03/15/1441 - 08:55

دراسات

70% من «شباب الرياض» يرون أن لشبكة الإنترنت تأثيرات سلبية

كشفت دراسة علمية أجريت حديثاً أن 65% من الشباب السعودي في مدينة الرياض يتعامل مع خدمات الإنترنت عن طريق مقاهي الإنترنت المنتشرة في مختلف أحياء العاصمة، وذلك نتيجة ارتفاع تكلفة الاشتراكات لدى شركات الإنترنت، فيما أكد 35% منهم أنهم يمتلكون اشتراكات خاصة بهم.
الدراسة حملت عنوان «اتجاهات الشباب السعودي نحو التعامل مع الإنترنت» أعدها الباحث ماجد الرمال لصالح الاتحاد العالمي للصحافة والإعلام وأجريت في مدينة الرياض وحصرت المبحوثين في طلاب جامعة الملك سعود وموظفي الإدارات الحكومية والمؤسسات الأهلية بالعاصمة الرياض.

قرأت لك

صدر عن مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب جديد بعنوان «ريادة الأعمال: المداخل النظرية والممارسات العملية» لمؤلفه الدكتور عبدالملك طاهر المخلافي عضو هيئة التدريس بقسم الإدارة العامة بكلية إدارة الأعمال بجامعة الملك سعود، ركز فيه على ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية، من خلال سبعة فصول، وكل فصل ينطوي على طيف واسع من القضايا والموضوعات ذات الصلة بريادة الأعمال كحقل علمي وممارسة واقعية لاسيما في البيئة السعودية.

5 عادات صحية تطيل العمر 10 سنوات

أفادت دراسة أمريكية أن أعمار البالغين الذين يتبعون نمط حياة صحياً في فترة منتصف العمر قد تطول أكثر من عشر سنوات كما يصبحون أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان أو أمراض القلب.
وركز الباحثون على عادات ارتبطت طويلا بتراجع خطر الإصابة بمشاكل صحية مزمنة أو الوفاة بسببها، أبرزها تجنب التدخين، الامتناع عن تناول الخمر، ممارسة التمارين الرياضية، عادات الأكل الجيدة، والحفاظ على وزن صحي.

«القلق» في منتصف العمر مرتبط بـ«الخرف» في مرحلة لاحقة

أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من قلق يتراوح بين معتدل وشديد في منتصف العمر، ربما يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف مع تقدمهم في السن.
وفحص الباحثون بيانات من أربع دراسات سابقة تتبعت 30 ألف شخص في المجمل تقريباً لمدة عشر سنوات على الأقل.
وأفاد الباحثون في دورية «بي.إم.جي أوبن» بأنه في كل دراسة من هذه الدراسات الأصغر، كان هناك ارتباط واضح بين القلق في منتصف العمر والخرف في وقت لاحق.
وقالت كبيرة الباحثين ناتالي ميرشانت، من كلية لندن الجامعية: «إذا كان الناس يعانون من قلق معتدل إلى شديد، فإننا نشجعهم على طلب المساعدة».

ارتفاع خطر تهديد الصخور الفضائية للأرض بمعدل 3 مرات

أعلن علماء الفضاء والفلك مؤخراً، عن خبر خطير للغاية، أكدوا خلاله أن كوكب الأرض يتعرض في هذا العصر الحديث الذي نعيشه، أكثر من أي وقت مضى خلال تاريخه إلى تهديدات «الصخور الفضائية» الساقطة عليه، مؤكدين أن تهديد الصخور الفضائية للأرض في هذا الوقت من تاريخ البشرية والأرض، تضاعف بمعدل 3 مرات تقريباً مقارنة بزمن الـ«ديناصورات» الذي كان قبل قرابة 290 مليون سنة، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

قرأت لك

صدر عن دارة الملك عبدالعزيز حديثاً، كتاب جديد للدكتور خالد بن عبدالكريم البكر، بعنوان «مهارات في قراءة النصوص التاريخية - تطبيقات على نماذج من التاريخ الإسلامي» عرض الباحث من خلاله عشر مهارات ينبغي على من يتصدى لقراءة النصوص التاريخية أن يتحلى بها، ومن أبرزها القدرة على التحليل اللغوي، والتعرف على رؤية النص، والتفريق بين المصادر الأصلية والثانوية في النص المدروس، والتمييز بين الخبر والرأي في النصوص التاريخية.

طنين النحل يحفز الزهور لإنتاج رحيق أكثر حلاوة

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة إيجه اليونانية أن الزهور تستجيب إلى ذبذبات تصدرها النحلة التي تزورها وتحط عليها لامتصاص رحيقها، والتي تصل إليها على هيئة طنين من خلال الترددات السريعة التي تقوم بها أجنحة النحلة أثناء اقترابها من الزهرة، وأكدت الدراسة أن الزهرة لا تستمع إلى طنين النحل المقترب منها وحسب، وإنما تستجيب كذلك بإنتاج رحيق أكثر حلاوة.

المرأة أكثر تحملاً للألم من الرجل

لطالما كان الاعتقاد السائد أن الرجال أقوى من النساء وأكثر تحملاً للضغوط والشدائد والألم، وذلك نتيجة بنيتهم الجسمية الأقوى، وقد يكون هذا الاعتقاد صحيحاً من جانب معين، إلا أن دراسة حديثة أجراها باحثون كنديون بالمركز الطبي التابع لجامعة تورنتو الكندية، مؤخراً، كشفت عن نتائج قد تكون صادمة للرجال، حيث أثبتت أن المرأة أكثر تحملاً للألم والضغوط من الرجل، وخصوصاً ما يتعلق بالحمل والولادة وما يصاحبهما من آلام شديدة.
وتأتي هذه النتائج لتغير الاعتقاد السائد منذ فترة طويلة لدى أغلب الناس بأن النساء أضعف من الرجال وأنهن مرهفات الإحساس ولا يتحملن الآلام والضغوطات الشديدة.

لا علاقة للمشي المبكر بمعدل الذكاء

أفادت دراسة سويسرية أن مشي الطفل في عمر مبكر يدل على قدرات ومهارات متقدمة، لكنه لا يرتبط بالضرورة بتفوق ذهني أو عقلي في مراحل حياته المختلفة، على عكس الاعتقادات التي كانت شائعة منذ فترة بعيدة.
وبحسب الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة بازل السويسرية ونشرتها مجلة «Acta Paediatrica»، واستندت في نتائجها على مراقبة 22 طفلا سليما دون أي مشكلات صحية، وإخضاعهم للفحص الطبي 7 مرات خلال العامين الأولين من حياتهم، بالإضافة إلى اختبارات ذهنية كل سنتين أو 3 سنوات من عمرهم وحتى سن 10 سنوات، فقد تم اكتشاف أن كل طفل يمتلك طبيعة خاصة بمراحل نموه لا ترتبط بالآخرين.

قرأت لك

قدمت المؤلفة «آِمي كادي» الأستاذ في كلية هارفارد للأعمال، والمتحدثة في مؤتمر التقنية والترفيه والتصميم «TED» في هذا الكتاب المتضمن أحد عشر فصلاً، طرحًا عن مدى تأثير اللغة الجسدية أو ما يسمى علميًا باللغة غير اللفظية على عقل الإنسان، وانعكاس ذلك على زيادة ثقة الإنسان بنفسه واستعداده لمواجهة لحظات الحياة الصعبة، وعن كيفية استخدام تقنيات بسيطة لتحرير أنفسنا من القلق والخوف؛ في تلك اللحظات التي تتطلب أن يكون الإنسان على طبيعته، ليتمكن من تجاوزها، وناقشت دور التعزيز الإيجابي للذات، ودور الهرمونات والسلوك الجسدي وتعبيرات الوجه في الإحساس بالثقة والمصداقية.