تعلم متى تقول «لا»

هل تجد صعوبة في قول «لا»؟ ألا تعرف الطريقة التي تقول بها «لا» للآخرين؟
قول «لا» لم يكن أبدا أمراً سهلاً، إلا أنه من المهم جدا أن تعرف وتدرك متى عليك أن تقول «نعم» ومتى تقول «لا»، لكي يكون هناك توازن في حياتك، فقولك «نعم» دائما لن يجعل حياتك سعيدة ورائعة خالية من المشاكل، ولن يجعل منك شخصا محبوبا وسعيدا.
قول «نعم» لكل شيء ليس بالفكرة الجيّدة، فكم من مرة قلت فيها «نعم» ثم بعد دقائق فقط تتمنى لو أنك قلت «لا» ولكنك تجد أن الوقت فات ولا مجال للتراجع، فتصبح بعد ذلك حزيناً متوتراً وفي حالة نفسية سلبية. كما أن قول «لا» لكل شيء ليس بالأمر الجيّد.
عليك أن تقول «لا» للأشخاص المزعجين من حولك وللعمل الذي لا تحب القيام به وللأشخاص الذين يجعلونك تُضَيّع وقتك معهم، فهل ما يحبه الآخرون أفضل مما تحبه؟ هل ما يقوم به أصدقائك أكثر أهمية مما تقوم به أنت؟
إن أردت أن تحقق أهدافك وتصبح الشخص الذي تريده فعليك أن تتعلم كيف تقول «لا» للأشياء التي تُعيقك ولا تخدم هدفك.
قول «لا» قد يكون بالنسبة لك أمرا صعبا في البداية، ولكن كأي شيء آخر فإنه سيصبح سهلا مع مرور الوقت، فقول «لا» ليس سَيِّئاً دائماً، هذه أوّل نقطة عليك أن تعرفها وتضعها في ذهنك جيدا، قول «لا» ليس أمرا سيئا أبداً، ولكن هذا لا يعني أن تكون فظاً دائماً، بل بإمكانك أن تقول «لا» بكل تهذيب ولباقة، وتذكر دائماً أن قول «لا» لشخص ما ليس هو ما يتسبب في حزنه وغضبه واستيائه بل الطريقة التي تقول له بها ذلك، فإن قلت «لا» بطريقة لائقة فالشخص الآخر سيتفهم الأمر ولا يأخذ الأمر بشكل شخصي، هذا إن كان الشخص متفهما وصاحب قِيم وذكاء اجتماعي جيد، ولن يكون هناك طرف متضرر؛ كأن تقول «لا شكراً، لا أود القيام بهذا الآن»، أو «أود حقاً مساعدتك ولكنني مشغول جدّاً اليوم»، أو «لا أظن بأنه يمكنني مساعدتك، ليس لدي الوقت لذلك»، أو «أنا لست مهتما بالأمر، شكرا لك».

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA