أكثر من 800 مستفيد من «أسبوع الإرشاد المهني» لتحكيم السير الذاتية والمقابلات الشخصية 

سبق #أسبوع_المهنة2020
تهدف هذه الفعالية لتهيئة الطالب لتقديم نفسه بـ #أسبوع_المهنة2020 بقدرة واحترافية
د. الشعلان: طالب جامعة الملك سعود قادر على إجراء المقابلات ولديه سيرة ذاتية مدعومة

 

 

 

تقرير: محمد باكرمان- نواف الخميس

 

 

تم إطلاق فعاليات أسبوع الإرشاد المهني خلال الفترة 24 - 28 جمادى الأولى 1441هـ الموافق 19 - 23 يناير 2020م، وذلك ضمن فعاليات أسبوع المهنة 2020 بهدف تأهيل الطلاب والطالبات لحضور أسبوع المهنة بكل اقتدار واحترافية، وقد استفاد من فعايلات هذا الأسبوع أكثر من 800 طالب وطالبة من خلال تقديم إرشاد مهني لتحكيم السير الذاتية والمقابلات الشخصية وورش عمل ولقاءات حوارية مع عدد من بيوت الخبرة وجهات الاعتماد المهني المانحة.

 

برامج إرشادية

الدكتور أنس الشعلان المنسق العام للأعمال التنفيذية لأسبوع المهنة، أكد أن أسبوع الإرشاد المهني يهدف إلى مساعدة الطلاب والطالبات وتهيئتهم للاستفادة من الفرص التي يوفرها #أسبوع_المهنة2020 والذي سيلي هذا الأسبوع، مشيراً إلى توفر برامج إرشادية وورش عمل للتعريف ببعض الرخص المهنية والاعتمادات المحلية والدولية واستضافة رواد أعمال لنقل التجارب والخبرات.

 

عدد المستفيدين

وأضاف: نأمل خلال السنة القادمة أن يتم تنظيم أسبوع إرشادي كل فصل دراسي بحيث يتم تنظيمه مرتين إلى ثلاث مرات خلال العام. ولفت أن هذه التجربة الأولى كانت لأخذ آراء الطلاب لاكتساب المعرفة عن كيفية تطوير هذا الأسبوع بما يتوافق مع رغبات واحتياجات الطلاب وأضاف أن عدد المستفيدين حتى تاريخه تجاوز ٨٠٠ طالب وطالبة.

 

امتلاك القدرة

وقال الدكتور الشعلان إن أسبوع الإرشاد المهني وجد لمساعدة الطلاب ورفع كفاءتهم لدخول سوق العمل والحصول على الوظائف، ومستقبلاً سنتواصل مع العديد من الشركات ونخبرهم بأن طالب جامعة الملك سعود يملك القدرة في إجراء المحاورات والمقابلات الشخصية ولديه سيرة ذاتية مدعومة.

 

بادرة مفيدة

الطالب عبدالله بن عبدالرحمن، خريج، أكد أن أسبوع الإرشاد المهني بادرة مفيدة ويكسب الطلاب خبرة في المقابلات الشخصية. وأضاف هذا الأسبوع الذي يسبق أسبوع المهنة كفيل بإكسابنا خبرة كافية لعمل المقابلات الشخصية ومعرفة الجوانب المطلوبة من المرشدين المتخصصين، وأتمنى اكتساب قدر كاف من الخبرة في مجال تخصصي لإفادة الوطن في كافة المجالات.

 

200 مستفيد يومياً

من جانبه قال المهندس أحمد فلوس إن عدد الطلاب المستفيدين تجاوز العدد المتوقع بحمد الله بمعدل ٢٠٠ شخص في اليوم الواحد. وأضاف أن الطالب بعد حضوره أسبوع الإرشاد المهني سيكون مستعدا لتقديم نفسه بشكل أكثر احترافية واستعداد للفرص الوظيفية المتاحة في أسبوع المهنة.

 

شركة كوريتش

توفيق بامطرف من شركة كوريتش، أكد أن شركة كوريتش من أوائل الشركات بالمملكة التي تهتم بالمدربين والذكاء العاطفي، وهم متواجدون كشركاء لجامعة الملك سعود في توفير المدربين لمعرض أسبوع الإرشاد المهني، إيمانا منهم بنفس الرؤية ونفس المبادرة لرفع مستوى الوعي للطلاب. 

 

دور المدربين

وأكد أن المعرض يستهدف الخريجين، وبين أنهم فئة جدا مهمة للمجتمع ودور المدربين اتجاههم هو مساعدتهم على اكتشاف قدراتهم ومهاراتهم بعد الانتهاء من الأربع سنوات التي قضوها في الجامعة، وليست من الناحية الأكاديمية فقط بل من ناحية شخصية الطالب والكاريزما والثقة التي اكتسبها من خلال حياته.

 

الشخصية المطلوبة

وأضاف أن سوق العمل يبحث عن الشخصية المبادرة والمبدعة والتي من الممكن أن تبني وتقترح وتبادر. وقال إن الشباب الذين أتوا إلى هذا المعرض كانوا جدا شغوفين أغلبهم وأكثرهم لديه هدف واضح، وهناك فئة من الطلاب يغيب عنها طاقاته وقدراته المتوفرة فيه، وشكر كل القائمين على هذه المبادرة وتمنى أن تتكرر مثل هذه المبادرات وأن لا تقتصر على الخريجين  بل على جميع طلاب الجامعة بالإضافة إلى المدارس.

 

تمديد الوقت

الطالبة بيان الكربين خريجة فيزياء، ذكرت أن الوقت لم يكن كافياً وفضلت أن يكون الوقت 45 دقيقة بدلاً من 15 دقيقة، وأكدت أن مثل هذه المبادرات تفيد في المسيرة المهنية ومعرفة الحقوق وكيفية الحصول على الوظائف في المجال الذي يرغب به الطالب، وبينت أن الحضور قليل ولم يكن بالمأمول ونصحت الطلاب بحضور مثل هذه الفعاليات لأنها تفيد بشكل كبير للحصول على وظائف.

 

تطوير الوسائل

نجلاء عبداللطيف طالبة إدارة إعمال، عبرت عن سعادتها بحضور هذه الفعالية، ونصحت الطلبة بالاهتمام بحضور مثل هذه الفعاليات والمشاركة بها لأنها ترفع من مستوى الوعي للطالب وتحدد المسار الصحيح له. وأكدت أن هناك إقبالًا جيدًا من الطلاب على حضور مثل هذه الفعاليات وتمنت أن تكثف الجامعة مثل هذه الفعاليات التي تقدم الفائدة للطلبة، وترى أن الوسائل المستخدمة للإعلان عن الفعالية كانت كافية ولكن تحتاج إلى تطوير. 

 

قلة حضور الطالبات

مها الخرعان خريجة موارد بشرية، حضرت هذه الفعالية للاستفادة من الدورات والجلسات الاستشارية التي ترفع مستوى الطالب في المقابلات الشخصية وإعداد السيرة الذاتية بشكل صحيح، وأشارت إلى أن التنظيم والترتيب للمعرض كان على مستوى عالٍ والجميع متعاون، والحضور مناسب، ولكن كان هناك إمكانية أن يكون الحضور أكبر خصوصا من الطالبات، مشيرة إلى أن قلة مشاركة الطالبات قد يكون بسبب تنظيم الفعالية في القسم الرجالي.

 

تنظيم وتنسيق

أضوى الضعيان تخصص أدب إنجليزي، أسبوع الإرشاد المهني فعالية جميلة جدًا ‏من ناحية التنظيم والتنسيق واختلاف المدربين ‏وتعدد الأقسام، ولقد تشرفت أنا والعديد من زميلاتي بالمشاركة في أسبوع الإرشاد المهني‏، وأكدت أنها استفادت من حضور هذه الفعالية التي ساعدت الطلبة في إجراء المقابلات الشخصية وإعداد السيرة الذاتية، ورأت أن هناك ظلماً لهذه الفعالية لأن الكثير لا يعلم عنها ‏ولكن الحضور يعتبر جيداً نوعا ما.

 

فوائد شخصية ومهنية 

عبدالعريز السماري، تخصص هندسة كيميائية، ‏قال: أتيت إلى هذه الفعالية لكي أستفيد ‏من الناحية المهنية ‏التي تساعدني على فهم كيفية إجراء المقابلات الشخصية وإعداد السيرة الذاتية، وأرى أن التنظيم ممتاز ‏والدخول سلس، وأنصح جميع الطلاب بحضور مثل هذه المبادرات التي تفيدهم على المستوى الشخصي والمهني.

 

ناصر المقومات وأساسيات

صفيان تخصص فيزياء، ‏ذكر أن هذه هي أول مشاركة له في مثل هذه الفعاليات، وأنه أتى للتعرف على مقومات وأساسيات السيرة الذاتية والمتطلبات الأساسية لكتابة السيرة الذاتية ‏وكيفية كتابتها ومناقشات عن المقابلات الشخصية، ‏ونصح الطلاب بحضور مثل هذه الفعاليات لمواكبة التطور في سوق العمل.

 

تصحيح أخطاء

سعد الرزوق، تخصص بحوث عمليات، أشاد بفكرة هذه الفعالية وأهميتها، وذكر أن السبب الرئيسي الذي دفعه للحضور هو تصحيح أخطاء السيرة الذاتية ‏التي كان يقع فيها سابقاً وتؤدي لتأخر دخوله سوق العمل، إضافة للتجهيز لأسبوع المهنة، ‏وبعد تجربته نصح العديد من أصدقائه بالحضور وجميعهم أتوا إلى هذه الفعالية وقد نالت إعجابهم جميعًا.

 

بشكل أفضل

صالح التويجري، خريج حقوق، ‏هذه التجربة الثانية لي في أسبوع الإرشاد المهني ‏وأهدف من خلال تواجدي في مثل هذه الفعالية إلى أن أكوِّن صورة عن كيفية إجراء المقابلات الشخصية وإعداد السيرة الذاتية بالشكل المناسب، ‏وكلما زادت التجارب لدي كلما تمكنت من هذه الأمور بشكل أفضل.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA