التفكير النقدي

4 نصائح للتوازن النفسي

جميعنا نعلم أن العالم مليء بالأشخاص غير العقلانيين، والمواقف غير المنطقية، والنتائج غير المتوقعة، التي قد تدفع الشخص لفقدان توازنه، لكن رغم ذلك هناك أربع طرق للحفاظ على التوازن النفسي والعقلي:
- حافظ على أفكارك النظيفة: لقد أصبحت مهارات التفكير الفردي ووضوح الفكر سلعة نادرة في هذه الأيام، وكذلك القدرة على الفصل بين الكذب والحقيقة، إن الترابط مع أنفسنا ومع أفكارنا الحقيقية، سيقوم بمهمة التوازن النفسي، انقطع عن الأجهزة الإلكترونية لمدة يومين فقط، اجلس مع العائلة، العب ألعاباً جماعية، تحدث، اجلس بهدوء وأعط الحرية لافكارك.

تسعة أعشار العافية في التغافل

رُوي عن الإمام ابن حنبل أنه سئل: «أين نجد العافية؟» فقال: «تسعة أعشار العافية في التغافل عن الزلات».
التغافل فن من فنون الحياة لا يتقنه الكثيرون، فهو فن صعب ومعقد، يحتاج إلى ضبط النفس وحساب العواقب، وهو ليس بمهارة سهلة بل تحتاج إلى تدريب وتطوير لتصل للشكل المطلوب، فبعض الناس يولدون بمزاج متأنٍ، فيكون التجاهل موافقا لطبيعتهم. أما أصحاب الأمزجة النارية أو «المجاكرة» فهم في حاجة ماسة لتدريبات مكثفة في فن التجاهل.

قضية طلابية

يواجه طلاب الجامعات فى نهاية العام الدراسى من كل عام صعوبات ومشكلات عديدة بسبب ارتفاع تكاليف مشاريع التخرج التى يقدمونها، وشروط الكليات لقبول الأفكار والمشاريع، والتى تزيد من الأعباء المادية على الطلاب وأولياء الأمور، وقد صدرت عدة شكاوى عن عدد كبير من طلاب الجامعات، من ارتفاع تكاليف مشاريع التخرج، خاصة طلاب الكليات العلمية.
 
تكاليف باهظة

الطريق المستقيم لا يصنع سائقاً ماهراً

ولد باولو كويلو في ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 1947، تمنى في مراهقته أن يغدو كاتباً, إلا أن والديه كان لها رأي آخر، وفي السادسة عشر من عمره, أدت إنطوائية كويلو ومقاومته لسلوك الطرق التقليدية في الحياة بوالديه إلى أن يرسلاه إلى مؤسسة عقلية, وهو ما دفعه إلى الهرب منها ثلاث مرات قبل أن يُطلق سراحه منها نهائيا في العشرين من عمره!

6 خطوات لتكون مقنعاً

الناجحون في عالم الأعمال أو الرياضة أو السياسة, هم الذين أظهروا شجاعة وتحدوا المصاعب واتخذوا قرارات صعبة، لأنهم كانوا مطلقي الثقة في نجاحهم، ثم إن شجاعتهم وثقتهم في نفسهم تنبع من كونهم مقنعين.
سواء كنت تبيع منتجا أو أفكارا أو تقنع شخصاً بتغيير رأيه، فإن الخطوات الأساسية إلى تحقيق الإقناع لا تختلف وهى كالتالي:
- لفت انتباه الشخص الآخر: الخطوة الأولى للإقناع هي إثارة انتباه الشخص الآخر، فقبل أن تنجح في إقناع شخص بفعل ما تريده منه, من الضروري أن تلفت انتباهه.

قضية طلابية

لا يختلف اثنان على أن النجاح في الدراسة أو العمل أو الحياة بشكل عام يقوم أساساً على «الجدية»، وفي المقابل فإن أبرز عوامل الفشل والإخفاق تتمثل في «الكسل» و«الإهمال» و«الاتكالية»، من هذا المنطلق استضفنا مجموعة من طلاب الجامعة لاستطلاع آرائهم وانطباعاتهم حول أهمية الجدية في المرحلة الجامعية..

العمل أمانة والتزام ومسؤولية

لا شك أن العمل أمانة والتزام ومسؤولية، وعليه تقوم اقتصاديات المجتمعات والأفراد، ومن خلاله يتحقق الرضا النفسي والمادي والاجتماعي، ولعلنا لا نخفي سراً إذا قلنا إن سر تفوق الدول المتقدّمة صناعياً واقتصادياً وعسكرياً، ينحصر أساساً في كفاية وقدرة القوى العاملة لديها والتي تعكس بشكل مباشر ثقافة العمل في المجتمع ومدى التطور الذي وصلت إليه.

الصدمة الثقافية!

يقصد بتعبير «الصدمة الثقافية» تلك المخاوف والمشاعر التي يصاب بها الشخص في حال سفره إلى بلاد أجنبية للعمل أو الدراسة، وتشمل مشاعر الحيرة والفوضى والاكتئاب وصولاً للاشمئزاز في بعض الحالات، وقد تم استخدام هذا التعبير لأول مرة عام 1954م، بواسطة كلفيرو أوبيرج «Kalvero Oberg»، ومايكل وينكيلمان «Michael Winkelman».
هناك الكثير من المراحل التي تشكل ملامح الصدمة الثقافية عند السفر للخارج؛ وتتمثل تلك المراحل فيما يلي: