07/27/1438 - 08:20

دراسات

«التحول الرقمي» يهدد 85% ‏من الشركات

حذرت شركة «ديل تكنولوجيز» للاستشارات من أن 85% من الشركات في المملكة والإمارات معرضة للتهديد من قبل الشركات الرقمية الناشئة سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل، مشيرة إلى أن نحو 45% من تلك الشركات تخشى أن تندثر أعمالها في الفترة ما بين 3- 5 سنوات.

مفاجأة جديدة.. تناول السكريات يطيل العمر

توصل باحثون من جامعة تشارلز بيركيز في سيدني إلى أن التغذية الغنية بالسكريات قد تطيل العمر، ونشرت نتائج هذه الدراسة في المجلة العلمية «سيل ميتابوليزم» الأمريكية، وقال العلماء إن من يرغب في العيش لمدة طويلة عليه تغيير نمط تغذيته.
ونصح العلماء بأن يتم التقليل من استهلاك البروتينات، في مقابل زيادة استهلاك الوجبات الغذائية الغنية بالسكريات، وذلك لزيادة فرص العيش لمدة طويلة، من جهة أخرى أشار علماء جامعة سيدني إلى أن هذا النظام الغذائي يساهم في الحماية من الدهون وبالتالي الإصابة بالسمنة.

«الشرقية» أعلى المناطق استخداماً للإنترنت تليها الرياض والغربية

تصدرت المنطقة الشرقية مناطق المملكة في استخدام الإنترنت حيث بلغت نسبة الاستخدام فيها 68٪ من عدد السكان تلتها منطقتا الرياض والغربية بنسبة متقاربة بلغت 65٪ ثم منطقة القصيم بنسبة 55٪ فالمنطقة الجنوبية 45٪ وأخيرًا المنطقة الشمالية بنسبة تقارب 41٪.

قرأت لك

كتاب الانطلاق من الصفر
تأليف: د. توراو توكودا
ترجمة: د. ماهر الشربيني
مراجعة: د. عبدالغفور إبراهيم

العزل الحراري يوفر 30 - 40٪ من استهلاك الكهرباء

أشارت دراسات ميدانية أعدها المركز السعودي لكفاءة الطاقة «كفاءة» إلى أن 66% من الطاقة الكهربائية المستهلكة في الصيف تذهب لتبريد المبنى، أي أن معظم هذه الطاقة تذهب للتخلص من الحرارة المكتسبة من الجدران والأسقف، ومن هنا تنبع أهمية العزل الحراري، لأنه يلعب دوراً كبيراً في تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية المستخدمة وذلك بالحد من تسرب الحرارة خلال الجدران والأسقف؛ وهذا بدوره يؤدي إلى وفر كبير.
وعرّف المركز «العزل الحراري» بأنه استخدام مواد لها خواص عازلة للحرارة تساعد على الحد من تسرب الحرارة وانتقالها من خارج المبنى إلى داخله صيفا - كسب حراري - والعكس في الشتاء - فقد حراري.

ضوء الأجهزة الإلكترونية «الأزرق» مفيد للصحة

لم يعد الضوء الأزرق الصادر عن أغلب الأجهزة الإلكترونية المستخدمة يومياً بدءاً من الهواتف الذكية وصولاً إلى أجهزة التلفزيون، ضاراً بشكل قاطع، بل له فوائد على الصحة أيضاً.

التقبل والاحتواء يرفع مستوى الأداء العقلي لدى الأبناء

لا تقتصر فوائد شعور الأبناء بالتقبل والاحتواء من قبل آبائهم وأمهاتهم على الجانب النفسي والعاطفي فقط، بل تتعداه لتشمل تعزيز الصحة البدنية والعقلية ورفع مستوى ومهارات التفكير الاستدلالي لدى الأبناء، كما أن اعتماد الآباء والأمهات أساليب المناقشة والحوار وتفنيد الحجج والتغذية الراجعة وتقبل الآراء المختلفة وعدم الإكراه مع الأبناء، يؤدي إلى رفع مستوى أدائهم العقلي.

قرأت لك

رتب كتاب «علمني كيف أتواصل» للكاتبة لمى محمد العوهلى، تطور مهارات اللغة والتواصل والتفاعل الاجتماعى لدى الأطفال خطوة بخطوة، وضم مجموعة من النصائح والإجراءات، وشدد على التفرقة بين ضعف التواصل وبين التأخر اللغوي، مؤكداً أن مهارات التواصل تتشكل عند الطفل قبل مهاراته اللغوية.
وحدد وسائل التواصل التي يستخدمها اﻷطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 - 18 شهراً مع من حولهم، وهي مهارات أساسية يجب أن يتقنها الطفل جيدًا قبل أن يتعلم الكلام، وتشمل المهارات التالية:
– يلتفت عندما ينادى باسمه.
– يهز رأسه للموافقة أو للنفي.
– يقلد أهله.

الإرادة الحرة «وهم» نقنع أنفسنا بحقيقته

على عهدة جامعة يال
الإرادة الحرة «وهم» نقنع أنفسنا بحقيقته
جميعنا نود أن نعتقد أن لدينا إرادة حرة، الفكرة بحد ذاتها مطمئنة، إلا أن دراسة جديدة تشير إلى العكس وأننا لا نملك حتى الإرادة لاختيار نوع قهوتنا المفضلة.
وأوضحت الدراسة التي قام بها علماء من جامعة يال الأميركية، أن ما نملكه حقا يسمى بـ«خيار الضمير» وأن الإرادة الحرة ليست سوى خدعة قاسية من أدمغتنا، فبكل بساطة نحن لا نتخذ القرارات بل نقنع أنفسنا أننا فعلنا.

الأصدقاء «أفضل» من المسكنات في مواجهة الألم

قالت دراسة حديثة إن وجود أصدقاء كثيرين للإنسان أمر قد يساعده للتغلب على الألم الذي يلحق بجسده، بشكل أفضل مما تتيحه المسكنات، وأظهرت الدراسة التي أعدها باحثون في جامعة «أوكسفورد»، أن الأشخاص الذين لديهم عدد أكبر من الأصدقاء يتحملون الآلام بدرجة أفضل، وفق ما نشرت صحيفة «تليغراف» البريطانية.