إدارة المخاطر لبيئة جامعية آمنة 

زاوية: جامعتي 2030

 

 

 

 

نبدأ اليوم في رحلتنا التي أشرنا إليها خلال المقالة السابقة المنشورة بصحيفة رسالة الجامعة تحت عنوان «مراجعة تقارير الإنجاز»، وأوضحنا خلالها أهمية تقارير الإنجاز التي رفعت بها وحدات وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، والتي تتلخص في التأكد من قيام وحدات الوكالة بتحقيق الإنجازات في المهام المحددة، والمتابعة الدورية لما تحقق من إنجازات، والوقوف على المحاور التي تتطلب مزيداً من الجهد للحصول على أفضل النتائج، ومراجعة آليات الدعم الفني، واختتمنا تلك المقالة بالإشارة إلى أننا سوف نتناول تقارير وحدات الوكالة وأهم ما حققته من إنجازات لدعم الحراك التطويري للجامعة.

ونستعرض في هذه المقالة إدارة المخاطر بالجامعة، وهي إدارة أنشأتها الجامعة عام 1435هـ إيماناً بأهمية الوقاية من المخاطر وتطوير استراتيجيات مواجهتها أو تجنبها أو التقليل من حدتها.

وقد حققت هذه الإدارة عدداً من الإنجازات منها بناء استراتيجية لعملها، ووضعت رؤيتها بأن تكون أنموذجاً متميزاً في إدارة المخاطر المؤسسية، حيث تعمل على تنفيذ رسالة وأهداف محددة، كما حققت إنجازات في عدد من المجالات يمكن رصدها على النحو التالي: 

• في مجال المسوحات الميدانية: تم عمل مسوحات ميدانية لمرافق الجامعة ومبانيها لرصد المخاطر المتوقعة والمحيطة بمنسوبي الجامعة، ومخاطبة الجهات المسؤولة عن هذه المخاطر لاتخاذ الاجراءات التصحيحية.

• في مجال تقييم خطط الطوارئ لوحدات الجامعة: تم تقييم علميات الإخلاء التدريبية المنفذة من قبل إدارة السلامة والأمن للتأكد من فاعلية خطط الإخلاء، وتدريب فريق إدارة الأزمات والحالات الطارئة بكل مبنى وتحديد الواجبات والمهام المنوطة. 

• في مجال المبادرات النوعية: تم تنفيذ مبادرة ضباط الاتصال، حيث بلغ عددهم 49 ضابطًا بوحدات الجامعة يقومون بتطبيق السياسات الخاصة بإدارة المخاطر، ورصد المخاطر، وإعداد التقارير، ومراجعة خطط الاستجابة لمواجهة الطوارئ وتطويرها، كما قامت الإدارة بعمل دراسة استطلاعية لقياس مدى رضا أعضاء هيئة التدريس والموظفين عن فاعلية خدمات الوقاية من المخاطر، وإنشاء أيقونة لاستقبال بلاغات المخاطر.

• في مجال دعم الجانب الأكاديمي: تعتمد وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير على إدارة المخاطر في مناقشة فريق المراجعين من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي لاعتماد البرامج الأكاديمية بالجامعة، وهو دور مهم ومؤثر.

• في مجال الدعم المجتمعي: تشرف إدارة المخاطر فنياً على دبلوم الأمن والسلامة الذي يقدم في مركز التدريب وخدمة المجتمع، إضافة إلى تقديم عدد من الاستشارات والمحاضرات لبعض مؤسسات المجتمع، في مجال نشر ثقافة إدارة المخاطر تم تنفيذ عدد من الأنشطة التي من بينها «تنفيذ ورشة عمل ضباط الاتصال، وورشة عمل تقييم المخاطر الأمنية، وورشة عمل إدارة المخاطر في المؤسسات التعليمية، وندوة  إدارة المخاطر بالتعاون مع الجمعية الكيميائية السعودية، وتنفيذ الحملة التوعوية للوقاية من المخاطر «وقاية»، وتقديم عدد من المحاضرات التوعوية وورش العمل بوحدات الجامعة ونشر عدد من المطبوعات التوعوية». 

وهي جهود في مجملها تهدف إلى توفير بيئة جامعية آمنة والمحافظة على ثروة الجامعة البشرية أولاً ثم المادية، وهو ما يدعم الحراك التطويري بالجامعة لمزيد من الإنجازات بإذن الله.

 

أ. د. يوسف بن عبده عسيري

وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA