6 أدلة إرشادية لبرنامج الوصول الشامل

زاوية: همم أكاديمية

 

 

يمثل برنامج الوصول الشامل لخدمة الطلاب ذوي الإعاقة بجامعة الملك سعود، مشروعاً نوعياً بالجامعة لتهيئة البيئة الداعمة لذوي الإعاقة، من خلال الالتزام بالمعايير الدولية في تذليل أية عوائق معمارية أو تقنية أو تعليمية لضمان المشاركة ودعم التحول نحو جامعة للجميع. 

يتمثل الهدف العام للبرنامج في توفير بيئة جامعية داعمة لمنسوبي جامعة الملك سعود من ذوي الإعاقة، وتتمثل الأهداف الفرعية في نشر ثقافة التصميم الشامل بالجامعة، وتطوير النظم والآليات لتحقيق التطوير والتقويم المستمر لبيئة الجامعة المعمارية والتقنية لتتناسب مع احتياجات الأفراد ذوي الإعاقة، وتقديم الاستشارات العلمية وتطوير الحلول العملية وإجراء الدراسات البحثية التي تساعد على تعزيز ممارسات التصميم الشامل بالجامعة.

بالإضافة إلى تقديم الدعم والمشورة لوحدات الجامعة المختلفة في كل ما يتعلق بقضايا التصميم والوصول الشامل، ودراسة وإبداء الرأي في كل ما يحال للبرنامج من مكاتبات أو دراسات ذات علاقة بمهام وأهداف البرنامج، والإسهام في تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية المتعلقة بقضايا تهيئة الجامعة لذوي الإعاقة.

كما يسعى البرنامج للتعرف على معوقات الوصول الشامل التي تواجه جهات الجامعة واقتراح الحلول المناسبة لها، وتكوين لجان وفرق عمل لدراسة القضايا المرتبطة بالوصول والتصميم الشامل ووضع الخطط المناسبة، وإقامة علاقات علمية ومهنية بناءة بين الجامعة والمؤسسات التعليمية الأخرى للاستفادة من خبراتها في جميع ما له علاقة بفلسفة وممارسات التصميم الشامل.

يعمل البرنامج من خلال وحداته على تحقيق رؤية وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية فيما يتعلق بتوفير الدعم للطلاب والطالبات ذوي الإعاقة من خلال وضع السياسات والتنظيمات الداعمة لتقديم الخدمات التعليمية والأكاديمية، بالإضافة لتوفير الأدلة الإرشادية للجهات التي تقدم الخدمة للطلاب والطالبات ذوي الإعاقة بجامعة الملك سعود، والعمل كجهة استشارية بمجال الدعم التعليمي والأكاديمي للطلاب ذوي الإعاقة بالإضافة إلى مجال التقنيات المساعدة ومجال تسهيل الوصول الهندسي بالمباني من خلال المستشارين المتخصصين بكل مجال.

ويعمل البرنامج كجهة إشرافية لمتابعة وتدقيق المشروعات الخاصة بالتأهيل الهندسي للمباني، وتجهيز المعامل وتوريد الأجهزة الشخصية للطلاب ذوي الإعاقة بالجامعة. ويعمل أيضًا كجهة تنظيمية للربط بين آلية تنفيذ الخدمات والجهات ذات العلاقة بالجامعة من خلال عقد الاجتماعات التنسيقة والشراكات الداعمة لتلك الخدمات.

ويمكن إجمال مسؤوليات البرنامج في اقتراح السياسات ولإجراءات التي تكفل النهوض بأعمال البرنامج والعمل على توفير احتياجاته لأداء عمله على أكمل وجه، والتنسيق مع وحدات الجامعة فيما يخص تطبيق السياسات والإجراءات المقترحة، بالإضافة إلى التعرف على مشاكل الطلبة من ذوي الإعاقة بالجامعة وإيجاد الطرق والوسائل لتذليلها، ومتابعة الخدمات الطلابية لذوي الإعاقة والعمل على الارتقاء بمستواها بما يتناسب معهم، وتقديم الاقتراحات والبدائل وتوفير الأجهزة والأدوات التي تمكن الطلاب ذوي الإعاقة من تحقيق طموحاتهم الأكاديمية.

وتحقيقًا لأهداف البرنامج وتنفيذا للمسؤوليات الملقاة على عاتقه فقد قام البرنامج بإصدار ستة ادلة إرشادية ريادية في مجال تقديم الخدمات التعليمية والتقنية والهندسية للأفراد ذوي الإعاقة فضلا عن الشراكة مع عدد من الجهات الداخلية والخارجية لنشر مفهوم الوصول الشامل.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA