03/28/1439 - 17:59

جامعات عالمية

فريق بحثي ينتج «الغبار السحري» من الضوء والمادة

أعادت الحواسيب الفائقة السرعة، الأمل في حل بعض المشكلات العلمية الأكثر غموضًا واستعصاءً على الحل، إذ أعطى التطور المستمر في الحوسبة الكمومية العلماء الأمل المتجدد لأعوامٍ عديدة، لكن دراسة جديدة أجراها باحثون من روسيا وبريطانيا نقلت هذه الجهود خطوة إلى الإمام عن طريق جمع الضوء والمادة لتشكيل ما يعرف بـ«الغبار السحري».

باحثون يصممون «ألمنيوم» أخف كثافة من الماء

لا يطفو الألمنيوم الذي نستخدمه اليوم على سطح الماء، لكن فريقًا من الباحثين في جامعة ولاية يوتا في الولايات المتحدة الأمريكية والجامعة الاتحادية الجنوبية في روسيا، طوَّر نوعًا جديدًا من الألمنيوم أخف بكثير من الألمنيوم المستخدم عادةً، بل هو حتى أخف من الماء.
استبدل الباحثون باستخدام النمذجة الحاسوبية الألمنيوم رباعي السطوح بكل ذرة كربون في الألماس، وأسفرت جهودهم عن ألومنيوم بلوري جديد يدعى الألمنيوم فوق الرباعي والذي يملك كثافة 0.61 غرام لكل سنتيمتر مكعب، مقارنة بكثافة الألمنيوم التي تبلغ 2.7 غرام لكل سنتيمتر مكعب.

دراسة تكشف أسرار تحركات النمل

اكتشف فريق من العلماء في جامعة فورزبورغ الألمانية، أن تحركات النمل تشبه كثيرا تخركات كتيبة الجيش في المعركة، فحين يصاب جندي، يحمله أقرانه إلى مقر الجيش كي يتعالج، كما يعمل النمل أيضا بالشعار العسكري المتبع عالمياً والذي يقول «لا تترك أحدا خلفك».

واكتشف باحثون قضوا وقتا بمراقبة الحشرات، أن هذه الكائنات تتوقف عن مسيرتها لإنقاذ وإسعاف الحشرة الجريحة، في حالة غير مسبوقة بين «اللافقريات».

بدء البحث عن «كواكب افتراضية» صالحة للحياة

يقول علماء الفلك إن الكواكب التي تدور حول نجمين مختلفين يمكن أن تكون صالحة للحياة، بالرغم من أن إيجاد هذا النوع من الكواكب يعتبر «صعبا» إلى حدود الساعة، وقالوا إن الكواكب التي تدور حول اثنين من النجوم «تستحق الاستهداف» في البحث عن حياة أخرى، حيث إن كوكبا يقع على المسافة الصحيحة من الشمس يمكن أن تكون فيه الحياة «ممكنة».

جهاز جديد لإنتاج الطاقة المتجددة

ما زالت معظم الطاقة في العالم تأتي من الوقود الأحفوري، لكن وعي البشر المتزايد بالآثار المؤذية التي تحدثها مصادر الطاقة هذه على العالم، وخاصةً على البيئة، قاد إلى توجه جديد، فأخذ يتناقص استهلاك الوقود الأحفوري عمومًا، بفضل التطورات الأخيرة في الطاقات المتجددة.

تقنية جديدة لكشف كلمة المرور

كشفت دراسة جديدة أنه يمكن التعرف على كلمات المرور التي يستعملها الأشخاص لفتح هواتفهم، فقط من خلال حركة الجهاز.

وقال باحثون من جامعة نيوكاسل البريطانية إنه يمكن اكتشاف كلمة مرور هاتف معين فقط من خلال معاينة طريقة تحريك الشخص هاتفه، أثناء إدخال الكلمة السرية.

وقد تمكن الباحثون في هذه الرداسة من تخمين 70 في المئة من كلمات مرور عدة أشخاص فقط من خلال مشاهدة حركة الجهاز.

تناول مضادات الاكتئاب يزيد احتمال إصابة الجنين بالتوحد

كشف تحليل جديد لأبحاث سابقة أن تعاطي النساء لمضادات الاكتئاب قبل أو أثناء فترة الحمل، ربما يرتبط بزيادة مخاطر إصابة أطفالهن بالتوحد.

وقالت فلورنس جريسييه، كبيرة الباحثين في الدراسة، إن الحامل التي تتناول تلك العقاقير، ينبغي ألا توقفها لأن البيانات التي تربط إصابة الجنين باضطرابات طيف التوحد ضعيفة، وعلاوة على ذلك ربما تكون هناك عواقب لعدم علاج حالة الاكتئاب أثناء الحمل.

زرعات دماغية جديدة تعيد البصر للمكفوفين

يعتزم باحثون بكلية طب جامعة هارفارد، استخدام نوع جديد من زرعات الدماغ لتحفيز القشرة البصرية عند القرود، لإعادة النشاط للخلايا العصبية المتصلة بالعين، وبدلاً من استخدام الأقطاب الكهربائية لتحفيز النشاط الكهربائي في الدماغ، تعتمد هذه الزرعات الجديدة على الحقول المغناطيسية، وتجنب مشكلات تراجع الفعالية الناتجة عن الندوب الجراحية.

باحثون بجامعة كولورادو: رياح شمسية «حولت» المريخ إلى كوكب جاف وبارد

خلصت دراسة إلى أن جزيئات متطايرة من الشمس قلصت غلافا سميكا كان محيطا بالمريخ يوما ما، ويشبه الغلاف الجوي للأرض فجعلت الكوكب الأحمر كوكبا جافا وباردا ولا يصلح للحياة عليه.
وأضافت الدراسة، التي نشرت مؤخراً في دورية «ساينس» أن غلافا جويا كثيفا أحاط بالمريخ وحافظ على دفئه ورطوبته، وذلك قبل نحو أربعة مليارات سنة عندما كانت الحياة على الأرض في طور البداية.

ألعاب الفيديو تعالج الاكتئاب

خلصت دراسة علمية أميركية إلى أن ألعاب الفيديو قد تكون قادرة على علاج الاكتئاب، لكن هذه الدراسة تأتي لتناقض دراسات أخرى تفيد بالعكس تماماً، فقد ربطت آخر الدراسات العلمية التي أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا الأميركية، بين ألعاب الفيديو وعلاج الاكتئاب.
وشملت الدراسة 160 طالباً، طلب منهم ممارسة 6 أنواع مختلفة من الألعاب، مدة الواحدة ثلاث دقائق، وتوصل الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو تساعد على إعطاء الفرد شعورا بأنه يسيطر على الاكتئاب، وأنه قادر على التخلص منه، من خلال ممارسة نوعية محددة من الألعاب، لاسيما تلك التي تعزز بعض وظائف الدماغ.