هذا الحزن سيزول!

كانت أيامي جميلة، وأحداثها مشوقة، وألوانها تتمايل كقوس المطر، وكانت السعادة تملأ أيامي وتلف بي من كل جانب، وكنت حين يطوي الهم وجهي الجميل أبتسم لأنني أعلم أن هذا الحزن سيزول سريعاً..
تلك السماء العالية، وتلك الجميلة الساحرة، وتلك الزرقاء الفاتنة، لم وُجدت؟ إنها وجدت لأجلي، فإن ضاقت بي الأرض نظرت لسماء تكفيني سعتها وبريقها، وبديع خلقها، وأعلم أن هناك ربًا رحيمًا يسمع حديثي ومناجاتي.
سأجعل لنفسي ذكرى جميلة في كل زاوية من زوايا حياتي، أركض فرحاً وأنشد طرباً وأضحك سعداً، ولهم ما يقولون ولي تفكيري، أقاوم الصعاب وكأنها لعبة، ولي أصحاب أبارزهم بها، أتقبل النقد لأبني منه صرحاً جديداً من أمل، وأكتب فصولي حياتي بقلمي!
نورة إبراهيم الهروبي

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA