وزير التعليم يلتقي المبتعثين في كوريا

دشن القاموس العلمي في لقائهم

التقى معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى بالطلبة السعوديين المبتعثين والمبتعثات في كوريا الجنوبية والذين يتجاوز عددهم 600 مبتعث يدرسون في مختلف التخصصات العلمية.

وأكد الدكتور العيسى في كلمة بهذه المناسبة على اهتمام قيادة المملكة بأبنائهم وبناتهم الدارسين بالخارج، وأوصاهم بأن يمثلوا بلدهم على أكمل وجه، والاستفادة من الدراسة على النحو الأمثل حتى يعودوا إلى وطنهم  بأفضل الخبرات العلمية، ثم أجاب الوزير على استفسارات الطلبة واستمع إلى آرائهم واقتراحاتهم.

وقام وزير التعليم أثناء اللقاء بتدشين القاموس العلمي الذي  يحتوي على أكثر من ثمانية آلاف كلمة في التخصصات الهندسية والحاسب الآلي بثلاث لغات «عربية، كورية، إنجليزية»، إضافة إلى شرح مبسط للمصطلحات العلمية التي تستخدم خلال الدراسة في الجامعات لتسهيلها على الطلاب.

وصرح الملحق الثقافي في كوريا الدكتور هشام عبدالرحمن خداوردي أن القاموس يأتي ضمن جهود وزارة التعليم في خدمة المبتعثين وتسهيل عملية تفاعلهم مع الأوساط الأكاديمية في دول الابتعاث، حيث إن غالبية المبتعثين في كوريا يدرسون التخصصات العلمية من هندسة وحاسب آلي وتقنية معلومات.

وأضاف أنه سيتم دعم القاموس خلال الفترة القادمة بترجمة المصطلحات الطبية، وذلك لتزايد المبتعثين السعوديين في التخصصات الطبية والذين يدرسون زمالة الطب البشري وطب الأسنان حيث وصل عددهم إلى أكثر من ستين طبيباً سعودياً يدرسون في كوريا الجنوبية.

وقد استغرق إعداد وتنفيذ المشروع عاماً ونصف العام عن طريق فريق عمل متكامل بتعاون من الملحقية الثقافية مع كلية الهندسة في جامعة KPU الكورية وبمشاركة أكثر من عشرين عضو هيئة تدريس وطالب كوري وسعودي قاموا باستخراج  وترجمة وشرح المصطلحات بالإضافة إلى تصميم قاعدة البيانات والتطبيق الإلكتروني الذي يجعل القاموس متاحا وسهل الاستخدام عبر أجهزة الهواتف الذكية.

كما كرّم الوزير العيسى عميد كلية الهندسة في جامعة KPU كيم يون كن وباقي أعضاء فريق العمل على جهودهم في تنفيذ القاموس، وقام وزير التعليم بجولة على المدارس والجامعات الكورية للاطلاع على التجارب العلمية التي أدت إلى تفوق التعليم الكوري على مستوى العالم وحصوله على مراكز متقدمة، وذلك للاستفادة من الإمكانات المتاحة في برنامج تدريب المعلمين السعوديين الذي أطلقته الوزارة مؤخرًا.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA