الإعلام التنموي المتناثر

تشكر الجمعية السعودية للإعلام والاتصال على تخصيص موضوع الإعلام والتنمية في ضوء رؤيتنا الوطنية - 2030. هذا موضوع قديم ومتجدد وفقًا لزوايا الرؤية.
ففي حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية خرج علينا الأمريكي دانيال ليرنر بنظريته التنموية والمتمثلة في تجاوز المجتمع التقليدي للحاق بركب المجتمع الصناعي الأمريكي تحديدًا، وهو نموذج نابع من دراسته لبعض مجتمعات الشرق الأوسط، ونموذج لأبحاث مكتب الأبحاث الاجتماعية التطبيقية.
ومنذ ذلك الحين وهو نموذج غربي حلمنا بتحقيقه وسقطنا في وهم الفوز بسباقه، وقدم الياباني يانجي ماسودا في سبعينات القرن الماضي نموذجًا متوازنًا لتبني ذاك النموذج الغربي ونحن في آخر السباق ونسرع الخطى في سباق التنمية الرقمية طالما أن السباق للتو قد بدأ.
ومن ذاك الحين ونحن في سباق الأفكار والنماذج وحققنا بفضل من الله الكثير، ولكن نحن ندخل سباق التنمية هذه المرة برؤية وطنية طموحة يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، رؤية تتطلب منا جمع تجارب ورؤى التنمية والتي تبعثرث وفق نماذج عالية لتصبح تحت المجهر الوطني. وأعتقد أن هذا المؤتمر أحد خطوات دراسة تجاربنا في تحقيق الرؤية.
المهم من هذا كله أن يكون لدينا مؤسسات علمية تعمل الأبحاث الاجتماعية التطبيقية، فكفى أن نعتبر هذه الأبحاث التي تهم الإنسان والمجتمع مجرد تنظير أكاديمي.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA