وزير التعليم يدعو الجامعات لتفعيل الترجمة نشراً للعلم وتواصلاً مع الثقافات

رعى حفل جائزة الملك عبدالله العالمية للترجمة

رعى معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ مؤخراً، حفل تسليم جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في دورتها التاسعة التي تشرف عليها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بمدينة الرياض.
وأكد معالي وزير التعليم في كلمته خلال الحفل على اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بالعلم والعلماء وبالنهضة المعرفية والحضارية للمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن مملكتنا الغالية تمضي مستنيرةً برؤية المملكة  (2030) في طريقها الحثيث نحو المستقبل، صوب رؤية حضارية غير مسبوقة في الاهتمام الكبير بالثقافة والعلم والمعرفة، وبالتطوير الشامل في مختلف جوانب الحياة.
ودعا د. آل الشيخ الجامعات ومراكزها البحثية وكراسيها ومجلاتها العلمية وأعضاء هيئة التدريس إلى العناية بترجمة الجديد من الدراسات والبحوث العلمية من اللغات كافة، بما يحقق قيمة مضافة لرصيدنا المعرفي والعلمي، ويخدم توجه بلادنا نحو الاستثمار في اقتصاد المعرفة.
وأعلن أمين عام الجائزة الدكتور سعيد السعيد أن العدد الإجمالي للترشيحات «134» ترشيحاً ما بين عمل مترجم ومؤسسة ومرشح لجهود الأفراد، وذلك في «8» لغات توزعت على «104» أعمال، بالإضافة إلى المؤسسات والهيئات المرشحة، حيث جاءت الترشيحات من «23» دولة وشارك في تحكيم هذه الدورة «47» محكّمًا ومحكمة.
وقد فاز بجائزة مجال «جهود المؤسسات والهيئات» مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، بينما جرى حجب الجائزة الخاصة بمجال «العلوم الطبيعة من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى»، لأن الأعمال المقدمة لا ترتقي إلى مستوى معايير نيل الجائزة، فيما فاز بجائزة مجال «العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية» كلٌّ من الدكتور هيثم غالب الناهي عن ترجمته لكتاب «فيزياء تكنولوجيا المعلومات» من اللغة الإنجليزية، والدكتور حسين محمد حسين والدكتور ناصر محمد عمر عن ترجمتهما لكتاب «النانو: المواد والتقنيات والتصميم .. مقدمة للمهندسين والمعماريين» من اللغة الإنجليزية.
وتم حجب جائزة مجال «العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى» لضعف المستوى العلمي للأعمال المتقدمة، بينما فاز كل من الدكتور هشام إبراهيم عبدالله سلمان الخليفة عن ترجمته لكتاب «نظرية الصلة أو المناسبة في التواصل والإدراك»، والدكتور سعد بن ناصر الحسين عن ترجمته لكتاب «طرق البحث الأساسية في الجغرافيا» إلى اللغة العربية بجائزة مجال «العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية».
كما فازت مشاركة كل من البروفيسور عبدالعزيز حمدى عبدالعزيز النجار «مصري الجنسية» والبروفيسور محمد خير البقاعي من سوريا ومحمد طلعت أحمد أحمد الشايب من مصر بالجائزة في مجال «جهود الأفراد».
حضر الحفل معالي نائب وزير التعليم د. عبدالرحمن العاصمي، ومعالي مدير جامعة الملك سعود د.بدران العمر، وعدد كبير من المثقفين.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA