د. الخريف: المجلس يرسم مستقبلاً أفضل لتجويد المخرجات

قدّم وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي د. عبدالرحمن الخريف شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – بمناسبة تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات في المملكة بعد صدور نظام الجامعات الجديد.
وأكد أن دعم القيادة الرشيدة - أعزها الله - لقطاع التعليم الجامعي يعكس اهتمامها ببناء الإنسان وتمكينه، ومنح الجامعات فرصة العمل لتحقيق تلك التطلعات، مشيراً إلى أن تشكيل مجلس شؤون الجامعات يعد نقلة نوعية في مسيرة التعليم الجامعي، وبداية حقيقية للتطوير على أسس من الجودة والتميز والاستقلالية المنضبطة بالأنظمة واللوائح.
وقال إن مجلس شؤون الجامعات سيكون له دور أساسي في إقرار السياسات والإستراتيجيات والأنظمة واللوائح المنصوص عليها في نظام الجامعات الجديد، مبيناً أن حوكمة أداء الجامعات سيمكنها من دور أكبر لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، والمساهمة في التنمية الوطنية وتلبية احتياجات سوق العمل.
وأشاد د. الخريف بالمتابعة المستمرة من قبل معالي وزير التعليم لنظام الجامعات الجديد، وتبنيه مراحل العمل على وضع النظام، وتنفيذ خطواته وصولاً إلى موافقة المقام السامي على تطبيقه، وتتويجه بتشكيل مجلس شؤون الجامعات لبدء العمل في مهمة نهوض الجامعات للقيام بمسؤولياتها العلمية والبحثية وخدمة المجتمع.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA