مدير جامعة جازان يشيد بتميز طلاب الهندسة

حصلوا على المركز الثاني في جائزة «سابك» لأفضل مشاريع التخرج

أشاد مدير جامعة جازان الدكتور مرعي حسين القحطاني، بتميز طلاب الجامعة وحصولهم على المركز الثاني في جائزة سابك لأفضل مشاريع تخرج في الهندسة الكيميائية، مؤكدا أن برامج الجامعة ومناهجها العلمية مواكبة لسوق العمل ومخرجاتها مميزة.
جاء ذلك، خلال فعاليات حفل تكريم الطلاب الفائزين في الجائزة، بحضور نائب الرئيس لكفاءة الطاقة وإدارة الكربون بشركة سابك فهد الشريهي، وناصر الحربي مدير أعلى الشؤون التقنية، ووكلاء الجامعة، ومنسوبي كلية الهندسة والطلاب، في برج الإدارة العليا.
كما رحب معاليه بوفد شركة سابك وطلاب كلية الهندسة الفائزين بجائزة سابك لأفضل مشروع تخرج في الهندسة الكيميائية، وهم: عبدالله المالكي، ومحمد البرناوي، وماجد هاشم، وعبدالعزيز غروي، والمشرف على تخرجهم الدكتور إبراهيم معافا، بحضور عميد الكلية الدكتور أحمد أبوطالب، موجها شكره إلى شركة سابك لدعمها البحث العلمي ودعم الجامعات في المملكة للإبداع.
وأوضح القحطاني، أن الجامعة تتشرف بوجود طلابها على منصة التتويج في المحافل الوطنية، وهذا يدل على العمل والجهود الجبارة التي تبذلها الجامعة بمختلف مؤسساتها لتجويد مخرجاتها، مشيدا بكلية الهندسة والعاملين فيها على الجهود المبذولة لهذا التتويج.
من جهته، أكد فهد الشريهي أن الجائزة طوال سنواتها تدعم الطلاب في الجامعات، وتنمي الحس البحثي والابتكاري لديهم، مؤكدا أن هذا العام تم فتحها لجميع الجامعات بالمملكة، بعد أن كانت مقتصرة على عدد محدود من الجامعات، ووجود جامعة جازان ضمن قائمة المتوجين ينعكس على جودة مخرجاتها وتطورها العلمي والبحثي. وأضاف الشريهي، بأن المملكة مليئة بالكفاءات ونأمل منهم كل خير، وعلى الجامعات إبرازها بشكل جيد، لأنهم مستقبل هذا الوطن.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA