مدير الجامعة يشارك بمنتدى الإمارات للسياسات العامة

في إطار اتفاقية الشراكة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

شارك معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر الأسبوع الماضي بمنتدى الإمارات للسياسات العامة الذي عقد بالإمارات، ضمن اتفاقية الشراكة الموقعة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لتبادل الخبرات وتحقيق الأهداف المشتركة، وإيجاد الحلول اللازمة للتحديات المستقبلية في سبيل تحسين الأداء ضمن رؤية استراتيجية علمية صاغتها قيادة البلدين.
وكانت الاتفاقية المبرمة بين الطرفين قبل أكثر من شهرين تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي وإثراء البرامج الأكاديمية ودعم الأبحاث العلمية المشتركة الهادفة إلى إيجاد جيل جديد من الباحثين والأكاديميين القادرين على قيادة الجهود لتنفيذ رؤى وتوجهات قيادتي البلدين الشقيقين، وكذلك رفد الجهات الحكومية والقطاع الخاص بقادة متسلحين بالمعرفة وأحدث الخبرات والممارسات العالمية بهدف دعم الاقتصاد الوطني بكوادر بشرية مدربة قادرة على تعزيز التنافسية العالمية وإحداث تغيير ملموس في حياة المجتمع.
إثر ذلك وقعت جامعة الملك سعود, وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية مذكرة تفاهم مشترك تهدف إلى تعزيز استفادة الجانبين من الإمكانات الأكاديمية والتعليمية والبحثية, وقعها معالي الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر, والدكتور علي بن سباع المري, بحضور أعضاء مجلس أمناء الكلية.
وتضمنت مذكرة التفاهم تعزيز التعاون بين الجانبين في عدة مجالات منها: تطوير التعليم في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل زيارات أعضاء هيئة التدريس والباحثين، وتبادل الخبرات الأكاديمية والنشرات العلمية والمعلومات، وإقامة مشاريع بحثية مشتركة، وتنظيم ندوات ومؤتمرات علمية ودورات تدريبية وجلسات عمل، وإقامة عدد من النشاطات الأخرى.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA