مجمع الخدمات المركزي بالمدينة الجامعية.. حقائق وأرقام

يعد القلب النابض لمباني الجامعة ويحظى بمتابعة واهتمام وكيل الجامعة للمشاريع
تمتد خدمات المجمع من خلال نفق رئيسي وأنفاق فرعية تتعدى 12 كلم لتغطي المنطقة الأكاديمية بأكملها
تقوم شركة الكهرباء بإمداد المدينة الجامعية للطلاب بحوالي 100 ميغاوات من خلال مجموعة من المحولات

 

 

يقع مجمع الخدمات المركزي بالمدينة الجامعية للطلاب في الجزء الشمال الغربي من الجامعة مجاوراً لطريق الملك خالد، ويحتوي المجمع على أنظمة الخدمات المختلفة التي تحتاجها مباني المدينة الجامعية من محطات للمبردات والغلايات المركزية اللازمة لأغراض التكييف والتدفئة والتغذية الكهربائية، فضلاً عن محطات مياه الصرف الصحي ومياه البلدية ومحطة الغاز الطبيعي المصنع.

 

القلب النابض

يولي كل من وكيل الجامعة للمشاريع الدكتور عبدالله بن محمد الصقير، ومساعد وكيل الجامعة للمشاريع لشؤون الصيانة الدكتور غسان بن عبدالمجيد الفلاح؛ الاهتمام الأكبر للمجمع باعتباره القلب النابض لمباني الجامعة, حيث تحتاج المحطات التابعة للمجمع بما تشمله من أنظمة مختلفة ومعدات متنوعة إلى عمليات صيانة ومتابعة بصورة دورية وعلى مدار الساعة من خلال مهندسين مختصين وفنيين محترفين، علاوة على الفحص الشامل وإجراء الصيانات الوقائية بناءً على توصيات المصنعين، فضلاً عن الصيانات التنبؤية المعتمدة على حالة المعدات ودرجة تقادمها وعوامل التشغيل والأداء المختلفة.

 

12 كلم

تمتد معظم الخدمات التي يقدمها المجمع المركزي من خلال نفق رئيسي وأنفاق فرعية تتعدى 12 كيلو متراً لتغطي المنطقة الأكاديمية بأكملها بجميع الخدمات. كما يتم إمداد كل من إسكان أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وإسكان الطلاب، والمجمعات الرياضية، والمناطق الخارجية للجامعة بمياه البلدية اللازمة للأغراض المختلفة، وكذلك خدمات الصرف الصحي.

 

4 توربينات غازية

تقوم الشركة السعودية للكهرباء بإمداد المدينة الجامعية للطلاب بحوالي 100 ميغاوات من خلال مجموعة من المحولات لتغذية مجمع الخدمات المركزي ومعظم مباني المدينة الجامعية للطلاب، فضلاً عن معظم مباني المدينة الطبية والإسكان. ويتم توفير ما يقرب من 60 ميغاوات، وجهد 13.8 كيلو فولت مع تردد 60 هرتز عن طريق «4» مولدات توربينات غازية بمعدل 15 ميغاوات لكل وحدة وتستخدم تلك الوحدات حالياً كوحدات طوارئ أو في حالة الأحمال القصوى خلال فصل الصيف.

 

المياه المبردة

يعد نظام المياه المبردة نظامًا أساسيًا متكاملاً، الغرض الرئيسي منه توفير المياه المبردة لمعظم مباني المدينة الجامعية للطلاب لأغراض تكييف الهواء من خلال 7 مبردات مياه بسعة 5000 طن تبريد لكل مبرد ويتم تبريد ما يقارب 467 لترًا في الثانية من الماء من 14.5 درجة مئوية إلى 5.5 درجة مئوية في كل مبرد ليتم نقلها عبر شبكة من المواسير الخاصة خلال نفق الخدمات إلى وحدات مناولة الهواء بغرف الماكينات في مباني الجامعة.

 

دورة مغلقة

يعتمد نظام المياه المبردة على ثمانية مضخات تقوم بضخ المياه في دورة مغلقة لتدوير المياه المبردة، وتبلغ سعة كل مضخة 472 لترًا في الثانية لتوليد ضغط مياه يعادل 84 مترًا مياه، ويتم طرد الحرارة المتولدة من المبردات في الجو من خلال 7 أبراج تبريد تبخيرية من النوع المفتوح، وتم تصميم كل دورة من دورات أبراج التبريد تلك لتبريد حوالي 665 لتراً في الثانية من الماء من 36.6 درجة مئوية إلى 25.6 درجة مئوية، والتي يتم دفعها إلى داخل المكثف الخاص بالمبردات باستخدام 9 مضخات مياه لتبريد المكثف بالمبردات، تبلغ سعة كل مضخة 665 لترًا في الثانية وبقوة 350 حصانًا.

 

المياه الحارة والغلايات

يتم توليد حوالي 90 مليون كيلو كالوري/ ساعة من نظام التدفئة بالمدينة الجامعية بمتوسط درجة حرارة تصل 150 درجة مئوية وضغط يتعدى 10 بار لنظام المياه الحارة ذات الضغط المرتفع، تتألف منظومة المياه الحارة ذات الضغط المرتفع من 6 غلايات بخار تعمل على توفير المياه الحارة ذات الضغط المرتفع لأغراض التكييف والاستخدامات الأخرى بجميع مباني المدينة الجامعية للطلاب بالإضافة إلى المدينة الطبية.

 

معالجة مياه الصرف الصحي

تقوم محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمجمع الخدمات والتي تبلغ طاقتها الإجمالية حوالي 10.000 متر مكعب يوميًا بمعالجة مياه الصرف وإعادة استخدامها مرة أخرى في أبراج التبريد الخاصة بتبريد مبردات المياه، بالإضافة إلى ري المزروعات بالمدينة الجامعية، محققةً بذلك أعلى معايير الاستدامة والاستهلاك الأمثل للموارد.

 

محطة الغاز الطبيعي

تقوم محطة الغاز الطبيعي المصنع بضخ الغاز لجميع معامل الكليات العملية، بالإضافة إلى المطبخ المركزي بالمدينة الطبية ومطبخ الطلاب. كما يحتوي مجمع الخدمات المركزية على خزانات لمياه البلدية تقوم بإمداد جميع مباني الجامعة بالمياه اللازمة لجميع الأغراض من خلال شبكة من المضخات والمواسير خلال نفق الخدمات، تقوم على خدمة الغلايات، وكذلك مولدات التوربينات الغازية منظومة من خزانات الديزل.

***********

بوووووووكس

 

خطة مدروسة للصيانة الشتوية

 

نظرًا لطول فصل الصيف في مدينة الرياض، والذي يتسم في الغالب بدرجات حرارة مرتفعة مصحوبة بدرجات متفاوتة من الرطوبة والرياح المثيرة للغبار والعواصف الرملية، بالإضافة إلى الطلب المتنامي لتكييف المباني خلال فصل الصيف مما يصعب عملية إجراء تنفيذ الصيانة التصحيحية والوقائية خلال تلك الفترة من السنة، لهذا فإن معظم أعمال الصيانة يتم تجميعها في خطة مدروسة جيداً خلال الموسم الشتوي ولمدة ثلاثة أشهر تقريبًا.

ودائمًا ما يتم تخطيط برامج الصيانة الوقائية في فصل الشتاء مع توفير كافة قطع الغيار والمواد اللازمة المطلوبة من خلال دراسة تاريخ أداء كل معدة على حدة لتحديد سرعة تغيير قطع الغيار حيث يتم جدولة الصيانة الشتوية مسبقاً، وتعميمها على الأقسام المعنية بمجموعات الصيانة المختلفة من أجل الإعداد والتنسيق الجيد. يبدأ برنامج الصيانة الشتوية في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر ويستمر حتى الأسبوع الأخير من شهر مارس. وهو يغطي جميع المبردات، وأبراج التبريد، بالإضافة إلى المضخات والأنظمة الكهربائية المتعلقة.

************

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA