براءة اختراع في مستشعر لذوبان الفولاذ

سجلها باحثان بكرسي أبحاث العلوم الكهروكيميائية

سجل الباحثان في كرسي أبحاث العلوم الكهروكيميائية الأستاذ الدكتور عبدالله بن محمد المعيوف والأستاذ مطر بن نايف الشلوي براءة اختراع لدى المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع، وقد ابتكر الباحثان مجس تآكل مدمج يعمل كمستشعر لذوبان الفولاذ أثناء عملية تنظيف غلايات البخار المستخدمة في الصناعة، حيث يعاني القطاع الصناعي وخصوصا قطاعي البتروكيماويات وتحلية المياه من ظاهرة التآكل.
وقد أكد البروفيسور المعيوف المشرف على كرسي أبحاث العلوم الكهروكيميائية أن هذا الابتكار سوف يقلل من الكُلفة الاقتصادية الناتجة عن تآكل الفولاذ المقاوم ويزيد من العمر الافتراضي للغلايات كما أنه يعتبر بديلا عمليا وسهلا مقارنة بالطرق التقليدية المعروفة عند تنظيف الغلايات.
وقدم البروفيسور المعيوف بهذه المناسبة خالص شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة على دعمه لتأسيس كرسي أبحاث العلوم الكهروكيميائية، حيث يعد هذا الإنجاز من بواكير الإنتاج العلمي لكرسي أبحاث العلوم الكهروكيميائية في السنة الأولى من تأسيسه كما عبر عن شكره لوكالة الجامعة للدراسات والبحث العلمي ممثلة بوكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية لدعمها الإداري والمالي، ولكلية العلوم لتذليلها كافة الصعوبات والمعوقات لجميع الباحثين في الكلية.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA