جامعة شيكاغو تبتكر تقنية تتيح لمبتوري الأطراف الإحساس باللمس

يمكن محاكاة أحاسيس اللمس الواقعية عند مبتوري الأطراف، وذلك من خلال الطريقة التي تم اكتشافها من قبل علماء الأعصاب في جامعة شيكاغو، ويمكن الاطلاع على الدراسة من خلال مجلة سيانس ترانسليشنال ميديسن.
وتعدّ هذه الدراسة هي الثانية من بين اثنتين تم نشرهما هذا الشهر من قبل سليمان بن سماية من جامعة شيكاغو، والذي قام باستخدام أجهزة تعويضية عصبية تحاكي الإحساس الطبيعي باللمس عند مبتوري الأطراف والمرضى المصابين بالشلل الرباعي.
وقد ناقشت إحدى الدراسات المنشورة سابقاً التطور الرائد لرجل مصاب بالشلل والذي يمتلك القدرة على الإحساس باللمس من خلال ذراع روبوتية يمكنه التحكم بها من خلال عقله، وأظهرت زرعات الأقطاب الكهربائية في مراكز التحكم بالحركة في الدماغ نجاحاً كبيراً في استعادة الحركة والإحساس للرجل المصاب بالشلل.
وقد استخدمت الدراسة الأخيرة نفس الطريقة عند مبتوري الأطراف، حيث كان كل مريض مشارك في الدراسة قد فقد إحدى ذراعيه بعد تعرّضه لإصابة شديدة، وتم زرع أقطاب كهربائية في الفواصل العصبية للأعصاب المتوسطة والزندية والكعبرية للذراع، والتي هي عبارة عن شبكة من الأعصاب التي تمر فيها الإشارات بشكل مشبكي من اليد في حال وجودها.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA