03/10/1440 - 02:34

التفكير النقدي

القدرات الرقمية مفتاح النجاح في العصر الحديث

أصبح اكتساب المهارات الرقمية والمؤهلات الجديدة هو مفتاح النجاح في العصر الحديث، حيث بدأ الاقتصاد الرقمي يغير الطريقة التي يعمل بها الموظفون والمهارات التي يحتاجون إليها في العمل، إذ إن أغلب الوظائف في سوق العمل باتت تتطلب مهارات رقمية أساسية مثل التواصل عبر البريد الإلكتروني أو وسائل الإعلام الاجتماعية وإنشاء وتحرير الوثائق الرقمية.

المهـارات الناعمـة ميزة تنافسية

يشهد سوق العمل تغيرات متسارعة في ظل التطورات المتلاحقة في بيئة الأعمال التي باتت أكثر تعقيداً من أي وقت مضى، وفيما كانت عمليات التوظيف أو الترقية المهنية في السابق تهتم بالخبرات المهنية والتخصصية للأفراد، بدأ التوجه في بيئة العمل المعاصرة ينصب أكثر فأكثر على ما بات يسمى بالـ«المهارات الناعمة» باعتبارها ميزة ذات قيمة مضافة ليس لمن يمتلكها من الأفراد فحسب، بل للمؤسسات أيضاً بعد أن ثبتت مساهمتها الإيجابية في العمل والإنتاجية وكفاءة الأداء وتحفيز الابتكار.

سين وجيم

هناك بعض العبر التي يمكن استخلاصها وتعلمها من التراث الإسلامي في عمليات الكشف عن ذوي القدرات العالية، ومن أبرز الأمثلة على ذلك كيفية اختيار «الرازي» قائمًا على البيمارستان العضدي في بغداد في عهد الخليفة البويهي عضد الدولة في القرن العاشر الميلادي.

برمجة لاشعورية للسلوك

لا تخلو الحياة من أيام مترعة بالمسرات وأخرى محملة بالآلام، والشخص الناجح هو من يقتنص من تلك الأيام سويعات يعطي فيها لذاته التي تسكن في أعماقه حقها من الحوار ولغة التبادل المعطاءة والبرمجة الفاعلة في الأداء المبدع، ويثريها بباقات لا تنتهي من الأمنيات والتطلعات في استراتيجيات سلوكية متواترة من الاجتهاد والمثابرة.

انقد بلباقة

يقتضي التعامل مع الناس في ظروف الحياة اليومية، اعتماد قواعد محددة تحفظ كرامة ومكانة وحقوق جميع الأطراف، دون إساءة أو تجريح، حتى في حالات الاختلاف والعتاب والنقد، ويجب على المرء تقويم طبيعة تعامله مع الآخرين، وتوجيهها نحو استقامة السلوك وفهم الآخرين وبالتالي مساعدتهم على فهمه وحسن التعامل معه.
ويمكن حصر تلك القواعد في النقاط التالية:
- لا تكن عشوائيا في الحياة، كن صاحب خطة وفكرة ومهارة، وكلما زاد علمك وكثر اطلاعك، زاد مرانك ونجاحك.
- تعلم حسن معاملة الناس واهتم بهم، وقابلهم ببشاشة وجاملهم وامتدحهم.

سين وجيم

يتم تحديد مدى ذكاء الطفل من خلال قياس قدرته على اكتساب الخبرات ومعرفة سلوكياته وقدرته على التعامل مع المواقف التي يمر بها، وذلك يحتاج لحكمة لدى الأم أو الأب وقدرة على تميز سلوك ابنهما ومقدرته على التحكم بالأمور.

الطفل عندما يولد لا يكون لديه سوى الغرائز الفطرية أما الخبرات التي يكتسبها فيكون للوالدين الدور الكبير في تنميتها، ويجب الإشارة إلى أن الذكاء هو عبارة عن نعمة يهبها الله عزّ وجل لعباده وتكون نسب الذكاء متفاوتة من شخص لآخر.