09/10/1439 - 03:19

منوعات

القائد الناجح وأخلاقيات المهنة

للأخلاقيات المهنية دور هام في الارتقاء بأبناء المجتمع، وجعلهم كتلة متماسكة يبذلون كل ما يمكنهم من جهود في سبيل خدمة وطنهم ووصوله إلى المستوى الذي يليق به بين الأمم، وإذا كانت الأخلاق المهنية المحمودة المدرجة أدناه مهمة في كافة المجالات فهي شديدة الأهمية للقيادة الناجحة حيث يكون القائد محط أنظار مرؤوسيه بشكل دائم، ويمثل القدوة لهم: 

النشاط البدني وصحة المجتمع

لا يكاد يخلو مجتمع من المجتمعات الإنسانية من شكل من أشكال النشاط البدني، بغض النظر عن درجة تقدم أو تخلف هذا المجتمع، وقد عرف الإنسان النشاط البدني عبر عصوره وحضاراته المختلفة، وإن تفاوتت توجهات كل حضارة بشأنه؛ فبعض الحضارات اهتمت بالنشاط البدني لاعتبارات عسكرية سواء كانت دفاعية أو توسعية، والبعض الآخر مارس النشاط البدني لشغل أوقات الفراغ وكشكل من أشكال الترويح والترفيه، والبعض اعتبره طريقة تربوية، في حين نظر إليه البعض من ناحية الآثار الصحية التي ارتبطت بالنشاط البدني منذ القدم.

قهوة مصنوعة من الثوم!

عند التفكير في بدائل القهوة، فإن الثوم على الأرجح سيكون آخر شيء يتبادر إلى ذهنك، لكنه كان المُكون الأساسي في قهوة المُخترع الياباني يوكيتومو شيموتاي البالغ من العمر 74 عاماً.

يوكيتومو الذي يُدير مقهى في محافظة أوموري في اليابان، أشار إلى أنه توصّل إلى «قهوة الثوم» عن طريق الصدفة، وذلك أثناء طهي الطعام منذ أكثر من 30 عامًا، عندما أحرق شريحة لحم وثوم، وعند إضافة الماء الساخن للثوم أصبح يُشبه القهوة التي تمتاز بالمرارة.

الطالب الجامعي والأخلاق الرفيعة

من السمات المهمة للطالب الجامعي والتي تشكل إحدى دعائم تميزه تحليه بالأخلاق الفاضلة، وحرصه على اقتناء المعارف ونشرها، وتعاونه المخلص مع أساتذته وزملائه، وفيما يلي مجموعة من الإرشادات في الأخلاقيات الرفيعة للطالب الجامعي.

• لتكن الأخلاق الفاضلة سماتك الأساسية متخذاً قدوتك في الحياة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي وصفه الله سبحانه وتعالى بقوله «وإنك لعلى خلق عظيم».

• أَحبب لزميلك ما تحب لنفسك.

• احرص على احترام ذاتك فيحترمك زملاؤك، ويحترمك المجتمع.

• كن متواضعاً، واحرص على الصحبة الطيبة.

العادات الغذائية وصحة المجتمع

إن التغير الاجتماعي والاقتصادي الذي تمر به المجتمعات الإنسانية اليوم يلعب دوراً مهماً في تغير العادات الغذائية عما كانت عليه في الماضي، سواءً كان هذا التغير إيجابياً أو سلبياً؛ فارتفاع مستوى التعليم والوعي لدى أفراد المجتمع على سبيل المثال يساعد في المحافظة على الصحة العامة في المجتمع، وبالتالي التحكم والسيطرة على الأمراض وتعزيز العادات الغذائية الصحية، في المقابل نجد أن توفر المال وقلة الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع يساعدهم على شراء الأغذية المشبعة بالدهون، مما ينعكس سلباً على صحة أجسادهم.

مبدعة في صنع المنتجات.. عديمة الفائدة!

مشروع «The Uncomfortable» أو «غير مُريح»، هو عبارة عن مجموعة من الأشياء اليوميّة غير المُفيدة والتي تم تصميمها بواسطة المهندسة المعمارية «كاترينا كامبراني» من أثينا؛ ففي حين أن معظم مصممي المنتجات المنزلية يحاولون جعل منتجاتهم مُفيدة ومرغوبة من الزبائن قدر الإمكان، إلا أن «كامبراني» تفعل العكس تمامًا، إذ تحاول اكتشاف أفضل طريقة لإزعاج الجميع من إبداعاتها.

الاستفادة من الساعات المكتبية

تعتبر الساعات المكتبية امتداداً مهماً لما يقوم به الأستاذ الجامعي أثناء المحاضرة؛ حيث إن  تعامل الأستاذ مع الطالب بشكل فردي ينمي التواصل وروح الود بينهما، ويوضح لعضو هيئة التدريس ماهية المشكلات العلمية التي يعاني منها الطلاب؛ مما يمكنه من أخذها بعين الاعتبار ومعالجتها.

ويمكن لعضو هيئة التدريس أيضاً استخدام الساعات المكتبية للقيام بدوره في إرشاد الطلاب أكاديمياً، ومساعدتهم في اختيار المقررات الدراسية وتجاوز العقبات التي تعيق دراستهم.

وفيما يلي، عزيزي عضو هيئة التدريس، بعض الإرشادات التي تساعد في تحقيق الفائدة القصوى من الساعات المكتبية: