الانهيارات الصخرية

زاوية: جيولوجيات

 

هناك الكثير من الظواهر الطبيعية التي تحدث للتربة، من المحتمل أن بعض منا يعلمها، لكن الكثير منا لا يدري ما أسبابها، فهناك مثلا الانهيارات الصخرية والتي هي عبارة عن انهيار كتل الصخور التي تكون قابلة للتفكك، وذلك نتيجة وجود فواصل بين الصخور، أو بفعل جذور النباتات التي تضرب في عمق الأرض فتتسبب في وجود فواصل ينتج عنها انهيارات، حيث تنقسم من أعالي الجبال أو سفوح التلال قطعًا صخرية أو تتحرك مجموعة من الطبقات الصخرية بصورة كاملة وبسرعات مختلفة من خلال سفوح الانفصال أو على طول الفواصل التي تحصل بين الصخور، وقد تنزلق هذه الصخور فوق مستويات الفوالق، وتعرف عملية الانقسام هذه بانزلاق الصخور، والتي تحدث بصورة مستمرة في المناطق المرتفعة، وتشمل هذه الانهيارات الصخرية الفعاليات الأخرى، كعمليات حفريات الطرق والسكك الحديدية عندما تمر خطوطها تحت السفوح الجبلية. وقد تتحرك الصخور وتنهال بسرعة تقارب «600 كم/ ساعة». وحينما تنهال كتل طينية من خلال سطوح معينة تسمى حينها ب «الانجرافات الطينية»، وبما أن سرعتها بطيئة فهي لن تتقدم إلى مسافات بعيدة، لكنها قد تؤدي إلى انهيار المباني أو سحب الأشجار المتواجدة في طريقهاِ، وتشمل هذه الانجرافات الرواسب الغنية بالصلصال أو الطين الناعم.

وقد تحصل انزلاقات رملية وتنجرف على هيئة سطوح شديدة الانحدار، وقد تتعرض الشواطئ لتعرية ناتجة عن حركة المياه المنسابة على طول خط الساحل، وعندما تنكسر هذه الأجسام الرملية وتنهار روابطها الداخلية تتحول إلى كتل أو حطام من الأراضي المنزلقة، وعندما تتشبع الكتل الأرضية المؤلفة من المعادن الصلصالية والطينية الأخرى، فإنها تبدأ بالانسياب وتصبح لزجة مثل المعاجين.

 وتكثر هذه الظواهر في الوديان النهرية التي تتعرض إلى عواصف مطرية شديدة، وفي المناطق البركانية التي تجئ نتيجة اختلاط النواتج البركانية بمياه الأمطار، وتكثر مثل هذه الكتل الطينية المنسابة في المناطق التي تفتقر إلى الغطاء النباتي، وهناك حركات أرضية بطيئة تشمل الزحف، انتفاخ التربة، انسياب الأراضي، زحف المخاريط الصخرية، زحف صخور الجليديات.

ومن العوامل التي تساعد على عملية الزحف التعاقب المستمر للتشبع أو الجفاف من المياه المتواجد في الفراغات أو المواد المفككة، أما جذور النباتات فتتسبب في حدوث الشقوق التي تمتلئ بالتربة الزاحفة، وأيضا بسبب تأثير الرياح على الأشجار وجذورها .

عبدالله سالم البيشي

كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA