03/10/1440 - 02:49

دراسات

العمل خارج جدران المكتب يزيد الشعور بالرضا

فتحت التقنيات الحديثة، الباب أمام العديد من العاملين في مجالات مختلفة، لأداء مهامهم الوظيفية من أي مكان عبر الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي، وقد رصدت دراسة حديثة عدة مزايا نفسية لهذه الطريقة في العمل، لكنها حذرت من بعض المخاطر.

تصفح الإنترنت يؤثر سلباً على نتائج الاختبارات

كشفت دراسة علمية أن استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمول في تصفح الإنترنت في أوقات الدراسة يؤثر سلبا على الدرجات الدراسية التي يحققها الطلاب في الاختبارات.

وتوصل باحثون في جامعة ولاية متشجن الأمريكية إلى أن الفترة التي يستغرقها الطلاب في تصفح الإنترنت في الفصل في أغراض لا ترتبط بالدراسة مثل الدخول على مواقع التواصل الاجتماعي والرد على البريد الإلكتروني وإجراء عمليات التسوق الإلكتروني ومشاهدة مقاطع الفيديو تستغرق 37 دقيقة في اليوم الواحد.

12% نمو القطاع الصناعي بمنطقة الرياض

قالت دراسة اقتصادية إن القطاع الصناعي بمنطقة الرياض شهد تطورا ملحوظا في السنوات الثماني الماضية، ارتفع خلالها عدد المصانع من 1467 إلى 2858 مصنعا بمعدل نمو سنوي بلغ 11.9 في المائة.

وأضافت الدراسة، أن الرياض تستحوذ على 44 في المائة من إجمالي عدد المصانع بالمملكة، كما أدى هذا التوسع في القطاع إلى استقطاب المزيد من الأيدي العاملة بمعدل بلغ 12.2 في المائة ليصل لأكثر من 331 ألف عامل هي النسبة الأكبر على مستوى مناطق المملكة، حيث تشكل نحو 39.3 في المائة من إجمالي القوى العاملة في المصانع في المملكة في 2013م.

قرأت لك

صدر مؤخراً عن الدار العربية للعلوم كتاب «جزر العبقرية: العقل الخصب للتوحد، العبقرية المكتسبة والمفاجئة» للدكتور دارولد تريفيرت، وقد قدم للكتاب دانيل تاميت. أما من قام بترجمة الكتاب فهو المترجم بندر محمد الحربي، عضو لجنة الترجمة بنادي المنطقة الشرقية الأدبي، ويقع الكتاب المزود بالعديد من الصور والرسومات في 382 صفحة من القطع المتوسط، كما أنه مرفق بقرص يتضمن مادة فيديو تسلط الضوء على موضوعه.

متلازمة العباقرة

«السيلفي» يولّد مشاعر سلبية لدى الأطفال

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن تأثير صور السيلفي أسوأ من التنمر على الأطفال، باعتبارها سببا لانتشار البؤس بينهم، مشيرة إلى أن تلاميذ المدارس يتعرضون لضغوط نفسية عند رؤية صور أقرانهم على الإنترنت، ويدفعهم ذلك لمقارنة أنفسهم مع تلك الصور في ما يتعلق بأجسادهم ومظاهرهم.

وحلل باحثون في جامعة برمنغهام 1300 رد فعل للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاما في المدارس البريطانية لتحديد موقفهم من مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام، وأدرجت هذه الدراسة في المجلة الدولية للصحة العقلية والإدمان.

العلاج النفسي «عن بعد» يحقق نتائج واعدة

يفضل الكثير ممن يعانون من اضطرابات نفسية أن يعرضوا حالاتهم عبر شبكة الإنترنت، إما عبر فيديو للتحادث مباشرة أو عبر الكتابة، ويشعر جلهم بنجاعة هذه الطريقة أكثر من الطريقة التقليدية لأنها توفر لهم حرية أكبر في التعبير عما ينتابهم دون تردد أو تحفظ مثل ما يحدث خلال جلسات العلاج داخل العيادة النفسية.

«الاكتظاظ السكاني» حياة أفضل ومستوى معيشة أعلى

كشفت دراسة حديثة أن «الاكتظاظ السكاني» لا يرتبط بزيادة معدلات الفقر حول العالم، لكنه يساعد في تحسين حياة الأفراد، وخالفت هذه الدراسة النظريات التي سادت سابقاً، والتي تقول إن «زيادة عدد السكان يؤدي إلى زيادة نسبة الفقر».

الباحثان في علوم السكان جويس برونتي وجويل موكر أوضحا في دراسة بعنوان «مستوى المعيشة عبر العصور» لصالح «صندوق الأمم المتحدة للسكان»، أنه كلما زاد عدد السكان حول العالم، تحسّن مستوى المعيشة.

قرأت لك

يُعد قاموس «أكسفورد» الإنجليزي من أعظم الإنجازات المعجمية في تاريخ اللغة الإنجليزية؛ بدئ بكتابته عام 1857 واستغرق الأمر سبعين عامًا للانتهاء منه، وأسهم في وضعه آلاف من ذوي العقول النيرة، إلا أن هذا المشروع المثير حمل بداخله قصة مثيرة وغامضة لعلاقة استمرت عشرين عامًا بين رجلين استثنائيين كانا السبب في كتابة القاموس الأكبر في اللغة الإنجليزية.

موراي وماينر

«الغذاء والدواء» تدرس سلوك المستهلك السعودي

بدأت الهيئة العامة للغذاء والدواء ممثلة في مركز البحوث والدراسات الاستشارية، إجراء 4 دراسات عن سلوك المستهلك في السوق السعودي أثناء تسوّق المنتجات الغذائية والاستهلاكية، وتركّز الدراسة الأولى على معرفة ما إذا كان المستهلك يراجع المعلومات والقيم الغذائية وتاريخ الإنتاج أو الانتهاء وبلد المنشأ، وارتباط تلك المعلومات بالحالة الصحية والغذائية للمستهلك.

«الغذاء والدواء» تدرس سلوك المستهلك السعودي

بدأت الهيئة العامة للغذاء والدواء ممثلة في مركز البحوث والدراسات الاستشارية، إجراء 4 دراسات عن سلوك المستهلك في السوق السعودي أثناء تسوّق المنتجات الغذائية والاستهلاكية، وتركّز الدراسة الأولى على معرفة ما إذا كان المستهلك يراجع المعلومات والقيم الغذائية وتاريخ الإنتاج أو الانتهاء وبلد المنشأ، وارتباط تلك المعلومات بالحالة الصحية والغذائية للمستهلك.