05/18/1440 - 10:30

التفكير النقدي

فنون كسب الأصدقاء

يعد كسب الأصدقاء وتكوين الصداقات أمراً شديد الأهمية للصغير والكبير، ومن الضروري على أولياء الأمور والمربين توجيه الأطفال لاختيار الأصدقاء المناسبين والتعرف على الأطفال الذين يقضي الطفل وقته معهم، لمساعدته على تكوين صداقات ودعم الصداقات الناشئة.
ويجب على كل شخص أن يحرص على اختيار أصدقائه، حسب ميولهم واهتماماتهم ودرجة التوافق الفكري والعمري معهم، ويتطلب حسن الاختيار مرونة في التفكير وبعدا في النظر ،حسن تعامل مع المواقف والتجارب الحياتية المختلفة، مع الأخذ في الاعتبار عدم وجود شخص كامل أو مناسب في جميع النواحي.

الذاكرة الفوتوغرافية والتحصيل الدراسي

الذاكرة القوية حلم يسعى إليه الكثير من طلاب العلم، والذاكرة القوية ليست موروثة ويمكن  للإنسان أن يكتسبها، هناك بعض الأشخاص يمكنه تحصيل العلم عن طريق القراءة، بينما  البعض يمكنه التحصيل عن طريق السماع أو  الكتابة أو المشاهدة «الذكاء البصري».

القدوة أكثر وسائل التربية تأثيرا في حياة الطفل

تعتبر القدوة في حياة الطفل من أفضل وسائل التربية وأشدها أثراً على الإطلاق؛ ففي السن المبكرة لا يتأثر الأطفال بالتلقين -الكلام الشفوي- إذا لم توجد أمامهم القدوة الصالحة، التي تترجم بصورة عملية المعاني المجردة.
مثال: إذا حدثت طفلاً عمره ثلاث سنين، لا تستطيع أن تكلمه عن المعاني المجردة؛ كالجمال والعدل والسماحة والكرم وهكذا؛ لأن هذه لا يدركها الطفل لأنها معانٍ مجردة، لكنه يدرك الأمور المحسوسة ويتأثر بها جداً.

الثقة بالنفس أولى خطوات تطوير الذات والمهارات

يعرف تطوير الذات والمهارات على أنّه مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى تطوير الوعي والإدراك بالمواهب والإمكانيات الموجودة لدى الفرد من أجل تحسين نمط الحياة ونوعيتها، وتحقيق الطموحات والاستقلال الشخصي، كما يشمل أيضاً بناء أو إعادة تعريف الذات واحترامها، وتطوير وتحسين المهارات أو تعلم مهارات جديدة.
إدراك قيمة النفس والثقة بالنفس أولى خطوات تطوير الذات، إذ ينبغي عليك احترام نفسك وتقبلها بعيوبها مع محاولة إصلاحها، وعدم جلد النفس عند الوقوع في الأخطاء. كما يجب أن تكون شجاعاً بالاعتراف بجوانب الضعف لديك والقصور في شخصيتك.

سين وجيم

تتمثل أبرز أعراض الاكتئاب في مرحلة الطفولة بالانسحاب من الأصدقاء والعائلة في بعض الأحيان، وانخفاض الطاقة الطبيعية للطفل، وفيما يلي بعض النصائح حول كيفية التعامل مع طفلك الانطوائي:
- اعلم أن الانطوائية أمر عادي وليست مرضاً؛ حيث يعاني 30-50٪ من سكان الولايات المتحدة من الانطوائية، وبعض الشخصيات الناجحة المشهورة عرف عنها أنها انطوائية.
- التغيير ببطء: يشعر الطفل الانطوائي بالقلق والغضب إذا تواجد في بيئات جديدة؛ لذلك في حال تواجدتم في بيئة جديدة فمن المهم الذهاب إليها مبكرا حتى يتعود عليها ويشعر بالارتياح والأمان.