الرجال ينضجون متأخرين

في دراسة بجامعة أكسفورد، درس الباحثون الاختلافات في النضج والتنمية بين الرجال والنساء، ثم قارنوا النتائج وتمكنوا من استخلاص استنتاجات حول الاختلافات المحتملة، وخلص الباحثون إلى أن نضوج الدماغ يتميز بتطور الشبكات الوظيفية والهيكلية على مدى طويل يمتد إلى مرحلة البلوغ.
تهدف الدراسة لاكتشاف الوظائف التي تتغير أثناء عملية النضج والتي تظل ثابتة، وفحص الباحثون أدمغة 121 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 4 – 40 عامًا من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي، وتتبع الاختلافات مع مراعاة جنس وعمر المشاركين.
أظهرت النتيجة أنه على الرغم من أن أدمغة كل من النساء والرجال تتمتع في النهاية بنفس القدرة على العمل في الحياة اليومية، إلا أن الرجال غالباً ما يظهرون بعض التأخر في التطور طويل الأجل للشبكات الوظيفية مقارنة بالنساء، وهذا التطور يمكن أن يستمر حتى سن الأربعين في الرجال.
وربما هذا هو السبب في القول إن الرجال ينضجون في وقت متأخر في الحياة أكثر من النساء، وأوضح البروفيسور إدواردو كاليكسو، الذي يعمل في UNAM المكسيكية، في مقال علمي، أنه على الرغم من أن الرجال لديهم أدمغة أكبر، إلا أن النساء غالباً ما يظهرن كفاءة أفضل وأكثر حدة في العديد من الجوانب، ووفقا للباحث، فإن هذا الاختلاف قد يكون راجعا للاختلافات الهرمونية، ورغم أن هذه الشبكات الوظيفية تنضج أسرع في النساء، إلا أن النساء تعاني من تدهور أسرع في هذه الشبكات الوظيفية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA