الحكومية أو غير الحكومية عبر السوشيل ميديا، والتي تبدأ بعمل استراتيجية للحساب تتضمن لغة الحساب والفئة المستهدفة منه، ثم إعداد خطة للنشر به تتضمن أفضل أوقات النشر والأهداف، وأخيراً تأسيس هوية بصرية للحساب على أن تتضمن اللوقو والهيدر ونبذة تعريفية عن الحساب.

إحصائيات وأرقام
وقدمت المعجل مجموعة نصائح إرشادية على شكل إحصائيات وأرقام ومنها ضرورة تكرار الرسالة 6 مرات كحد أدنى لكي تتشكل الصورة الذهنية عند المستخدم سواء بالصوت والصورة والكتابة، مؤكدة على أهمية أول ثلاث ثوانٍ من أي رسالة مرئية، مضيفة أن ٧٢٪ من مستخدمي تويتر يتصفحون الأخبار، مما يعني أنها منصة إخباريه وليست تجارية، و٨٥٪ منهم يتفاعلون مع تغريدات تحتوي على فيديو أو صورة، وهو ما يعني ضرورة تعزيز الرسالة برابط يحتوى على صورة أو فيديو.

العمل التطوعي
واختتمت الجلسة «ندى الجابر» خريجة اتصال استراتيجي مستعرضة تجربتها التي بدأت مع تخرجها بمعدل عال والتحاقها بالتدريب بهيئة الإذاعة والتلفزيون، ومنها إلى التفكير في اكتساب خبرات العمل التطوعي ضمن فريق العلاقات العامة لجمعية «زهرة» لسرطان الثدي، ومعرض «مشكاة» التفاعلي بمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، ثم العمل كمرشدة سياحية في مقر شركة حلول التسويقية بالدرعية التاريخية، والتي مارست من خلالها العلاقات العامة باللغة الإنجليزية، وأخيرًا العمل كأخصائية إعلام وعلاقات عامة في مركز «شمل» إحدى مبادرات وزارة العدل السعودية.

إشادة بالملتقى
ختاماً، وجهت الدكتورة أريج الدبيخي الشكر للخريجات اللاتي عرضت تجاربهن، مشيدة بتنظيم طالبات المجلس الاستشاري للملتقى في أولى جلساته، معلنة عن امتداده بشكل موسع للفصول القادمة من أجل استكمال الرسالة التي انطلق من خلالها، في حين وجهت نصيحة لكل طالبة أن يكون لها هدف وشغف تسعى لتحقيقه، مع تجاوز أي إحباط أو عائق في طريق الوصول للنجاح.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA