01/23/1441 - 16:57

دراسات

قرأت لك

بإسهاب فياض، وبلاغة لغوية واضحة، تناول المؤلف في هذا الكتاب الشعر والعمارة في الحضارة العربية، في أربعة فصول هي: “عمارة الشعر”، و“شعر العمارة”، و“حين أمسى الشعر من جماليات الفن المعماري”، و“مطالعات في دواوين شعراء الحمراء الثلاثة”.
وانطلق المؤلف في هذا الكتاب من منطلق أن الشعر والعمارة هما الأمران اللذان أظهرَ فيهما العرب نبوغًا واقتدارًا؛ أمَّا الشعر فقد برز في الوعي العربي قبل عصر التدوين، وبلغ ذروة العمارة الفنية، من ستة عشر بحرًا شعريًّا، وأمَّا العمارة، وهي المصطلح الفني الذي يُقصد به فن البناء، فقد بلغت شأنًا فريدًا منذ عصور الفتوحات الإسلامية.

العمل التطوعي آخر اهتمامات «الشباب»

كشف بحث أعده مركز رؤية للدراسات الاجتماعية حول أولويات واهتمامات الشباب السعودي، ضعف إقبال الشباب على العمل التطوعي إذ جاءت ممارسة العمل التطوعي في الترتيب الأخير وفق أولويات واهتمامات الشباب الجامعي في قضاء وقت الفراغ بنسبة 24٪ من أفراد العينة، بعكس الإنترنت الذي احتل المرتبة الأولى في قضاء وقت الفراغ بنسبة 78٪ تليه مشاهدة البرامج التلفزيونية بنسبة 75٪.

أبرز أسباب العزوف عن «الإدارة المدرسية»

لا شك أن أهمية دور الإدارة المدرسية وتميزه ومحوريته تكفي لجذب كثيرين للتطلع إلى العمل بها، لكن الواقع يكشف أن أعدادا كبيرة من مديري المدارس «يتسربون» من العمل الإداري، وأن أعدادا أكبر من المعلمين عازفون عن ذلك العمل.
الدكتور عبدالله الهدباء رئيس قسم التعليم الموازي بإدارة تعليم المنطقة الشرقية أجرى استطلاعاً حول أسباب عزوف المعلمين عن العمل في مجال الإدارة المدرسية، وتفضيل الكثيرين منهم المدارس الأهلية على الحكومية، وكذلك حول دور إدارات التربية والتعليم بالمناطق المختلفة في دعم الإدارة المدرسية، وإزالة السلبيات التي تدفع المعلمين إلى العزوف عن العمل بها.

«الأعراب» هم القبائل العربية صرحاء النسب من سكان الجزيرة العربية قبل وبعد الإسلام

أوضحت دراسة تاريخية أن مصطلح «الأعراب» لم يحظ بالكثير من الاهتمام من قبل الباحثين وبالتالي ظل يعاني كثيراً من الغموض في ماهيته وفوضى في دلالته اللغوية وفي استخدامه لدى المتقدمين والمتأخرين، فقد ساد مفهوم «الأعراب» لدى البعض بأن المقصود به «البدو» على عموم اللفظ، لكن ذلك ليس على إطلاقه، فالأعراب هم مجموعة القبائل العربية صرحاء النسب الفصحاء وغير الفصحاء من سكان شبه الجزيرة العربية قبل وبعد الإسلام، وإن كان المسمى أكثر تداولاً عند سكان البادية والحاضرة في إقليمي الحجاز ونجد على وجه التحديد، وهناك عوامل ساهمت بتحوير مدلوله لا سيما في القرنين الثالث والرابع الهجريين بحيث أخد يمثل عدة مع

قرأت لك

صدر مؤخراً عن الدار العربية للعلوم كتاب «جزر العبقرية: العقل الخصب للتوحد، العبقرية المكتسبة والمفاجئة» للدكتور دارولد تريفيرت، وقد قدم للكتاب دانيل تاميت، أما من قام بترجمة الكتاب فهو المترجم بندر محمد الحربي، عضو لجنة الترجمة بنادي المنطقة الشرقية الأدبي.

الموهوبون أكثر تواضعاً من الجهلة والعاجزين

أكد باحثون بجامعة كورنيل الأمريكية أن الأشخاص الموهوبون والعباقرة يتسمون بالميل نحو التواضع والشك وإنكار الذات أكثر من الأشخاص العاديين، بينما يزداد الإعجاب بالنفس والشعور باليقين والكبر والغطرسة لدى الأشخاص الذين يتسمون بدرجة من درجات الجهل أو العجز أو الغباء.
وقال الدكتور بيرتراند راسل من نفس الجامعة «إن أحد أكثر الأشياء إيلاماً في زماننا هذا، أن الأشخاص الذين يشعرون بالإعجاب بأنفسهم والقناعة واليقين أغبياء، بينما الأشخاص الذين يملكون الخيال والفهم والذكاء مليؤون بالتواضع والشك والتردد”.

50٪ من الجامعيات السعوديات يفضلن الزواج من الأقارب

كشفت دراسة أعدها مركز رؤية للدراسات الاجتماعية بالرياض حول أولويات واهتمامات الفتاة الجامعية السعودية، أن 49.6٪ من أفراد العينة يفضلن أن يكون شريك الحياة «الزوج» من الأقارب، مقابل 41.3٪ يفضلنه من غير الأقارب كما أن 41.1٪ من أفراد العينة يفضلن أن يكون الزوج من أسرة غنية مقابل 35.5٪ يفضلن أن يكون الزوج موظفاً بالقطاع الحكومي بينما 31.1٪ يفضلن أن يكون الزوج مكافحاً وعصامياً ويعمل بالقطاع الخاص.

خصائص «المنظمة المتعلمة» متوفرة بمكاتب تعليم الرياض

أفادت دراسة تربوية أن مكاتب التعليم بمدينة الرياض تتوفر على خصائص تؤهلها لأن تكون «منظمة متعلمة» من وجهة نظر قياديات المكاتب وأن تلك الخصائص متحققة بدرجة مرتفعة وبمتوسط حسابي (44, 3) كما أن الحلول المقترحة المعينة لمكاتب التعليم بمدينة الرياض لأن تكون «منظمة متعلمة» من وجهة نظر قياديات المكاتب متحققة بدرجة مرتفعة بمتوسط حسابي (17, 4).

قرأت لك

تناول كتاب «في سيكولوجية الإبداع» لمؤلفه الدكتور إبراهيم المغازي، موضوع الإبداع، وأوضح مفهومه وأنواعه وسيكولوجيته وفوائده على البشرية، وذكَر أنَّ الإبداع هو العملية التي تؤدي إلى كلِّ تقدُّم تنجزه البشرية، بل هو الأساس الذي يقوم عليه التقدم الحضاري.

اختراع وتطوير

صعود الدرج بديل جيد لتعزيز النشاط

قالت دراسة يونانية حديثة إن صعود وهبوط الدرج لمدة 10 دقائق يومياً، قد يعزز النشاط لدى الأشخاص المنهكين ولدى الشابات اللائي يعانين من قلة النوم، أكثر مما تفعل كمية من الكافيين موجودة في عبوة من المشروبات الغازية أو نصف كوب من القهوة.

وكتب باحثون من جامعة جورجيا بأثينا في دورية «فسيولوجي آند بيهفيار» إن هذه القفزة في مستوى النشاط تكون قصيرة نسبيا، وقالوا إن على الموظفين المنهكين ممارسة الرياضة لأوقات قصيرة أكثر من مرة خلال اليوم، للحفاظ على الطاقة على الأمد الطويل.