10/17/1440 - 10:57

الرأي

فوائد كسر الروتين

 

 

مع فوضى الحياة اليومية يصبح الروتين مفيداً ومريحاً في المساعدة على ترتيب وتبسيط جداولنا المزدحمة، ولكن بين الحين والآخر نشعر بالممل وبعدم رغبتنا القيام بأبسط الأمور نظراً لتعوُدِنا عليها.

قد يكون الروتين مريحًا في بعض الأحيان، إلا أنه يُضر ويمكن أن يتسبب بالتأثير سلباً على الطاقة الإبداعية الكامنة لدينا، ومع مرور الوقت، يتأصل ويصعب كسره، فعندما يكون هناك تغيير وشيك، غالباً ما يدبّ عنصرا الخوف والهلع داخلنا لأننا نشعر بأن الروتين أصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتنا ولا نستطيع الابتعاد عنه والالتزام به.

هل درجة الماجستير في علم المكتبات استثمار مجد؟

بدأت فكرة كتابة هذا المقال بعد قراءتي لحوارات كانت تدور بين الكثيرين حول أهمية دراسة علم المكتبات، واتهام البعض لهذا العلم بأنه لم يعد يصلح لهذا الزمن، وما يثيرك أكثر أن يخرج هذا الكلام من ذوي الاختصاص والعاملين في هذا المجال.

أضواء على نظرية «الشعور اللاوعي»

 

 

تنسب العديد من نظريات التحليل النفسي للعالم «سيغموند فرويد» وتعد نظرية «الشعور اللاوعي» أو «العقل الباطن» أحد أهم النظريات التي تحدث عنها، ويرى فرويد من خلالها أن الإنسان يولد بجميع الأجهزة العضوية كالجهاز الهضمي والجهاز العصبي والتنفسي وغيرها من الأجهزة وهي أجهزة ملحوظة ومحسوسة، ولكن ما يجهله الأغلب هو أن الإنسان لديه ثلاثة أجهزة «نفسية» غير محسوسة أو مرئية.

«السلامة» تعقب على «صوت الصورة»

إشارة لما ورد في رسالة الجامعة العدد رقم 1334بتاريخ 26/6/1440هـ، في الصفحة الأخيرة «صوت الصورة» بعنوان «الخروج من المواقف .. ممنوع» نفيدكم بالآتي:

المواقف تخدم منسوبي كليتي الآداب والحقوق والعلوم السياسية من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب، وتم تخصيص الدور الأرضي لأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

وقد تم استقطاع جزء من مواقف الدور الأرضي، مراعاة لأبنائنا الطلاب، وتم عزل مواقف الطلاب عن مواقف أعضاء هيئة التدريس والموظفين بحواجز خرسانية والسماح للطلاب بالوقوف في الدور الأرضي.

أفضل مصدر علمي ومعرفي للطلاب

لا شك أن كل طالب جامعي جاد ومجتهد يهتم بتنمية معارفه ومهاراته وثقافته ويبحث عن أفضل المصادر والوسائل المساعدة على ذلك، وتتنوع تلك المصادر والوسائل بين الكتب والمذكرات والمجلات والمطويات والمواقع الإلكترونية والقنوات الإذاعية والتلفزيونية.

تطبيقات التحول الرقمي بالجامعة

 شرع فريق العمل المكون من عدد من الزملاء الأعزاء أعضاء وعضوات هيئة التدريس في استكمال المحتوى العلمي المقدم في ورش العمل التي تقدمها الجامعة في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2019م، الذي يعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- يحفظه الله-  في الفترة من 10 إلى 13 أبريل القادم، حيث تقدم الجامعة خمس ورش عمل خلال هذه الفترة.

حتمية التعلم مدى الحياة لأخصائي المعلومات

اختلف دور المعلومات في البيئة السيبرانية بحيث أصبح  لا يقتصر على اقتناء أوعية المعلومات المطبوعة وحفظها وإتاحتها للمستفيدين، بل امتد إلى اقتناء أوعية المعلومات الرقمية، وإدارة مصادر معلوماتية رقمية، وفهارس رقمية، وتيسير الوصول إلى هذه المصادر والفهارس من الأجهزة الحاسوبية الثابتة أو النقالة، وتقديم خدماتها كلها باستخدام وسائل التكنولوجيا الرقمية. 

علاقة الفلسفة بالعلوم الطبية

هناك لبس في فهم العلاقة بين الفلسفة والعلوم الطبية أو التطبيقية، بل حتى في علاقة الفلسفة بالتربية والتعليم بشكل عام، وكانت ولا تزال «فلسفة التربية والتعلم العام الصحي» - «Philosophy and Philosophy of Education and Health Education» من العبارات الجدلية عبر التاريخ.

وفي الوقت الذي تحتل هذه العبارات مكانة رفيعة في العالم المتقدم وصلت إلى درجة كونها أهم معيار لضمان الجودة، نلاحظ أنه لا مكانة لها محليًا وعربيًا، بل إن الكثير لازال يربطها بمفهومها السائد ما قبل العصور الوسطى على أنها مجرد ثرثرة أو كلام فارغ.

قواعد وفنون تجاوز ضغوط العمل

 

 

تنطلق أهمية العمل من كونه الحالة التي تعبر عن مدى سعي الشخص إلى تحقيق ذاته من خلال توظيف قدراته وإمكانياته في تحقيق أهدافه وتكوين رؤيه واضحة للمستقبل، ومن هذه الانطلاقة تتسلل الضغوط إلى حياتنا العملية دون شعورنا بها في بداية الأمر؛ نتيجة الحماس المصاحب للنجاحات المتحققة.

صلاح جسدك وروحك بصلاح قلبك

القلب من الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان، يضخ الدم لجميع أعضاء الجسم، ليمدها بالأوكسجين والغذاء لإنتاج الطاقة اللازمة للقيام بالوظائف الحيوية، لذا فإن أي مرض بالقلب يهدد حياة الإنسان.

ويرتبط القلب بمدلوله المعنوي بالروح والعواطف، ويصاب بأمراض الكبر والغل والحسد والحقد والبغضاء، وغيرها من الأمراض النفسية التي قد تؤدي إلى أمراض عضوية, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب».