جامعة تركية تكتشف تمثالاً «سليماً» يعود لـ8 آلاف عام

اكتشف فريق من الآثاريين الأتراك تمثالا حجريا نادرا لامرأة، يعود تاريخه إلى ثمانية آلاف عام، في موقع أثري في محافظة قونية بوسط تركيا، ويعتقد الخبراء أنه واحد من عدد قليل من تماثيل تلك الحقبة يعثر عليه سليما.
وشارك في تحليل التمثال المكتشف الأستاذ بجامعة ستانفورد إيان هاودر، وقال إن التمثال يبلغ طوله 17 سم، وعثر عليه في موقع كاتالهويوك، وهو فريد من نوعه لأنه نحت من الحجر، خلافا لمعظم التماثيل التي صنعت من الطين، وأكد أن التمثال في حالة ممتازة وصنع بمهارة أيضا.
وخلافا للتماثيل الأخرى التي عثر عليها في مكب نفايات، قال هاودر إن التمثال عثر عليه تحت منصة إلى جانب قطعة من الزجاج البركاني الأسود الذي يشير إلى أنه وضع في هذا المكان في إطار بعض الطقوس.
كما عثر فريق الآثاريين الأتراك من جامعة «غازي» بأنقرة، على تمثال رخامي لـ «الإلهة كوبيلي» التي سماها الرومان بـ «أم الآلهة العظيمة» يزيد عمره عن ألفين و100 عام، في قلعة بمدينة «أوردو» المطلة على البحر الأسود شرقي تركيا.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA