01/27/1439 - 04:47

الرأي

الفرق بين الإعجاب والحب والتعلق

لدي سؤال أريد أن أطرحه على من يرهق مشاعره ويبذلها للقاصي والداني وهو لا يعلم سبب إرهاقها بل يجعلها ذابلة يتخطفها كل من يريد استغلاله، فهو يريد فقط أن تمدحه بكافة أنواع المدح سواءً مدحاً مباشراً أو غير مباشر، نظراً لذبول مشاعره التي يبحث عمن يحييها ويقويها فهو باختصار يتغذى بمن حوله إذا وضعوه فيما يريد.

السؤال لمثل هذا الشخص هو: أنت تبحث عمن يعزز أو يحفز سلوكياتك؟ أم تقدم خدمةً لتكسب شيئاً معيناً يعني هدفاً واضحاً أو غير واضح تخفيه بين جنبات ضلوعك؟ أم أنك تشعر بالنقص فتحاول جذب عواطف الآخرين بأحزانك أو مشاكلك ليرفعوك ويهتموا بك؟

عوداً حميداً

بعد إحدى أطول الإجازات الصيفية لمنظومة التعليم في بلادنا المباركة حفظها الله وأدام عليها الأمن والإيمان، أحببت أن ألقي إلماحة بمناسبة انقضاء هذه الإجازة وحال أهلها في قضائها؛ فمنهم من سافر بأهله في ربوع هذه البلاد الطيبة متنقلاً بين مدنها ومصايفها أو شواطئها آمناً مطمئناً لا يخاف إلا الله تعالى، ومنهم من أبعد النجعة فذهب خارج البلاد يجوب بلاد الله الواسعة شاكراً لربه الذي أمده بالخير والرزق ومكنه من وصول هذه البلاد البعيدة التي لم يكن أجدادنا يعرفونها فضلاً عن مشقة أو استحالة الوصول إليها.

إعجاز كيميائي في جسم الإنسان

إن مما يبهر ويثبت عظمة الخالق جل وعلا، أنه كلما تقدم العلم الحديث عجز العلماء عن كيفية إدارة حركة الحياة في الكون ومنها هذا الجرم الصغير المتمثل في جسم الإنسان ونفسه (وفي أنفسكم أفلا تبصرون)

الذكاء الوجداني مفهوم مثير للجدل!

 

 

يعد مفهوم الذكاء الوجداني من أكثر المفاهيم التي أثارت جدلاً واسعاً، ويرجع ذلك إلى أسباب عدة، فثراء هذا المفهوم واهتمامه بتنمية قدرات الإنسان المختلفة لمواجهة تحديات الحياة وتحقيق قدر مناسب من الصحة النفسية جعلت منه محل اهتمام العديد من العلماء؛ وذلك انطلاقاً من حاجة المجتمعات المختلفة لإسهامات علم النفس في بناء الإنسان بناءً نفسياً أقرب إلى السوية منه إلى المرض.

جامعة الملك سعود .. بحر العلوم

نفخر بجامعتنا جامعة الملك سعود أيما فخر

فهي الحضن الكبير الذي احتضننا

في أجمل مراحل العمر

مرحلة تحصيل المعرفة وبناء الذات

وتنمية المهارات والفكر

 

لم تعلمنا الجامعة فقط

في قسمي النبات والأحياء الدقيقة

الفيروسات أو البكتيريا أو الطحالب والفطر

أو البيئة والتلوث ووظائف أعضاء الشجر

أو الخلية أو الوراثة أو التشريح

أو الفلورة وتصنيف فصائل الزهر

 

اختيارك الأكاديمي مسؤوليتك

يعد اتخاذ القرار بشأن التخصص الدراسي أو الأكاديمي من أهم القرارات وأكثرها صعوبة في حياة العديد من طلبتنا الأعزاء، وخاصة بعد إنهاء مرحلة التعليم الثانوي والانتقال لمرحلة الدراسية الجامعية، وذلك لما يترتب على هذا القرار من إعداد فعلي لمهنة المستقبل، ولما للمهنة من أهمية ومكانة في حياة الإنسان اليومية؛ فهي مصدر رزقه وعيشه ومصدر سعادته أو شقائه، وهي التي تحدد مكانته الاجتماعية والاقتصادية، وفيها يعبر عن قدراته وميوله ويحقق ذاته.

عام جامعي جديد ورعاية مستمرة

مع إطلالة العام الجامعي الجديد تبدأ جامعة الملك سعود عملها الدؤوب والمتواصل للسعي قدماً نحو تحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية، حيث تبدأ وحدات الجامعة في تنفيذ خططتها التطويرية إضافة للمهام العديدة التي تضطلع بها.

ونطوي صفحة عام دراسي آخر

الجميع الآن في نهاية العام الدراسي في جامعاتنا وجميع مؤسساتنا التعليمية سواء كانت حكومية أو خاصة يستعد لتوديع عام دراسي كامل وحافل بالإنجازات، وبنهايته تم تخريج أفواج من الطلبة والطالبات سواء للمرحلة الجامعية أم لمراحل الدراسات العليا، في نفس الوقت طلبة وطالبات آخرون في الجامعات أنهوا عاماً دراسياً، ولربما يستعدون لبدء فصل صيفي بعد عيد الفطر المبارك أو عام دراسي جديد بعد إجازة الصيف التي أقبلت وهي على الأبواب.

خطة استراتيجية للبحث العلمي

لا يخفى على أحد أهمية الدور الكبير والرائد الذي يلعبه البحث العلمي في تقدم الأمم ونهضة الشعوب، علاوة على كونه ركيزة أساسية لبناء سياسة الدول واقتصادها، وليست حكومتنا الرشيدة بمعزل عن ذلك فها هي منذ أيام قليلة تدعم صندوق البحث العلمي بالجامعة وهذا ليس بمستغرب بحقها فهي تدعم بسخاء قطاع التعليم والجامعات.

عوامل شخصية لتعزيز العلاقات الاجتماعية

لاشك أن العلاقات الاجتماعية الجيدة ضرورية لصحة البدن والنفس، فقد أكدت دراسة حديثة استمرت 75 عاماً الأهمية الصحية للعلاقات الاجتماعية، لذا تعد العلاقات الاجتماعية الناجحة من الضروريات لصحة الإنسان ليتمتع بصحة جيدة ويكون سوياً متزناً، بينما عدم التواصل يؤدي إلى العديد من المشاكل النفسية والصحية ينتج عنها ضعف الجهاز المناعي وأمراض الأوعية الدموية والدماغية والكثير من الأمراض الأخرى.