تسريب ميزات جهاز «سوني PS5» الجديد

كشفت تسريبات عن المزيد من التفاصيل حول أهم ميزة لأجهزة PS5 الجديدة من سوني، إذ من المفترض أن تحتوي كل من Xbox Series X وPS5 على المكونات العتادية الأساسية نفسها من وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات، وستقدم المنصتان أداءً مماثلاً، لكن قد يكون لدى سوني ميزة متفوقة على Xbox عندما يتعلق الأمر بسرعة التخزين، وذلك بالرغم من أن كلا الجهازين سيحتويان على محركات أقراص صلبة سريعة.

وبغض النظر عن أن سوني ومايكروسوفت لم تتحدثا علناً عن مقدار مساحة التخزين المدمجة في كل منصة، إلا أن سوني كشفت أنها تعيد التفكير في طريقة تثبيت اللعبة من أجل تحرير أكبر مساحة تخزين ممكنة. وفي الوقت نفسه، ستسمح المنصات الجديدة بتجربة أكثر ثراءً في الرسومات والألعاب، وسيدعم جهاز PS5 أقراص بسعة 100 جيجابايت، لذا لا تفاجأ برؤية ألعاب PS5 المستقبلية قد تشغل مساحة أكبر من ألعاب PS4.

كما أشار تسرب إلى أن مجموعات مطوري PS5، التي يستخدمها كبار المطورين، تحتوي على 1 تيرابايت من سعة محركات أقراص الحالة الصلبة SSD، مما قد يكون مؤشراً على الحد الأدنى لمساحة تخزين الإصدارات النهائية من PS5 الجديد، فيما قال تقرير آخر منفصل إن سوني تعمل على تقديم ما يصل إلى 2 تيرابايت من السعة التخزينية.

وفي حين أن محركات الأقراص الصلبة SSD أصبحت غير مكلفة إلى حد كبير، غير أنها لا تزال أغلى بكثير من محركات الأقراص الصلبة HDD. ويتعين على شركة سوني إيجاد التوازن الصحيح، إذ يحتاج اللاعبون إلى الكثير من مساحة التخزين السريع على المنصة، والتي لا يجب أن تكون مكلفة للغاية بالنسبة للاعبين.

يذكر أن شهر يناير قد جاء وذهب دون إعلان شركة سوني عن حدث PlayStation Meeting 2020 المرتقب، والذي يعتقد كثير من الناس أنه سيحدث في شهر فبراير 2020. وذكرت التقارير أن الشركة تعتزم الكشف عن المنصة الجديدة في وقت مبكر من الشهر، وهو أمر غير ممكن في الوقت الحالي. وفي ظل ذلك، يبدو أن نهاية فبراير هي أفضل رهان لكشف النقاب عن جهاز PS5.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA