د. الجريوي يدشن الملتقى الثاني ‏لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية

تعرفوا على أنظمة الدراسة في عمادة الأولى المشتركة

دشن عميد عمادة السنة الأولى المشتركة الدكتور عبدالمجيد الجريوي الأحد الماضي الملتقى السنوي الثاني ‏لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية لهذا العام في نسخته الثانية والذي تنظمه جامعة الملك سعود ممثلة في عمادة السنة الأولى المشتركة.
وأكد الجريوي في كلمته في افتتاح الملتقى أن جامعة الملك سعود ممثلة بالعمادة تحرص على مد جسور التعاون والتكامل مع جميع قطاعات التعليم، مشيرا إلى أن هذا الملتقى يترجم للشراكة الحقيقية والتكامل بين قطاعات وزارة التعليم والجامعات خدمةً للطلاب والطالبات.
وأوضح الجريوي أان الملتقى ‏يهدف إلى تعريف الطلاب والطالبات ‏بالجامعة بشكل عام والعمادة بشكل خاص وأنظمتها ولوائحها وأقسامها ووحداتها، وكذلك المقررات الدراسية التي سوف يدرسها الطلبة في السنة الأولى المشتركة، كما يتعرف الطلبة على التخصصات العلمية في كافة كليات الجامعة.
وبين الجريوي أن الملتقى استمر خمسة أيّام من الأحد إلى الخميس واستقبلت العمادة خلاله ٦٠٠ طالب وطالبة يومياً من جميع مدارس الرياض.
من جهته قال المشرف على قسم الإرشاد التعيلمي والمهني بتعليم الرياض الدكتور علي المقيطيب أن الملتقى يفتح أفقاً أوسع للطلاب بما يساعدهم في اختيار التخصص الجامعي.
و‏قال ‏وكيل العمادة لشؤون الطلاب والمشرف على  الملتقى ‏الدكتور مخلد العنزي إن الزيارة في اليوم الواحد تستمر قرابة ثلاث ساعة ويستمع فيها الطلاب إلى شرح عن أقسام العمادة والمواد الدراسية وطرق التدريس.
من جهة أخرى قامت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتور غادة بن سيف بزيارة الملتقى في قسم الطالبات في عليشة واطلعت على سير الفعاليات وقالت في كلمة لها إن عمادة السنة الأولى المشتركة دائما ما تبهرنا بعطائها وتميزها، مقدمة شكرها وتقديرها لجميع فرق العمل في العمادة على جهودهم المتميزة لإنجاح الملتقى.
فيما أشارت وكلية عمادة السنة الأولى المشتركة الدكتورة حصة الطلاسي أن برنامج الطالبات تضمن لقاء تفاعلياً مع منسوبات قسم مهارات اللغة الإنجليزية، ومعرضاً مصغراً سلط الضوء على جميع وحدات العمادة بالإضافة لجولة على جميع أرجاء العمادة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA