صحة

اكتشاف رابط بين تلوث الهواء وتساقط الشعر

حذّرت دراسة كورية حديثة من أن تلوث الهواء الناجم عن الوقود الأحفوري والأنشطة الصناعية، مرتبط بفقدان وتساقط الشعر عند البشر.

الدراسة أجراها باحثون بمركز أبحاث «علوم المستقبل» في كوريا الجنوبية، وعرضوا نتائجها، أمام مؤتمر الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتناسلية، الذي عقد في الفترة من 9-13 أكتوبر 2019 في العاصمة الإسبانية مدريد.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، درس الباحثون تأثير الجسيمات الدقيقة المحمولة جواً، التي يبلغ قطرها 10 ميكرومتر، والتي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر، ويتعرض لها الأشخاص.

العلاج الذاتي بديلاً للعقاقير الطبية

تعد الصحة تاجًا على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى، لذا يلجأ البعض سريعًا إلى تناول الأدوية فور الشعور بالمرض، والأفضل عدم الإسراع بتناول الأدوية لإعطاء الجسم الفرصة ليشفى ذاتيًا، حيث إنه في كثير من الحالات ينجح الجسم في معالجة نفسه، وهو  ما يسمى «بالعلاج الذاتي».

فريق ياباني ينجح في تطوير «دم صناعي»

بعد عقود من معاناة البشر في توفير الدم اللازم لحالات الطوارئ، كشف علماء أنهم نجحوا في تطوير «دم اصطناعي» داخل المعامل، يمكن نقله إلى المحتاجين بصرف النظر عن فصائل دمائهم.

وقال فريق البحث الياباني إنه أجرى تجارب نقل «الدم الاصطناعي» على 10 أرانب تعاني فقر الدم، مما أدى إلى نجاة 6 منها، وأكدوا أن هذه النسبة هي ذاتها التي سيحصلون عليها إذا عولجت الحيوانات بدم طبيعي.

وحسب العلماء، لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية، مثل التخثر، عندما تم اختبار الدم الاصطناعي على الأرانب.

«علاج ثوري» يمهد للشفاء من سرطان الثدي

يمكن لآلاف النساء التغلب على أحد أكثر أشكال سرطان الثدي فتكًا، وذلك بفضل علاج جديد، بعدما وجد العلماء أن دواء معينًا مقترنًا بالأنظمة المناعية يجب أن يتناوله المرضى إلى جانب العلاج الكيماوي.

وذكرت صحيفة «الصن» البريطانية أن الأشخاص الذين يعانون من أورام «سلبية ثلاثية» أكثر عرضة للشفاء من المرض قبل إجراء الجراحة، مما يزيد من فرصة عدم عودة المرض أبدًا.

ويمكن أن يكون العلاج متاحًا على جدول هيئة الصحة الوطنية خلال السنتين أو الثلاث سنوات المقبلة، وفقا للصحيفة.

وقال الباحث بيتر شميد من جامعة كوين ماري في لندن: «هذا النهج يمكن أن ينقذ الآلاف من الأرواح».

التدخين سبب 18٪ من الوفيات بالولايات المتحدة

تقول جمعية القلب الأميركية إن 24.8 مليون أميركي يدخنون السجائر، وهي العادة التي تتسبب في وفاة أكثر من 440 ألف من 2.4 مليون حالة وفاة سنويا في البلاد، أي أكثر من 18 بالمئة من الوفيات سنويًا بالولايات المتحدة.

وتدخين السجائر لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية والأوعية الدموية وسرطان الرئة وسرطان المعدة والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

وتزيد المواد الكيميائية في السجائر، والبالغ عددها 4 آلاف مادة، خطر الإصابة بسرطان الرئة.

«اختبار جديد» يكشف 20 نوعًا من السرطان

ذكرت دراسة طبية حديثة أن اختبار دم جديد قيد التطوير الآن يمكن أن يساعد في اكتشاف 20 نوعًا من السرطان، وفقا للتجارب الجارية في معهد دانا فاربر للسرطان في بوسطن بالولايات المتحدة.

وأعلن المعهد أنه خلال التجارب، حدد الاختبار بشكل صحيح 32 بالمئة من مرضى المرحلة الأولى من السرطان، و76 بالمئة من مرضى المرحلة الثانية، بحسب  صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

وكان الاختبار دقيقا للدرجة التي لم يخطئ فيها التشخيص بشكل كبير، حيث بلغت نسبة التشخيص الخاطئ 0.6 بالمئة فقط.

الصحة العالمية تدعو لزيادة «مخصصات» الرعاية الصحية

قالت منظمة الصحة العالمية، إنه يتعين على الحكومات زيادة إنفاقها على الرعاية الصحية الأولية، واحد في المئة إضافي من إجمالي ناتجها المحلي، لزيادة التغطية.

وأضافت المنظمة، في تقرير أعدته مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والبنك الدولي أنه على الرغم من بعض التقدم الذي أحرز فإن عددا أكبر من الناس يضطرون للدفع من أموالهم الخاصة للأدوية والعلاج المكلف في الغالب.

وقالت إن الاستثمار العام في الرعاية الصحية الأولية بالقرب من المنازل بما في ذلك التطعيم يمثل السبيل لتوسيع التغطية وإنقاذ حياة الناس.

تعليق احترازي لمبيعات زانتاك وعقاقير علاج حرقة المعدة

قالت شركة «سي.في.إس» الأميركية للرعاية الصحية إنها ستوقف مبيعات عقار «زانتاك» المشهور لعلاج حرقة المعدة، ومنتجات أخرى لها تحتوي على مادة رانيتيدين، في صيدلياتها بعدما اكتشفت إدارة الغذاء والدواء الأميركية وجود آثار لمادة مسرطنة معروفة في بعض من تلك العقاقير.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أعلنت مؤخراً اكتشافها كميات ضئيلة من مادة مسرطنة يطلق عليها اسم «إن-نيتروسوديميثيلامين» في بعض الأقراص، كما اكتشفته في عدد من أدوية علاج ضغط الدم التي يتم استخدامها على نطاق واسع، مما تسبب في نقص هذه العقاقير.

مغناطيس بحجم حوت أزرق يكشف أمراض الدماغ

يطور باحثون فرنسيون أكبر جهاز أشعة بالرنين المغناطيسي في العالم سيمكن من التشخيص المبكر لأمراض مثل الشلل الرعاش، ويحتوي الجهاز على مغناطيس كبير بوزن الحوت الأزرق.

وقال نيكولاس بولان المدير العلمي لهذا المشروع: «قد نتمكن من اكتشاف المرض في مراحله المبكرة وبالتالي نراقبه بصورة أدق».

ويشمل جهاز الأشعة الجديد، الذي يطوره الباحثون الفرنسيون مغناطيساً كبيراً جديداً أسطواني الشكل لكنه أثقل بكثير من ذلك المستخدم حاليًا، ويبلغ طول المغناطيس العملاق خمسة أمتار، وقطره خمسة أمتار أيضا، ووزنه 130 طنًا متريًا، وهو بوزن حوت أزرق.

نمط الحياة الصحي يقي من سرطان الثدي

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أنه يمكن الوقاية من ثلث حالات الإصابة بسرطان الثدي بين السيدات حول العالم، عن طريق تعديلات أساسية في نمط الحياة اليومي، أبرزها إدارة الوزن والابتعاد عن الكحول.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفيات مايو كلينك الأميركية، وعرضوا نتائجها أمام المؤتمر السنوي لجمعية انقطاع الطمث بأميركا الشمالية، الذي عقد في الفترة بين 25 ـ 28 سبتمبر/أيلول بمدينة شيكاغو الأميركية.

وأوضح الباحثون أن سرطان الثدي يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء، وتشير العديد من الدراسات التي تركز على الوقاية منه، إلى أن إجراء تعديلات على نمط الحياة أفضل وأسهل أشكال الوقاية من المرض.