سلاح بيولوجي ضد البكتيريا من معهد ماساتشوستس

أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت مؤخراً كيف أن البكتيريا يمكنها أن تطوّر مناعة ضد المضادات الحيوية وتتكيف بسهولة، وقد رفعت الأمم المتحدة إحدى الحالات إلى مستوى الأزمة، وذلك بنفس مستوى الإيبولا وفيروس الإيدز، وتقدّر إحدى الدراسات الحديثة التي أجرتها مفوضية الأمم المتحدة بأن العدوى البكتيرية ستؤدي إلى قتل 10 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2050 إذا لم يتم صنع مضادات حيوية جديدة وفعالة.
وتعدّ المشكلة مرتبطة باستخدام المضادات الحيوية والقدرات التكيّفية للبكتيريا، وكحل لهذه المشكلة، ينظر العلماء إلى الببتيدات المضادة للميكروبات، وهي بروتينات طبيعية يمكنها أن تقتل البكتيريا وغيرها من الميكروبات المعروفة (الفطريات والفيروسات).
وقام فريق من الباحثين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة برازيليا وجامعة كولومبيا البريطانية، بتعزيز البروتين الطبيعي، وذلك بإعداد ببتيد مضاد للميكروبات يمكنه قتل العديد من أنواع البكتيريا، حتى تلك المقاومة لمعظم المضادات الحيوية.
ووفقاً للدراسة التي نشرت في سيانتفيك ريبورتس فقد تم تصميم ببتيد اصطناعي يدعى (clavanin-MO) وهو مشتق من ببتيد مضاد للميكروبات عند الغلاليات البحرية (clavanin A) والذي يبدي خصائص قوية معدّلة للمناعة ومضادة للميكروبات سواء في التجارب المخبرية أو الحية.
ويقول خبراء ومختصون إن هذه التقنية تمثل سلاحاً بيولوجياً جديداً ضد البكتيريا وربما تكون البكتيريا المعدّلة وراثياً قد اجتمعت أخيراً مع أندادها.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA