05/17/1440 - 21:34

الرأي

أسبوع «على متن كتاب»

 

 

 

الكتب منارات منصوبة في بحار الزمن العظيمة، وهي محببة للنفس وقريبة من القلب.

حينما تسري الوحشة في أعماقنا نسرع إليها فتسرع إلينا!

في متونك يا كتبي وعبر صفحاتك نتخفف كثيرًا من عزلتنا ووحدتنا.

يا لها من عزلة شاعرية ينسابُ دفؤها بين الحنايا تلك التي نقضيها برفقتك! 

نبثك خلجاتنا واندهاشاتنا فتزدادين اقترابًا وإصغاءً وأخذًا وعطاءً!

للهِ أنتِ أيتها الكتب وللهِ أيامٌ وسويعاتٌ رائقة قضيناها في بحورك.

أغلب مدعي الشهرة لا يستحقون المتابعة

 

 

تثير اهتمامات أغلب الشباب والمراهقين في العصر الحاضر، استغراب وحسرة كل مهتم وغيور على أمته، فقد عمت النظرة المادية السطحية والاهتمام بالمظاهر والقشور، وأصبحت الشهرة والظهور والبذخ والثراء السريع أكبر همهم.

هذا يتكلم عبر سناب وهو يقود سيارته غير مبالٍ بما قد يحدث له ولغيره من حادث مروري، وآخر يستعرض صولاته وجولاته وأسرار بيته على الملأ في برامج التواصل، وآخر يستعرض بذخه وإسرافه في المأكل والمشرب، وغير ذلك مما يطول ذكره هنا.

ابتسم للشاحنة وامضِ في طريقك!

 

 

 

الإنسان العاقل هو الذي يزن الأمور بميزان الحكمة حتى يرى أن كل حدث أو استفزاز لا يستحق أن يجعل منه معركة يدخلها من أجل الانتصار فيها؛ فخوض مثل تلك المعارك هي الهزيمة بعينها، بل الأسلم والأحكم، عدم التفكير في خوضها من البداية، لا لشيء إلا لتفاهتها أو تفاهة أصحابها الذين يوقعون كثيراً من الناس في معاركهم العابرة والتي قد تكون كلفتها باهظة.

أثر التطور الرقمي على الجريمة السيبرانية

الجريمة السيبرانية هي التي يتم ارتكابها ضد أفراد أو مجموعات بواسطة من لديهم دافع جنائي للإضرار عمداً بسمعة الضحية أو التسبب في ضرر جسدي أو عقلي له بشكل مباشر أو غير مباشر، من خلال البيئة الرقمية، والتي يطلق عليها أيضًا الفضاء السيبراني.

يرتبط تطور الجريمة السيبرانية ارتباطًا وثيقًا بتطور تلك البيئة وبنمو وسائل التواصل عبرها، وقد وصل هذا التطور في الوقت الراهن حدًا جعل من الصعب تصور وجودها، وربما وجود أي جريمة أخرى، دون أن يكون للفضاء السيبراني دور فيها، فهو قد جلب معه تغييرات جوهرية في طبيعة الجرائم الحالية ومستواها وأساليب العمل المتَّبعة فيها.

في نقد كتاب «الأخطاء الشائعة» لعدنان علي

 

 

لما كان مجال المقارنة بين القديم والحديث متاحًا، وثنائية التصويب والتخطئة التي يدور عليها المقال ثنائية قائمة ومستمرة، لم تستطع المناهج الوصفية التي سادت في الفكر اللغوي الحديث والمعاصر أن تضع لها نهاية.

البحث العلمي في الجامعة

تولي الجامعة البحث العلمي اهتماماً كبيرًا، ويظهر ذلك جلياً في الخطة الاستراتيجية للجامعة KSU2030، ونقدم للقارئ الكريم خلال مقالتنا الخامسة المحور الرابع في العرض التقديمي «ريادة وتميز» الذي يحمل عنوان «البحث العلمي»، حيث يتضمن هذا المحور عدداً من المعلومات التي يمكن ذكرها «بتصرف» لتقديم صورة عامة عن البحث العلمي بالجامعة.

يعد البحث العلمي الركيزة الثانية للجامعة بعد التدريس، وقد حددت الجامعة ثلاثة أهداف للبحث العلمي هي: أن يحقق خدمة للبشرية، أن يحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، أن يسهم في تحقيق الأمن الوطني.

قراءة القرآن شفاء ودواء

تعد قراءة القرآن عبادة من العبادات وأفضل الذكر، وبتكرار قراءة القرآن بوعي وبصيرة فإن الإنسان سوف يدخل إلى محراب التفكر والتدبر والتأمل، والتأمل طريقة من طرق العلاج غير الدوائية الفعالة يؤدى إلى الهدوء والسكينة.

تشير الدراسات إلى أن التأمل يزيد من أفيونات ومهدئات المخ التي تهدئ من روع الإنسان، وهذه المواد تساعد على التخلص من التوتر والحزن والقلق، فبالتأمل يحافظ الإنسان على توازن المهدئات والأفيونات في جسم الإنسان.

السياسة العامة ماهيتها وآثارها «الحلقة الرابعة»

 

 

في الحلقة الثالثة من هذه السلسلة العلمية التي تدور حلقاتها حول ماهية وآثار السياسة العامة، كنا تحدثنا عن الطرق المعروفة لاقتراح مشروع السياسة العامة سواء من داخل الصندوق «الحكومة» أي بمبادرة من السلطة السياسية للتعامل مع مشكلة معينة، أو من خارج الصندوق «المجتمع» أي تقدم فئات معينة في المجتمع بمبادرة أو مشروع لسياسة عامة بهدف معالجة أي مشكلة مجتمعية.

محفزات قانونية لزيادة التبرع للأوقاف الجامعية

تعتبر الأوقاف أحد الدعائم الرئيسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث يقوم الإنسان بتحبيس أصل ماله وتسبيل منفعته لأعمال البر والخير والإحسان أو للمجالات العلمية أو الخيرية، ويعد الوقف على منظومة التعليم من أهم مصادر تمويل التعليم في العالم الإسلامي، وإليه يعود الفضل لكثير مما تحقق من نهضة علمية واسعة شهدها العالم الإسلامي على مدار القرون السابقة.

الفرص الاستثمارية والاستقلال المالي

يتوفر لدى الجامعات مصادر تنمية اقتصادية متعددة ومتنوعة يمكن من خلالها استثمار النواتج البحثية والخدمات التعليمية التي تعود عليها بالاستقلالية المالية لضمان قدرتها على التطوير والتحديث المستمر.

ولا شك أن لكليات العلوم المكانة العليا والنشاط الأوسع في البحث العلمي التطبيقي، ويمكن لها أن تقود باقي كليات الجامعة لتفعيل الفرص الاستثمارية وجعلها أمراً واقعاً لخدمة المجتمع بشتى طوائفه بالتصنيع والإنتاج والتدريب والكشف والقياس البيولوجي والكيميائي.