08/05/1439 - 03:47

دراسات

قرأت لك

يعتبر العمل التطوعي واجباً دينياً ومظهراً حضارياً، وهو الترجمة السلوكية لمعاني المروءة والإيثار والممارسة الفعلية لأعمال الخير، كما أنه وسيلة من وسائل بناء الفرد والمجتمع، وتعزيز انتماء الفرد للجماعة، وهو من الأعمال التي لا غنى عنها في عالم اليوم وخاصة لدورها الإيجابي في تحقيق طموحات المجتمعات من تقدم ونمو لكونها الذراع اليمنى في تأهيل وتأصيل صور التكافل الاجتماعي.

الشخصيات الكرتونية «طيبة ومحبوبة» حتى لو أدت أدوارا شريرة

كشفت دراسة تحليلية حول العلاقة بين مؤسسات رعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ووسائل الإعلام، وتأثير هذه العلاقة في تشكيل شخصية هؤلاء الأطفال عن نظرة نسبة كبيرة من الأطفال المشاركين إلى الشخصيات الكرتونية بأنها طيبة ومحبوبة حتى لو أدت أدت أدواراً شريرة، وأنهم تعلموا منها التسامح والتسلية أولاً، والمضاربة ثانياً.

91 في المئة من الشباب يتصفحون الإنترنت عبر الجوال

كشفت دراسة ميدانية حديثة عن اتجاهات الشباب في استخدام الإنترنت ومواقع الإعلام الجديد أن 56.9 في المئة من الشباب يتصفحون مواقع التواصل الاجتماعي قبل النوم، في الوقت الذي أكدت فيه الدراسة أن 91.4 في المئة يتصفحون الإنترنت عبر أجهزة الجوال.
جاء ذلك ضمن نتائج دراسة ميدانية أجراها الباحث والمتخصص في الإعلام أحمد بن علي العمودي، ورصدت الدراسة اتجاهات الشباب السعودي عبر الإعلام الجديد وتعزيز المبادرات التوعوية نحو الشباب عبره.

أول استئناس للإبل ذات السنام الواحد حدث جنوب الجزيرة العربية

تمكن فريق بحثي من جامعة الملك فيصل وجامعة نتونغهام البريطانية وجامعة الطب البيطري في فيينا من فك لغز أصل استئناس الإبل العربي وفهم تركيب تنوعها الوراثي، وبحسب رئيس الفريق البحثى أستاذ الوراثة وتربية الحيوان المساعد رئيس قسم الصحة العامة البيطرية ورعاية الحيوان بجامعة الملك فيصل الدكتور فيصل المذن، فقد أثبتت هذه الدراسة وللمرة الأولى باستخدام البصمة الوراثية، أن مصدر استئناس الإبل ذات السنام الواحد هو الجزيرة العربية، اذ اعتمدت على عينات من مواقع أثرية مختلفة من الإمارات تعود لما قبل 7000 سنة وعينات أثرية أخرى من الأردن وسورية وتركيا تعود لحقب زمنية مختلفة.

بدانة الأطفال والمراهقين قفزت 10 مرات خلال 4 عقود

كشفت دراسة حديثة أن مستوى بدانة الأطفال والمراهقين في أنحاء العالم قفز عشر مرات في الأربعين عاما الماضية وإن الارتفاع يتسارع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، خصوصا في آسيا.
وقال باحثون في إمبريال كوليدج لندن وفي منظمة الصحة العالمية إنه لم تطرأ زيادة على معدلات بدانة الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة وشمال غرب أوروبا وفي البلدان الأخرى الغنية، لكنها ما زالت «مرتفعة بشكل غير مقبول» هناك.

الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية

أكدت دراسة جديدة أن الأذكياء عرضة لخطر الإصابة بالأمراض العقلية بمعدل الضعف مقارنة بأقرانهم الأقل ذكاء، وغالبا ما يعانون من مشاكل متعلقة بالقلق، فقد قام باحثون في كلية بيتزر في كاليفورنيا، بفحص بيانات 3715 عضوا من «جمعية منسا الدولية»، وهي أشهر وأقدم جمعية تضم الأفراد ذوي الذكاء الفائق.
وأظهر الفحص أنهم كانوا يعانون من القلق والاكتئاب والتوحد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطرابات أخرى، وكان جميع المشاركين يتمتعون بمعدل ذكاء يفوق 130، أي أعلى بكثير من المعدل المتوسط الذي يتراوح بين ​​85 و115.

احذر إعادة استخدام عبوات المياه البلاستيكية

حذرت دراسة أجراها باحثون في جامعة لويزيانا الأمريكية من إعادة استخدام عبوات المياه البلاستيكية بملئها مرة أخرى، مؤكدين أنها يمكن أن تكون ضارة بالصحة لاحتوائها على مواد كيميائية وبكتيريا، يمكن أن تؤثر على التبويض، وزيادة خطر المشاكل الهرمونية، وسرطان الثدى لدى النساء.
وذكرت الدراسة وفقا لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، أن العبوات البلاستيكية تم تصميمها لاستخدامها مرة واحدة فقط، وأن إعادة استخدامها للمياه مرة أخرى قد تنتج مواد كيميائية، وتحتوى على الكثير من البكتيريا الضارة، وأن إعادة تعبئة هذه العبوات مرارا وتكرارا يمكن أن تكون ضارة لصحتك.

قرأت لك

قدم هذا الكتاب تصوراً جديداً لمواجهة التحديات التي تمثل عقبة أمام المعنيين بتدريس الطلاب ذوي الإعاقة في عصرنا الحاضر، وسعى لتذليل الصعوبات التي تحول دون إتاحة الفرصة للطلاب ذوي الإعاقة للوصول لمناهج التعليم العام والإفادة منها وإحراز التقدم فيها, ودعا لإعادة النظر في بعض التوجهات التي تطالب بضرورة إيجاد مناهج خاصة لكل فئة من فئات الإعاقة.

جليد القطب الشمالي ربما يختفي بحلول عام 2040

أفادت دراسة جديدة صدرت عن جامعة كالجاري الكندية، أن الجليد البحري في القطب الشمالي ربما يتضاءل بوتيرة أسرع مما كان متوقعا، لأن الثلوج المالحة على سطح الجليد تفسد دقة قياسات القمر الصناعي.
وخلص تقرير مجموعة «كرايوسفير لأبحاث المناخ» التابعة للجامعة، والذي نشر في دورية «جيوفيزيكال ريسيرش ليترز» إلى أن تقديرات القمر الصناعي السابقة لسمك الجليد البحري الموسمي كانت مبالغة بنسبة تصل إلى 25 في المئة.