09/11/1439 - 00:11

التفكير النقدي

ما أبرز اتجاهات تعليم التفكير؟

حدد المختصون والمنظرون التربويون ثلاثة اتجاهات لتعليم التفكير:

- الأول: تعليم التفكير كموضوع مستقل بذاته ويورد منظرو هذا الاتجاه جملة من الفوائد المترتبة على ذلك، إذ إن الدروس المستقلة تكون أكثر قوة في اكتساب مهارة التفكير بسبب احتمالية تدريسها من قبل المعلم بصورة نظامية حيث تبنى كل مهارة في التفكير على سابقتها.

لا تهرب من مواجهة الحقيقة

كثيراً ما يتحدث علماء الدراسات الاجتماعية ويقولون إن المواجهة قوة والهروب ضعف، واجه فشلك ولا تهرب منه، واجه ضعفك ولا تنكره، واجه نجاحك واحرص عليه، واجه خطاياك واعترف بها، الواقع هو واقع، رضينا أم أبينا، اعترفنا أو أنكرنا!

البداية الصحيحة لمعالجة أي مشكلة، هي الاعتراف بوجودها، ولا يمكن معالجة أي مشكلة دون الاعتراف بها أولاً، ثم محاولة تقدير حجمها، ومدى تأثيرها على الإنسان ومن يحيطون به، حيث إن الإنسان كائن اجتماعي يتأثر ويؤثر بالآخرين.

التصلب الفكري اضطراب في الشخصية

يحذر القرآن الكريم من التعصب «قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ» سورة المائدة: 77. وقال تعالى: «وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاس» سورة البقرة: 143. وروى أبو يعلى عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تشددوا على أنفسكم فيُشَدَّد عليكم، فإن قوماً شددوا على أنفسهم، فشُدِّد عليهم»، وقال: «إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه» رواه مسلم.

كيف نشجع الطفل الموهوب؟

يمكن تشجيع الموهوبين من خلال توفير الكتب والمجلات المفيدة، والألعاب الهادفة، وأشرطة الحاسب الآلي التي تتيح للطفل ممارسة هواياته وميوله وتساعده على التعبير عن قدراته ومواهبه التي لا تستجيب لها برامج المدرسة العادية.

كما يمكن أن نعزز دور المجتمع المدرسي في رعاية الطلبة الموهوبين في العملية التعليمية والتربوية بصورة عامة من خلال مجموعة من العوامل والإجراءات:

- إعداد خطة لرعاية الطلاب الموهوبين ووضعها موضع التنفيذ خلال العام الدراسي ومتابعتها بدقة وعناية.

أبرز أساليب تعليم الموهوبين

يوجد الكثير من الأساليب التي تم اعتمادها على المستوى الدولي لتعليم الموهوبين وأهمها:

- الإثراء التعليمي: والمقصود به زيادة الخبرات التعليمية المقدمة للطلاب الموهوبين بما يتناسب مع ميولهم وقدراتهم واستعداداتهم.

التسريع التعليمي اتجاه عالمي للتعامل مع الموهوبين

يعد الطفل الموهوب نعمة عظيمة وكنزا لا يقدر بثمن، وتُعد المملكة من أولى الدول الخليجية التي اهتمت بالموهوبين والمتفوقين منذ عام 1389هـ حيث نصت سياسة التعليم على اكتشاف الموهوبين ورعايتهم, وفي عام ١٤١٠هـ تبنت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع وزارة المعارف والرئاسة العامة لتعليم البنات آنذاك مشروعا وطنيا باسم «برنامج رعاية الموهوبين» وفي عام ١٤١٩هـ أُعلن عن تأسيس «مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين» التي بلورت البرامج الخاصة بالموهوبين بشكل علمي وتربوي منظم، وصدر خطاب إنشاء مركز لرعاية الموهوبين بكل إدارة تعليمية بالمملكة.

أداء عال

ماذا تعرف عن «نظرية ﺍﻟﺳﻣﺎﺕ»؟

نظرية السمات هي نهج لدراسة شخصية الإنسان، حيث يهتم أصحاب هذه النظرية في المقام الأول بقياس السمات والتي يمكن تعريفها بأنها الأنماط المعتادة للسلوك والتفكير، والعاطفة، وهي وفقا لهذا المنظور، مستقرة نسبيا مع مرور الوقت، تختلف بين الأفراد وتؤثر على سلوكهم فمثلا نجد أن بعض الناس اجتماعيين في حين أن البعض الآخر خجولين.

ويعتبر غوردن ألبورت من الرواد الأوائل الذين قاموا بدراسة السمات، وكان يشير إليها أحيانا بالنزعة، وفي مقاربته فإن السمات المركزية هي أساسية لشخصية الفرد، في حين أن الصفات الثانوية تكون أقل أهمية وتعتبر سطحية وهامشية.