03/29/1439 - 09:04

منوعات

سد الممرات الثلاث.. أكبر مشروع هندسي في التاريخ الإنساني

نهر التنين أو ما يسمى عالميا بنهر اليانغستي «Yangtze River» هو ثالث أطول نهر في العالم ويجري على أجمل بقاع الصين حيث الجبال والتلال الخضراء على ضفتيه، وقد بني على ذلك النهر أكبر بناء خرساني في العالم، كما أنه أكبر سد من حيث إنتاج الطاقة الكهرومائية، واستغرق بناؤه 17 سنة وسمي بسد الممرات الثلاثة تيمناً بأحد أجمل المشاهد في الصين بل في العالم كله ألا وهي الممرات الثلاثة «Three Gorges» بين الجبال والتي تمتد قرابة 120 كلم على طول نهر اليانغتسي، ويقع السد على أطولها المعروف باسم ممر كسيلينج «Xiling Gorge».

الشباب والاغتراب الاجتماعي 

الاغتراب مفهوم له ماضٍ عريق ومتجذر في تاريخ الفكر الإنساني، ويعني ببساطة حالة من الانفصال أو الغربة أو الاستلاب؛ بمعنى إحساس الإنسان بأنه ليس في بيته أو موطنه أو مكانه.

وللاغتراب الاجتماعي مظهران أساسيان، الأول الاغتراب بمعنى الارتحال إلى مكان آخر بقصد الحصول على لقمة العيش، أو رفع مستوى الدخل، أو العلاج، أو التعليم أو ما أشبه ذلك؛ أي الانتقال الجغرافي من موطن إلى موطن، ومن أسلوب حياة إلى أسلوب حياة، ومن ثقافة إلى ثقافة.

تصاميم تاريخية معقدة بحجم كف اليد

يوجد الكثير من التصاميم التاريخية الجميلة في العالم التي تتميز بجمالها وضخامتها وتعقيدها، ولكن من الغريب رؤية هذه التصاميم بحجم صغير يقترب من حجم كف اليد.

التصاميم المشار إليها هنا تعود للنحّات «Matthew Simmonds» وقد استوحى أعماله كلها من المباني والمناطق الأثرية القديمة.

وقد استخدم «Matthew» الحجر الجيري والرخام في أعماله، وكان يستغرق أسابيع في إنجاز بعضها لدقة التفاصيل التي يضفيها على كل عمل، وأهم ما يميّز أعماله أنه لا يستنسخ المبنى تمامًا، بل يحاول فقط أن يستوحي عمله منه، أما التفاصيل فتكون بالغالب من وحي خياله.

روبوت يبني منزلاً كاملاً خلال يومين!

منذ ما يزيد عن 6000 عام كان الإنسان ولا يزال يرصف الأحجار والطوب فوق بعضها البعض لتشييد المنازل، وحتى مع الثورة الصناعية لم يتمكن أحد من جعل هذه العملية آلية، إلى أن جاء (مارك بيفاك - مصمم الروبوت البنّاء Hadrian X) وجعل هذه التقنية ممكنة.

الشباب ومعرض الكتاب

انتهى قبل عدة أيام معرض الرياض الدولي للكتاب الذي قدم زخماً فكرياً وثقافياً، واستحدثت وزارة الثقافة والإعلام في هذا العام ٢٠١٧، برنامجاً خاصاً موجهاً لإثراء عقول الشباب والشابات؛ كونهم يشكلون الشريحة الأكبر من نسيج المجتمع السعودي، حيث ركز على إلهامهم عن طريق برنامج إبداعي يثري تجربتهم بأساليب مبتكرة كما سلط الضوء على عدد من التجارب الملهمة التي بادر بها الشباب من عمرهم لتشجيعهم والاهتمام بما يقدمونه.

الشباب والتميز

التميز سُنة من سنن الله تعالى في الكون، وقد ميز الله عز وجل البشر بأشياء كثيرة؛ كالتميز في اللغة ولون البشرة وإتقان العمل؛ قال تعالى «وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ» سورة الروم: 22، وقال سبحانه «الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ» سورة الملك: 2.