جامعة نيوزيلندية: «الديوكسين» قاتل لخصوبة الرجال

حذر باحثون في جامعة ماسي في ولنغتون بنيوزيلندا، الرجال من التعرض لمادة «الديوكسين» لما لها من آثار سلبية على خصوبة الرجال وعلى قدرتهم على الإنجاب.
وكانت دراسة أجراها وأشرف عليها مجموعة من الأطباء والباحثين في جامعة ماسي، قد خلصت إلى أن الرجال الذين تعرضوا لمادة «الديوكسين» تقل لديهم الخصوبة وكذلك تقل نسب إنجابهم للذكور.
وتعتبر مادة «الديوكسين» مزيجا كيماويا ساما كان شائعا في فترة من الفترات في المبيدات الزراعية.
وأجرى الباحثون، فحوصات لرجال ونساء كانوا يعملون في الفترة بين عامي1969 و1984 في مصنع في نيوزيلندا كان ينتج ما عرف باسم مبيدات فينوكسي الزراعية، وهي كيماويات تستخدم لمنع نمو الأعشاب الضارة.
وقالت أندريا مانتغيو، باحثة في الصحة العامة في جامعة ماسي في ولنغتون بنيوزيلندا «هذه الدراسة التي أجريت على مجموعة من المنتجين السابقين لمبيدات زراعية ملوثة بالديوكسين تعزز مجموعة من الدراسات التي رصدت هذا التأثير ووجدت أدلة على أن التأثير مرتبط بالكمية، وأيضا أن الأمر مرتبط بالرجال وليس النساء».
وبالنسبة للآباء الذين حوت دماؤهم نسبة تركيز تفوق 20 بيكوغراما في الغرام وقت الولادة كان معدل جنس المواليد 0.47 ما يعني أن احتمال إنجاب هؤلاء الرجال للإناث يفوق احتمال إنجابهم للذكور، وعندما كان التركيز 100 بيكوغرام في الغرام في دم الآباء وقت الولادة وصل معدل جنس المواليد إلى 0.45 بما يعني تراجع احتمال إنجاب الذكور.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA