06/15/1440 - 12:53

صحة

11 ضررًا لتناول السكر

السكر منتج غذائي حلو المذاق، ولكن استعمال الكثير منه يمكن أن يضر بالصحة، ولا يحتاج جسم الإنسان إلى السكر الصناعي، حيث إن الكثير من الأطعمة مثل الفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان والحبوب تحتوي على السكريات الطبيعية.

بحسب موقع «WebMD» يستوعب الجسم هذه الكربوهيدرات ببطء حتى تحصل خلاياه على إمدادات ثابتة من الطاقة، ولكن لا يحتاج الجسم إلى أي سكريات صناعية من تلك التي تضاف إلى الأطعمة والمشروبات المعبأة.

 

المقدار الآمن

شلل الأطفال ما زال يمثل حالة طوارئ دولية

حذرت منظمة الصحة العالمية في بيان صدر مؤخراً، من أن انتشار شلل الأطفال ما زال يصنف كحالة طوارئ صحية عامة، لأنه رغم حدوث تقدم باتجاه استئصال المرض يظل هذا التقدم ضعيفاً.

وقالت هيلين ريس، رئيسة لجنة الطوارئ الدولية بمنظمة الصحة العالمية: «نحن قريبون جداً من استئصال شلل الأطفال بشكل نهائي، لكن علينا أن نستخدم كل أدواتنا الدولية لتحقيق هذه الغاية».

وأظهرت أحدث أرقام من منظمة الصحة العالمية وجود 27 حالة إصابة بفيروس شلل الأطفال البري في عام 2018 جميعها في باكستان وأفغانستان.

الساعة الذكية قد تساعد في إطالة العمر

قالت دراسة حديثة إن الساعات الذكية يمكن أن تساعد في إضافة عامين إلى حياتك، فقد كشفت أبحاث أجريت على 420 ألف بالغ، أن الأشخاص الذين يستخدمون جهاز تتبع اللياقة البدنية، مقترناً بنظام المكافآت، ويقومون بما يقارب 5 أيام من النشاط الإضافي كل شهر، فإن ذلك قد يترجم إلى عامين إضافيين من الحياة.

وحسب صحيفة «ذا صن» أظهرت الدراسة أن أكبر التحسنات شوهدت بين أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن وأولئك الذين كانوا أقل نشاطًا.

الرجال أكثر إدماناً لـ«ألعاب الفيديو» من النساء

يدمن الكثير من الناس على ألعاب الفيديو، وربما الأطفال والرجال يأتون في المقدمة بينما لا تهتم النساء والفتيات بهذه الألعاب، وقد كشفت نتائج دراسة صينية حديثة سبب إدمان الرجال على ألعاب الفيديو أكثر من النساء، وفق ما نشره موقع هيئة الطب الإشعاعي في أمريكا الشمالية «RSNA».

منظمات دولية تدعو للحد من استهلاك المضادات الحيوية

أظهر مسح لمنظمة الصحة العالمية، أن استخدام المضادات الحيوية يزيد بشدة في بعض الدول، مشيرًا إلى أن هناك حاجة لتحرك عاجل للحد من الاستهلاك غير الضروري لهذه الأدوية.

وبحث تقرير منظمة الصحة العالمية للرقابة على استهلاك المضادات الحيوية استخدام هذه المواد في 65 دولة، وتوصل إلى أن هولندا استخدمت 9.78 جرعة يومية محددة لكل ألف شخص، وأن بريطانيا سجلت مثل هذا الرقم، وأن تركيا سجلت نحو أربعة أمثاله عند 38.18 جرعة يومية محددة لكل ألف شخص.

وتشابه استهلاك المضادات الحيوية في إيران مع تركيا، في حين سجلت منغوليا أعلى معدل بين الدول التي شملها المسح وهي 64.41 جرعة يومية محددة لكل ألف شخص.

نمو الرضيع لا يعتمد على نومه طوال الليل

أشارت دراسة كندية إلى أنه لا يبدو أن الرضع الذين لا يحصلون على قسط وافٍ من النوم خلال الليل معرضون لخطر الإصابة بمشاكل في النمو الإدراكي أو الحركي.

وتعد مشكلة تحديد متى يمكن تدريب الأطفال على النوم معظم ساعات الليل واحدة من المشاكل التي يواجهها الآباء الجدد، فيما تشير أبحاث سابقة إلى أن عدم نيل قسط وافٍ من النوم ربما يؤدي لعدد من مشاكل النمو لدى الأطفال، لكن لا يعرف الكثير ما إذا كان نمو الأطفال يتأثر بعدد ساعات نومهم بدون انقطاع خلال الليل.

السموم العلاجية.. الواقع والمأمول

تعدّ السموم كمواد كيميائية أو بيولوجية أو عوامل فيزيائية قد تدخل الجسم عبر الابتلاع أو الاستنشاق أو النفاذ من الجلد فتحدث أضرارًا  على الكائنات الحية، قد تؤدي إلى الوفاة، وعندما تُصنّف مادة ما على أنها سُمّ فمن البديهي أننا نبتعد عنها، وبالرغم من ذلك يمكن للعلماء تحويل السموم  إلى علاج. وتعمل السموم بالتأثير على  بعض العمليات الحيوية في جسم الإنسان قد يؤدي إلى الوفاة، بينما تناول بعض السموم بجرعات صغيرة قد يكون علاجًا للأمراض الفيروسية والبكتيرية والسرطانية، كما أن تناول بعض الأدوية مثل ديجوكسين والأسبرين والمنومات والمهدئات بجرعات كبيرة تصبح هذه العلاجات سمومًا تهدد حياة الإنسان.

مركز أمريكي يرصد مخاطر النوم قرب الهاتف

هناك أخبار سيئة لأولئك الذين يصطحبون هاتفهم المحمول في كل مكان حتى في سريرهم، أما الخبر الأسوأ، فهو أننا جميعًا نفعل ذلك، وقد حذرت إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا من «أضرار خطيرة» من هذا الرفيق الصغير الذي نحتضنه وينام بجوارنا ويدخل معنا المرحاض، حيث تصدر الهواتف المحمولة إشارات راديوية لاسلكية «RF» عندما ترسل وتستقبل المعلومات من الأبراج الخلوية المحيطة، وهي ترددات خطيرة.

ضجيج المرور يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب

أظهرت دراسة حديثة أن التعرض لضجيج المرور بصورة منتظمة يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بنحو الثلثين.

وقام فريق من العلماء بفحص حالات الآلاف من المقيمين في أمستردام على مدى 4 سنوات، بالإضافة إلى قياس مستويات الضوضاء على مدار الساعة.

وكشفت النتائج، التي نشرتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن الأشخاص الذين يتعرضون بانتظام لأكثر من 70 ديسيبل «وهي وحدة قياس الصوت» يمكن أن يصابوا بالاكتئاب بنسبة 65% مقارنة بأولئك الذين تعرضوا إلى 45-54 ديسيبل فقط.