مهارة عضو هيئة التدريس

زاوية: إضاءات نافذة

 

 

 

 

يعمل عضو هيئة التدريس خلال العام الجامعي على تحقيق رسالة الجامعة عن طريق عدة مجالات رئيسة منها التدريس، والبحث العلمي، وخدمة الجامعة والمجتمع. وتبرز أنشطته في هذه المجالات كعضو فعّال يعمل على إعداد جيل من الخريجين، لديهم كفايات التخصص، مع التمكن من المهارات الأساسية، إضافةً إلى بناء مهارات الاتصال الفعال والتفكير الناقد، وهي مهارات تهيئهم للمنافسة بقوة في سوق العمل أو في مجالات الدراسات العليا وعمل الأبحاث.

وفي هذا المضمار يقوم عضو هيئة التدريس بمراجعة مساقاته ومخرجات التعلم لديه ومقارنتها بمعايير جودة التعليم الجامعي، مع العمل على خلق بيئة تعليمية محفزة للإبداع داخل قاعة الدرس وخارجها، من خلال تطبيق أساليب التعلم النشط، وتحديث مضامين المقرر، وإتاحة الفرصة للمشاركة والحوار، وبناء علاقات إنسانية معرفية إبداعية مع أبنائه الطلاب.

إن نجاح عضو هيئة التدريس في عمله يحتاج إلى تمتعه بعدد من الخصائص والصفات التي تعينه على أداء وظيفته بشكل فعال، ومنها: المهارة اللغوية، واتساق الفكر ومنطقيته، والاتزان النفسي، والأمانة في البحث العلمي والنقل والاقتباس، والحوار البناء، والقدوة الصالحة، ومراعاة الفروق الفردية، والابتعاد عن نشر الملخصات «المذكرات»، واحتواء المخاطبين والعمل على تحصينهم فكرياً، وتنمية شعورهم بالانتماء الصادق لوطنهم وحبهم له، وإذكاء روح المسؤولية في نفوسهم.

يعد التدريس فعّالاً حينما يكون الطالب والطالبة مشاركاً وباحثاً، ويكون عضو هيئة التدريس محفزاً على الابتكار، ومستثمراً قدرات طلابه في تعزيز مهارات البحث العلمي لديهم، ومساهماً في اكتشاف المبدعين عن طريق علاقة إنسانية معرفية إبداعية.

إضافة إلى وعي عضو هيئة التدريس للدور الذي يجب أن يقوم به، وذلك عن طريق تحديد أهداف المحاضرة، وأساليب التدريس المناسبة لتحقيق الهدف، والتدرج في خطوات تعليم المهارة المرادة، إضافة لأسلوب تقديم التغذية الراجعة، وكيفية خلق المناخ التعليمي لممارسة التفكير والإبداع.

ختاماً؛ إن التفكر الجاد في ممارساتنا العملية، وتقييمنا الصادق لأدائنا واستعدادنا للأخذ بالقرارات، وتحمل عواقبها، وتقبل التغذية الراجعة والنقد البناء لتحسين أدائنا؛ كلها كفيلة بأن تجعلنا نمشي بخطى ثابتة على طريق التميز.

 

أ.د. محمد بن صالح النمي

وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA